«أخضر السيدات»... أحلام طموحة وخطوات متسارعة نحو العالمية

المنتخب السعودي وضع مهمة بلوغ المونديال نصب عينيه

السعودية دخلت في سباق المنافسة على استضافة كأس آسيا للسيدات 2026 (الشرق الأوسط)
السعودية دخلت في سباق المنافسة على استضافة كأس آسيا للسيدات 2026 (الشرق الأوسط)
TT

«أخضر السيدات»... أحلام طموحة وخطوات متسارعة نحو العالمية

السعودية دخلت في سباق المنافسة على استضافة كأس آسيا للسيدات 2026 (الشرق الأوسط)
السعودية دخلت في سباق المنافسة على استضافة كأس آسيا للسيدات 2026 (الشرق الأوسط)

لم يكن دخول السعودية حلبة المنافسة على استضافة نهائيات كأس آسيا لكرة القدم للسيدات (2026) مجرد خطوة روتينية على الساحة الرياضية الدولية، بل إنه يمثل حجم التطور والشغف اللذين باتا يتملكان الناشطين في هذا الحقل الطموح والمتحفز لتسطير نجاحات ملموسة على صعيد الرياضة النسائية.

ففي حين يستغرق البعض سنوات طوالاً في الحقول الجديدة ومنها الرياضية لمعرفة (سر المهنة)، لم يكلف ذلك الأمر القائمين على اتحاد الكرة السعودي وقتاً طويلاً، فما لبثت الكرة النسائية أن دخلت سريعاً في فلك الاحترافية والتمرس، واقتحم منتخب السيدات السعودي قائمة التصنيف العالمي، واحتل المركز 171 من أصل 188 مركزاً، ووضع على الفور نُصب عينيه هدفاً طموحاً وهو ضمان التأهل لمنافسات كأس العالم للسيدات (فيفا)، وأقام الاتحاد الدولي لكرة القدم ورشات عمل (برنامج الفيفا للتطوير) التي استضافتها العاصمة الرياض في أواخر الشهر قبل الماضي أبريل (نيسان).

أخضر السيدات اقتحم قائمة فيفا سريعا (الشرق الأوسط)

وبينما جرى السماح للسيدات بحضور مدرجات الملاعب الرياضية في 2018، أنشأ الاتحاد السعودي لكرة القدم في 2019 أول إدارة للكرة النسائية لكرة القدم، وتأسس أول منتخب سعودي للسيدات لكرة الصالات، وفي 2020 جرى إطلاق أول دوري مجتمعي رسمي تحت مظلة الاتحاد السعودي لرياضة الجميع بإشراف من الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وفي 2021 جرى تأسيس أول منتخب سعودي للسيدات لكرة القدم للملاعب العشبية وتعيين المدربة الألمانية مونيكا ستاب كأول مدربة، وهي تتولى الآن إدارة المنتخبات السعودية وتطوير الكرة النسائية السعودية، وحلت الفنلندية روزا لابي مكانها في تدريب سيدات الأخضر.

وفي 2022 لعب المنتخب السعودي للسيدات أول مباراة دولية في مسيرته مع سيشيل انتهت بهدفين دون مقابل، وجرى إنشاء أول مركز تدريبي إقليمي للاعبات الناشئات تحت الـ17 سنة، وللناشئات السعوديات حضور دولي جديد؛ حيث لعبن أول مواجهتين وديتين مع المنتخب الكويتي بقيادة الكرواتية ستيلا قوتال، وخسرن في المباراة الأولى بـ4 أهداف مقابل هدف، فيما فزن في المواجهة الثانية بنتيجة 3 - 2.

وفي العام نفسه جرى إطلاق أول دوري سعودي مدارس للبنات، وشارك المنتخب السعودي للسيدات للصالات في دورة الألعاب الخليجية في الكويت، واستضافت المملكة بطولة غرب آسيا لكرة الصالات بمشاركة الأخضر.

فرحة بعد إحدى الأهداف (أ.ف.ب)

واكتملت منجزات سيدات الأخضر بدخولهن التصنيف الدولي لكرة القدم (الفيفا) في المركز الـ171 من أصل 188 منتخب، وتوج ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم المنتخب السعودي للسيدات في أول بطولة دولية له في الدمام، وكانت المنافسات قد جرت بمشاركة 4 منتخبات: جزر القمر وباكستان وموريشيوس بالإضافة للأخضر.

وحظي المنتخب السعودي بدعم هائل في العامين الماضيين من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم؛ حيث رسم خطة استراتيجية ليكون في المقدمة خلال السنوات المقبلة، بحيث يتقدم في التصنيف العالمي ومقدمة المنتخبات الآسيوية للسيدات كما هي الحال مع المنتخب السعودي للرجال.

وكان الأخضر تحت مسؤولية أضواء العريفي حينما كانت تعمل في اتحاد الكرة قبل توليها منصب مساعد وزير الرياضة، حيث تولت مسؤولية الإشراف على الكرة النسائية، وأعقبتها لمياء بنت بهيان نائب رئيس اتحاد الكرة السعودي وعالية الرشيد مديرة كرة القدم النسائية.

وفي تصريحات سابقة قالت لمياء بن بهيان: «دخولنا التصنيف العالمي يعني لنا الكثير؛ فهو إنجاز هائل لكرة القدم النسائية في المملكة، ولقد تميزنا بنجاحات كبيرة في بضع سنوات منذ الإعلان عن تأسيس المنتخب السعودي للسيدات، وأؤكد لكم أن كل ما جرى تحقيقه حتى هذه اللحظة هو مجرد بداية لما سيأتي مستقبلاً؛ فطموحاتنا كبيرة لا حدود لها».

ومن جهتها، سلمت الألمانية مونيكا ستاب الراية مؤخراً للمدربة الفنلندية روزت لابي سيبالا، إلا أن تأثير ستاب المدربة السابقة والمديرة الفنية الحالية للمنتخب السعودي للسيدات لا يزال ملموسًا في الفصول الجديدة من حكاية كرة القدم للسيدات السعودية.

وقالت ستاب عن تجربتها في تدريب المنتخب: «كانت رحلة مذهلة عندما اضطلعت بمهمة تدريب المنتخب، وكنت جزءاً من التاريخ في المباراة الدولية الأولى بتصنيف (الفيفا) التي خاضها المنتخب السعودي للسيدات في المالديف أمام سيشل. وقد تمكنا من تحقيق الفوز، وكان رائعاً رؤية شغف سيدات الأخضر واللعب بروح رياضية وتنافس عالٍ».

وأضافت: «تلقينا 800 طلب للانضمام إلى المنتخب، اخترنا منها 35 طلباً. وكانت رحلة البحث عن أفضل اللاعبات طويلة، وأعتقد أن الذهاب إلى المالديف كان بمثابة أروع لحظة في حياة اللاعبات الـ25 اللائي كن جزءاً من رحلة النجاح.

وأوضحت مونيكا أن (نجاح المنتخب السعودي للسيدات سيكون أثره على كافة الدول العربية، وأن الأمر قابل للتحقيق وهو نموذج جيد للجميع وسيدات الأخضر يُحتذى بهن للكثير من الدول التي تشهد حالة من التطوير).

وتابعت مونيكا: «عملت مع الاتحاد الدولي لكرة القدم سنوات طويلة كخبيرة، وأدرك مدى أهمية تقديم الاتحاد الدولي لكرة القدم مثل هذه البرامج، ونتطلع للعب كرة القدم في كافة الاتحادات الوطنية الأعضاء، وليس في السعودية فحسب».

ومن جانبها، أكدت عالية الرشيد مديرة إدارة كرة القدم النسائية في الاتحاد السعودي لكرة القدم على التطور المذهل لكرة القدم للسيدات في المملكة مؤخراً (ولا يقتصر ذلك على تشكيل المنتخب بل جرى في عام 2022 إطلاق الدوري الممتاز ودوري الدرجة الأولى بالإضافة إلى دوري المدارس الذي ضم 50 ألف فتاة بمشاركة نحو 3600 مدرسة).

وأضافت الرشيد: «يوجد حالياً في المملكة أربعة مراكز تدريب مناطقية، وعملنا على تدريب مدرسات (التربية البدنية) من خلال تنظيم دورة تدريبية بهدف إعدادهن لتدريب وتطوير اللاعبات في المدارس. ويوجد ثلاثة منتخبات نشطة و23 شخصاً في القسم يعملون على تطوير هرم كرة القدم النسائية».

ومن جانبه أكد إبراهيم القاسم الأمين العام لكرة القدم للاتحاد السعودي أن المملكة أصبحت بمثابة معقل من معاقل كرة القدم مع تأكيد اتحاده على طلب استضافة كأس الأمم الآسيوية عام 2026. وأردف قائلاً: «يسود تحدٍ داخل الاتحاد السعودي للعبة عما إذا كان منتخب الرجال أم السيدات سيكون السبّاق للمنجزات في كأس العالم. والسعودية هي وجهة لبطولات كرة القدم، وستستضيف كأس العالم للأندية في وقت لاحق من العام».


مقالات ذات صلة

سعود عبد الحميد... هل يكون اللبنة الأساسية لاحتراف اللاعبين السعوديين في أوروبا؟

سعود عبد الحميد اختير أكثر لاعبي العالم خوضاً للمباريات في الموسم الماضي (صالح الغنام)

سعود عبد الحميد... هل يكون اللبنة الأساسية لاحتراف اللاعبين السعوديين في أوروبا؟

يطرح السعوديون سؤالاً عريضاً هذه الأيام فحواه هل يصبح نجم دفاع الهلال سعود عبد الحميد (24 عاماً) أول لاعب سعودي يحترف في أوروبا، خاصة أنه يجد اهتماماً كبيراً

«الشرق الأوسط» ( الرياض)
رياضة سعودية دانييلي روجاني مدافع يوفنتوس جذب اهتمام الشباب (نادي يوفنتوس)

«الميركاتو السعودي»: الشباب يفاوض روجاني... وكيبا على أبواب حراسة الاتحاد

يجد دانييلي روجاني، مدافع يوفنتوس الإيطالي، اهتماماً كبيراً من فريق الشباب المنافس في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم. وقّع اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً

مهند علي (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس سمح لفقيهي بالبحث عن ناد ينتقل له خلال فترة الانتقالات الحالية (نادي الهلال)

خيسوس يمنح «فقيهي» الضوء الأخضر للرحيل من الهلال

وصلت مساء الاثنين بعثة فريق الهلال إلى مقر إقامة معسكرها الاستعدادي في النمسا، وذلك بعد أن غادرت البعثة ظهراً العاصمة الرياض عبر طائرة خاصة.

هيثم الزاحم (الرياض )
رياضة سعودية إيدرسون حارس مرمى مانشستر سيتي (أ.ف.ب)

النصر يطلب إيدرسون رسمياً... والسيتي: الـ30 مليون يورو لا تكفي!

تقدّم نادي النصر السعودي بعرض أوّلي لمانشستر سيتي، من أجل شراء الحارس البرازيلي إيدرسون، وفقاً لمصادر الصحافي الإيطالي فابريزيو رومانو عبر منصة «إكس».

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية حسام عوار (رويترز)

الاتحاد يتفق مع حسام عوار وأوليفياس... ويترقب «توقيع العقود النهائية»

أنهى نادي الاتحاد السعودي الاتفاق مع نادي روما الإيطالي، للتعاقد مع الثنائي حسام عوار وجان أوليفياس، وفقاً لمصادر موقع «فوت ميركاتو» الفرنسي، والصحافي فابريزيو.

نواف العقيّل (الرياض)

«الميركاتو السعودي»: الشباب يفاوض روجاني... وكيبا على أبواب حراسة الاتحاد

دانييلي روجاني مدافع يوفنتوس جذب اهتمام الشباب (نادي يوفنتوس)
دانييلي روجاني مدافع يوفنتوس جذب اهتمام الشباب (نادي يوفنتوس)
TT

«الميركاتو السعودي»: الشباب يفاوض روجاني... وكيبا على أبواب حراسة الاتحاد

دانييلي روجاني مدافع يوفنتوس جذب اهتمام الشباب (نادي يوفنتوس)
دانييلي روجاني مدافع يوفنتوس جذب اهتمام الشباب (نادي يوفنتوس)

يجد دانييلي روجاني، مدافع يوفنتوس الإيطالي، اهتماماً كبيراً من فريق الشباب المنافس في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم. وقّع اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً عقداً جديداً مع «البيانكونيري»، يبقيه مع الفريق حتى يونيو (حزيران) 2026، ومع ذلك، يتطلع مدرب يوفنتوس الجديد تياغو موتا إلى الحفاظ على تشكيلة متوازنة، ويبدو أن روجاني على وشك الرحيل. مع تحول «البيانكونيري» من خط دفاع مكون من ثلاثة لاعبين إلى خط دفاع مكون من أربعة لاعبين، ستكون هناك حاجة إلى عدد أقل من لاعبي الوسط في الفريق، وقد يعني ذلك نهاية فترة روجاني التي استمرت 9 سنوات في تورينو. ومع ذلك،

باولو ديبالا لا يفكر في ترك روما حاليا (رويترز)

فإن مدافع إمبولي وكالياري السابق لديه بعض المعجبين في إيطاليا، في حين أن هناك بعض العروض الأجنبية بدأت تظهر الآن. ووفقاً للصحافي الإيطالي «نيكولو شيرا» عبر موقع «يوفنتوس نيوز»، فإن الشباب يتطلع إلى جلب اللاعب الإيطالي إلى الدوري السعودي بعقد مغرٍ لمدة ثلاث سنوات، علماً بأن الشباب يمتلك لاعبين على مستوى عالٍ أمثال إيفان راكيتيتش ويانيك كاراسكو. وينتظر أن يعلم الشباب كم سيطلب يوفنتوس للاستغناء عن روجاني نظراً لأنه لا يزال لديه عامان في عقده. وانضم ابن مدينة لوكا إلى «البيانكونيري» في عام 2015، لكنه لم ينجح قط في حجز مكان أساسي في تشكيلة الفريق، لكن أليغري دائماً ما كان يقدره لكونه لاعباً احتياطياً يمكن الاعتماد عليه؛ حيث لعب الموسم الماضي 18 مباراة في كل المسابقات، وسجل 3 أهداف.

كيبا أرازيبالاغا قد يحرس مرمى الاتحاد في الموسم المقبل (رويترز)

من ناحية أخرى، يبدو أن نادي الاتحاد السعودي يولي تدعيم مركز حراسة المرمى النصيب الأكبر من الاهتمام؛ حيث يبرز اسم الحارس الإسباني كيبا أريزابالاغا، بوصفه مرشحاً قوياً للانتقال للاتحاد. أمضى أريزابالاغا (29 عاماً) الموسم الماضي معاراً في ريال مدريد، ولم يشارك أساسياً مع العملاق الإسباني سوى مرة واحدة فقط بعد شهر يناير (كانون الثاني)؛ حيث خسر مكانه لصالح الأوكراني أندري لونين في منتصف الموسم. وعلى الرغم من التوقعات بعودة أريزابالاغا إلى تشيلسي بعد انتهاء فترة إعارته؛ حيث يتبقى عام كامل في عقده مع البلوز، فإن هناك تكهنات الآن بأنه قد يبقى في مدريد. ذكرت شبكة «أتلتيك» أن عدم اليقين بشأن تمديد عقد لونين قد يفتح الباب أمام عودة أريزابالاغا إلى العاصمة الإسبانية. من جهته، دخل نادي الاتحاد على خط الصراع،

محمود كهربا كان له تجربة مميزة في فريق الاتحاد السعودي (رويترز)

فبعد التعاقد مع نجوم مثل كريم بنزيمة وفابينيو وزميل أريزابالاغا السابق في تشيلسي، نغولو كانتي، أصبح منافساً قوياً على توقيع الحارس الذي سبق له حماية عرين منتخب إسبانيا في 13 مناسبة. أما صحيفة «كوريري ديللو سبورت» الإيطالية واسعة الانتشار، فقد ربطت اسم الجناح وصانع الألعاب الأرجنتيني باولو ديبالا بالانتقال إلى أحد أندية الدوري السعودي الموسم المقبل. ومع دخوله عامه الثالث في العاصمة الإيطالية، يقال إن المهاجم الأرجنتيني متحمس للبقاء في روما لموسم آخر على الأقل، وهو المتبقي في عقده، وقد يمتد لـ12 شهراً أخرى إذا شارك في 50 في المائة من المباريات في ذلك الوقت. وعلى الرغم من تلقيه اهتماماً من الخارج، يبدو أن ديبالا يميل إلى البقاء في إيطاليا مع روما باعتباره أولويته الوحيدة في الوقت الحالي. أخيراً، فإنه يبدو أن نادي الخلود، الوافد الجديد لدوري روشن، سيجد ضالته من المحترفين الجدد في الدوري المصري، وتحديداً في النادي الأهلي المصري بطل أفريقيا؛ حيث قال محمد الخليفة، رئيس نادي الخلود، في تصريحات تلفزيونية، إن النادي يتفاوض مع النادي الأهلي لضم لاعب الوسط المالي أليو ديانغ، كما أشار إلى وجود مفاوضات لضم مهاجم الأهلي محمود عبد المنعم «كهربا»، علماً بأن الأخير كانت له تجربة مميزة في الدوري السعودي رفقة نادي الاتحاد بين عامي 2016 و2018، حصد فيها اللاعب رفقة «العميد» لقبي كأس الملك وكأس ولي العهد. وأضاف الخليفة: «هناك برنامج للاستقطابات مدعوم من الحكومة للدوري السعودي، حين نرسل المقترحات لهذا البرنامج ونحصل على الموافقات من الممكن أن يتم الإعلان رسمياً عن الصفقة».