الذهب يرتفع مع ازدياد احتمالية خفض الفائدة الأميركية

سبائك الذهب من بورصة المعادن الثمينة الأميركية (رويترز)
سبائك الذهب من بورصة المعادن الثمينة الأميركية (رويترز)
TT

الذهب يرتفع مع ازدياد احتمالية خفض الفائدة الأميركية

سبائك الذهب من بورصة المعادن الثمينة الأميركية (رويترز)
سبائك الذهب من بورصة المعادن الثمينة الأميركية (رويترز)

ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى لها في أسبوعين يوم الخميس، حيث أدت البيانات الاقتصادية الأميركية الأضعف إلى زيادة احتمالية خفض أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي هذا العام.

وارتفع سعر الذهب الفوري بنسبة 0.5 في المائة ليصل إلى 2337.87 دولار للأوقية اعتباراً من الساعة 08:02 (بتوقيت غرينتش) بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ 7 يونيو (حزيران) في وقت سابق من الجلسة، وفق «رويترز».

وارتفعت العقود الآجلة الأميركية للذهب بنسبة 0.2 في المائة إلى 2351.30 دولار.

وقال كبير المحللين في «كيه سي إم ترايد»، تيم واترر: «ما زلت أؤيد التحركات التصاعدية لسوق الذهب في ضوء موقفنا الحالي من منحنى العائد، الذي وصل إلى الذروة».

وأضاف: «يبدو أن سوق الذهب يكتفي بتعزيز المكاسب الأخيرة بدلاً من الوصول إلى مستويات أعلى في هذه المرحلة، على الأقل إلى أن نرى بعض الأدلة الإضافية على ضعف بيانات الاقتصاد الكلي الأميركية، التي يمكن أن تغير توقعات أسعار الفائدة».

وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي تباطؤاً في سوق العمل والضغوط السعرية، تلته بيانات ضعيفة عن مبيعات التجزئة يوم الثلاثاء، ما يشير إلى أن النشاط الاقتصادي ظل ضعيفاً في الربع الثاني.

ويبحث الاحتياطي الفيدرالي عن مزيد من التأكيد على انخفاض التضخم حيث يتجه بحذر نحو ما يتوقع معظمهم أن يكون خفضاً أو خفضين في أسعار الفائدة بحلول نهاية هذا العام.

وقال محللو بنك «إيه إن زد» في مذكرة: «يمكن أن تؤدي التعليقات المختلطة من مسؤولي الفيدرالي إلى تقلب على المدى القصير. لدينا نظرة إيجابية على الذهب مع سعر مستهدف يبلغ 2500 دولار للأوقية بحلول نهاية عام 2024».

وينصب تركيز السوق الفوري على بيانات طلبات البطالة الأسبوعية الأميركية في وقت لاحق اليوم، بالإضافة إلى مؤشرات مديري المشتريات يوم الجمعة.

وارتفع سعر الفضة الفوري بنسبة 1.7 في المائة إلى 30.25 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين بنسبة 0.7 في المائة إلى 986.65 دولار. كما ارتفع البلاديوم بنسبة 1.3في المائة إلى 916.75 دولار.


مقالات ذات صلة

الذهب يقاوم الانخفاض... ويحافظ على مكاسبه الأسبوعية

الاقتصاد سبائك ذهبية في مصنع «كراستفيتميت» للمعادن غير الحديدية في مدينة كراسنويارسك السيبيرية (رويترز)

الذهب يقاوم الانخفاض... ويحافظ على مكاسبه الأسبوعية

تراجعت أسعار الذهب، يوم الجمعة، لكنها كانت في طريقها لتحقيق مكاسب أسبوعية للأسبوع الرابع على التوالي، حيث رفعت التوقعات بأن يخفّض «الفيدرالي» أسعار الفائدة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد سبائك ذهبية في مصنع تكرير وتصنيع المعادن الثمينة في مدينة نوفوسيبيرسك السيبيرية (رويترز)

الذهب يرتفع مع تزايد توقعات خفض الفائدة الأميركية

ارتفعت أسعار الذهب، يوم الخميس، لتقترب من مستوى قياسي حققته في الجلسة السابقة، حيث أدى ارتفاع التوقعات بخفض الفائدة الأميركية في سبتمبر (أيلول).

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)

الذهب يحلق إلى ذروة قياسية جديدة

قفز الذهب إلى ذروة قياسية يوم الأربعاء، مدعوماً بآمال متزايدة بخفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر (أيلول).

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)

الذهب يحلق إلى ذروة قياسية جديدة

قفز الذهب إلى ذروة قياسية يوم الأربعاء، مدعوماً بآمال متزايدة بخفض أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر (أيلول).

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد سبائك ذهبية في مصنع «كراستفيتميت» للمعادن الثمينة في مدينة كراسنويارسك السيبيرية (رويترز)

الذهب يتفاعل مع توقعات خفض الفائدة في سبتمبر

ارتفعت أسعار الذهب بشكل طفيف، الثلاثاء، بعد أن عزّزت تصريحات رئيس مجلس «الاحتياطي الفيدرالي» جيروم باول، التوقعات بخفض أسعار الفائدة في سبتمبر (أيلول).

«الشرق الأوسط» (لندن)

بدء أعمال التنفيذ في مشروع «بنان» الرياض

مهندسون يشرفون على أعمال البناء في مشروع «بنان» بشمال الرياض (الشرق الأوسط)
مهندسون يشرفون على أعمال البناء في مشروع «بنان» بشمال الرياض (الشرق الأوسط)
TT

بدء أعمال التنفيذ في مشروع «بنان» الرياض

مهندسون يشرفون على أعمال البناء في مشروع «بنان» بشمال الرياض (الشرق الأوسط)
مهندسون يشرفون على أعمال البناء في مشروع «بنان» بشمال الرياض (الشرق الأوسط)

كشفت مجموعة «طلعت مصطفى السعودية»، السبت، عن انطلاق أعمال التنفيذ والإنشاء في مدينة «بَنان»، بشمال شرقي الرياض.

وأوضحت المجموعة في بيان أنه «من اليوم يجرى العمل على مدار الساعة في المشروع، التزاماً بالجداول الزمنية والخطط الإنشائية... حيث بدأت المعدات الثقيلة والمعدات التشغيلية بكامل الطاقة، لتسليم الوحدات للملاك على التوالي».

وأضاف البيان: «يتم تطوير مشروع بنان ليكون مدينة ذكية تقام على مساحة 10 ملايين متر مربع شمال شرقي الرياض، وتوفر جودة حياة غير مسبوقة لأكثر من 120 ألف ساكن في (Gated Community)، من خلال تميّزها في الدمج بين أحدث تقنيات المدن الذكية والخصوصية السكنية، مع تطبيق أحدث معايير الاستدامة».

كانت الشركة الوطنية للإسكان، ومجموعة «طلعت مصطفى السعودية»، قد أعلنتا في مايو (أيار) الماضي، وضع حجر أساس مشروع «مدينة بَنان»، وبدأت عمليات الحجز في المشروع منتصف مايو.

وفي 9 يوليو (تموز) الحالي، أعلنت المجموعة في إفصاح للبورصة المصرية، أن مشروع «بنان»، الذي وصفته بالمدينة المستدامة «حقق مبيعات غير مسبوقة تقدر بنحو 40 مليار جنيه منذ إطلاقه في مايو من العام الحالي، متفوقاً على مستهدف مبيعات السنة الأولى في شهرين فقط».

كان هشام طلعت مصطفى، رئيس مجلس إدارة مجموعة «طلعت مصطفى السعودية» للتطوير العقاري، قد توقع أن الإيرادات المتوقعة للمشروع تقدر بنحو 40 مليار ريال (12 مليار دولار)، كما تقدر التكلفة الاستثمارية الإجمالية للمشروع بنحو 31.4 مليار ريال سعودي.