الهند تتطلع إلى صفقات نفط مع دول من بينها روسيا

وزير النفط الهندي هارديب سينغ بوري يتسلم الوزارة من جديد يوم الثلاثاء (رويترز)
وزير النفط الهندي هارديب سينغ بوري يتسلم الوزارة من جديد يوم الثلاثاء (رويترز)
TT

الهند تتطلع إلى صفقات نفط مع دول من بينها روسيا

وزير النفط الهندي هارديب سينغ بوري يتسلم الوزارة من جديد يوم الثلاثاء (رويترز)
وزير النفط الهندي هارديب سينغ بوري يتسلم الوزارة من جديد يوم الثلاثاء (رويترز)

أعلن وزير النفط الهندي هارديب سينغ بوري، يوم الثلاثاء، أن شركة «بهارات بتروليوم» التي تديرها الدولة، تخطط لبناء مصفاة جديدة، وأن البلاد تتطلع إلى توقيع مزيد من صفقات استيراد النفط مع دول من بينها روسيا بأسعار مخفضة.

وقال بوري، الذي تولّى الوزارة للمرة الثانية يوم الثلاثاء، إن رئيس الوزراء ناريندرا مودي يريد توفير الطاقة بأسعار معقولة للعملاء لحمايتهم من أسواق النفط المتقلبة.

وبرزت الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، بصفتها أكبر مشترٍ للنفط الروسي المنقول بحراً، حيث اشترت البراميل المبيعة بسعر مخفض، حيث أوقفت الشركات الغربية المشتريات بعد غزو روسيا لأوكرانيا في عام 2022.

وقال بوري: «نحن شريك طويل الأمد للاتحاد الروسي. وقد أجرينا مناقشات مع الروس بشأن صفقات طويلة الأجل».

وأضاف رداً على سؤال عمّا إذا كانت الشركات الهندية التي تديرها الدولة تتطلع إلى توقيع مثل هذه الصفقات مع روسيا: «أنا واثق من أن لاعبينا في القطاعين العام والخاص سيوقّعون صفقات طويلة الأجل مع الدول التي يرون فيها فائدة في القيام بذلك».

وفي حين وقّعت شركتا التكرير الخاصتان «ريلاينس إندستريز»، و«نايارا إنرجي» اتفاق استيراد سنوي مع روسيا، فإن شركة النفط الهندية الحكومية لتكرير النفط لم تجدد اتفاقها بعد.

كما وقّعت شركة «نايارا إنرجي»، المملوكة بحصة أغلبية لكيانات روسية، اتفاقاً سنوياً لتوريد الخام مع أحد التجار لشراء نحو 8 إلى 10 ملايين برميل كل شهر، بخصم يتراوح بين 3 و3.50 دولار للبرميل المرتبط بمؤشر دبي في عام 2024.

وتتطلع شركتا التكرير الحكوميتان الهنديتان «BPCL»، و«هندوستان بتروليوم» أيضاً إلى توقيع اتفاقيات محددة المدة مع روسيا.

وقال بوري إن موقع وقدرة المصفاة الجديدة التي تخطط لها «BPCL» لم يتم الانتهاء منهما بعد.

وأوضح أن الهند تريد زيادة إنتاجها النفطي الذي ظل راكداً لسنوات. وقال إن شركة النفط والغاز الطبيعي التي تديرها الدولة طرحت مناقصة تسعى إلى إقامة علاقات فنية مع شركات النفط العالمية الكبرى لتعزيز إنتاج حقلها البحري الغربي في مومباي.

وقد انخفض إنتاج حقل مومباي العالي منذ عام 2018. وبعد أن وصل إلى ذروة بلغت 471 ألف برميل يومياً في الفترة 1984 - 1985، أنتج ما متوسطه 134 ألف برميل يومياً في السنة المالية المنتهية في مارس (آذار) 2024.


مقالات ذات صلة

النفط يسجل ذروة 7 أسابيع مدعوماً بآمال الطلب ومخاوف الصراعات

الاقتصاد حفار في حقل نفطي (رويترز)

النفط يسجل ذروة 7 أسابيع مدعوماً بآمال الطلب ومخاوف الصراعات

ارتفعت أسعار النفط في النصف الثاني من جلسة الأربعاء إلى أعلى مستوى في 7 أسابيع بسبب تأثير التفاؤل إزاء الطلب في الصيف والمخاوف من تصاعد الصراعات.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد منظر عام خارج ساحة «غازبروم» في سانت بطرسبرغ بروسيا (رويترز)

محكمة روسية تمنع «إنجي» و«إينوجي إنرجي» من التحكيم الدولي ضد «غازبروم»

منعت محكمة روسية، اليوم الأربعاء، شركتي «إنجي» الفرنسية و«إينوجي إنرجي» التشيكية من اللجوء إلى التحكيم الدولي ضد شركة الطاقة الروسية الحكومية «غازبروم».

الاقتصاد وزیر النفط الإيراني جواد اوجي (مهر)

طهران: لا يمكن لأي حكومة أميركية مستقبلية أن تمنع صادراتنا النفطية

قال وزير النفط الإيراني جواد أوجي يوم الأربعاء إن صادرات النفط الإيرانية ستستمر بغض النظر عمن سيجري انتخابه رئيساً للولايات المتحدة

«الشرق الأوسط» (طهران)
الاقتصاد حفارات تعمل في حقل نفطي بولاية كاليفورنيا (رويترز)

النفط يتراجع بسبب الحذر حيال توقعات الطلب

تراجعت أسعار النفط (الثلاثاء) بعد أن سجّلت مكاسب في الجلسة السابقة، إذ طغت على الأسواق حالةٌ من الحذر بشأن آفاق نمو الطلب العالمي، وسط توقعات بزيادة الإمدادات.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد صهاريج تخزين النفط الخام في منطقة الفجيرة للصناعة البترولية (فوز) (الموقع الإلكتروني لميناء الفجيرة)

تراجع مبيعات وقود السفن بالفجيرة لأدنى مستوى في 6 شهور

أظهرت بيانات حديثة (الثلاثاء) تراجعاً في مبيعات وقود السفن في ميناء الفجيرة بدولة الإمارات في مايو إلى أدنى مستوى في 6 شهور وفقاً لوكالة «رويترز»

«الشرق الأوسط» (لندن)

«أمازون» تعلن عن استثمار نحو 11 مليار دولار في ألمانيا

يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
TT

«أمازون» تعلن عن استثمار نحو 11 مليار دولار في ألمانيا

يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
يظهر شعار «أمازون» بالقرب من اللوحة الأم لكومبيوتر في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)

أعلنت شركة التكنولوجيا والتجزئة الأميركية «أمازون»، يوم الأربعاء، عن استثمار 10 مليارات يورو (نحو 10.75 مليار دولار) مع استمرار نمو الطلب على خدماتها السحابية وسلع التجزئة في ألمانيا؛ أكبر اقتصاد في أوروبا.

وسيخصص الجزء الأكبر من هذا الاستثمار؛ أي نحو 8.8 مليار يورو (9.46 مليار دولار)، لتوسيع البنية التحتية السحابية لوحدة الحوسبة الخاصة بها «أمازون ويب سيرفيس (إيه دبليو إس)» بحلول عام 2026، حيث ترى «أمازون» إمكانات مزدادة في مجال الذكاء الاصطناعي في أوروبا، وفق «رويترز».

ووفقاً لدراسة جديدة حول التأثير الاقتصادي لـ«إيه دبليو إس»، فمن المتوقع أن تساهم خطة استثمار «إيه دبليو إس» بـ15.4 مليار يورو (16.55 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي الألماني خلال هذه الفترة، مع دعم متوسط قدره 15.2 ألف وظيفة بدوام كامل سنوياً في سلسلة التوريد المحلية.

ورحب المستشار الألماني، أولاف شولتس، بهذا الاستثمار الذي من المتوقع أن يخلق أكثر من 4 آلاف وظيفة هذا العام، مؤكداً على جاذبية ألمانيا للمستثمرين.

وتعني الوظائف الجديدة أنه بحلول نهاية هذا العام، سيكون لدى «أمازون» أكثر من 40 ألف موظف دائم في ألمانيا، حيث توفر وظائف من جميع الأنواع وفي جميع المستويات وفي أكثر من 100 مدينة وبلدية ألمانية عبر أعمالها المختلفة، وفق ما ذكر موقع الشركة الإلكتروني.

وقال مدير «أمازون» في ألمانيا، روكو براونينغر: «جاءت الشركة إلى ألمانيا منذ أكثر من 25 عاماً، وما زلنا نستثمر في البلاد. مع تركيز فرقنا المستمر على الابتكار، فإننا نساعد العملاء الألمان على تحويل الطريقة التي يعملون ويعيشون ويتواصلون وينجحون بها. تعمل فرقنا جنباً إلى جنب مع أحدث التقنيات لتقديم الخدمات للشركات الصغيرة والعملاء، بينما تمكن (إيه دبليو إس) المؤسسات من جميع الأحجام في البلاد من تنمية أعمالها والابتكار باستخدام السحابة. ويرافق ذلك تأثير إيجابي على البلاد - خصوصاً المجتمعات التي نعمل فيها - من خلال مجموعة واسعة من الاستثمارات والوظائف التي تتراوح بين البحث والتطوير والخدمات اللوجستية وخدمة العملاء».

يذكر أن ألمانيا تواجه حالياً تباطؤاً اقتصادياً ناتجاً عن ارتفاع تكاليف الطاقة وأسعار الفائدة، بالإضافة إلى نقص الاستثمار بسبب البيروقراطية المعقدة.

وبهذا الإعلان يرتفع إجمالي استثمارات «أمازون» المخططة في ألمانيا إلى 17.8 مليار يورو (19.13 مليار دولار).

وكانت وكالة «رويترز» قد ذكرت في مايو (أيار) الماضي أن «أمازون ويب سيرفيس» تفكر في استثمارات بمليارات الدولارات لتوسيع مراكز البيانات الخاصة بها في إيطاليا.