«سِفن» الترفيهية تنضم إلى «القدية للاستثمار»

تدعم «سفن» من خلال انضمامها إلى «القدية للاستثمار» أهداف المجموعة في تطوير مفهوم اللعب (الموقع الرسمي للشركتين)
تدعم «سفن» من خلال انضمامها إلى «القدية للاستثمار» أهداف المجموعة في تطوير مفهوم اللعب (الموقع الرسمي للشركتين)
TT

«سِفن» الترفيهية تنضم إلى «القدية للاستثمار»

تدعم «سفن» من خلال انضمامها إلى «القدية للاستثمار» أهداف المجموعة في تطوير مفهوم اللعب (الموقع الرسمي للشركتين)
تدعم «سفن» من خلال انضمامها إلى «القدية للاستثمار» أهداف المجموعة في تطوير مفهوم اللعب (الموقع الرسمي للشركتين)

أعلنت شركة «القدية للاستثمار»، الاثنين، عن دخول شركة مشاريع الترفيه السعودية «سفن» إلى مجموعة شركاتها، وذلك بما يُعززّ منظومة العمل، ويحقّق التكامل بين أنشطتهما في قطاع الترفيه.

وتدعم «سفن» من خلال انضمامها إلى «القدية للاستثمار» أهداف المجموعة في تطوير مفهوم اللعب، وتعزيز المواهب والقدرات المحلية، إضافةً لرفع مستوى جودة الحياة في مختلف أنحاء السعودية. وتهدف لإعادة تعريف مفهوم الترفيه على مستوى السعودية؛ وتعزيز تجاربه للزوار من خلال تطوير وتشغيل 21 وجهة ترفيهية في 14 مدينة حول البلاد، باستثمارات تبلغ أكثر من 50 مليار ريال.

من جانبه، عدّ عبد الله الداود العضو المنتدب لـ«القدية» رئيس مجلس إدارة «سفن»، أن هذه الخطوة «هامة تعزز من قدرتنا على تشجيع جميع سكان السعودية، من مواطنين ومقيمين وزوار، على تبني مفهوم اللعب ونشر البهجة، بما له من تأثير إيجابي على المجتمع ككل، كما تهدف لتنمية المعرفة والمهارات والإبداع لدى الأفراد».

وأضاف الداود: «هي الخطوة التي تهدف في النهاية إلى خلق مفهوم جديد من المرح، وتحسين جودة الحياة، من خلال بناء منظومة ترفيهية متكاملة وغير مسبوقة، قادرة على المساهمة بقوة في خطة تنويع اقتصاد المملكة».

وتسعى «سفن» لتقديم خيارات متنوعة من خلال مناطقها الترفيهية وشراكاتها العالمية مع كبار صناع الترفيه حول العالم، مثل «Transformers» و«PlayDoh» من «Hasbro» و«Discovery Adventures» من «WarnerBrothers» و«HotWheels» من «Mattel» و«ClipNClimb» و«FlowHouse»، بالإضافة إلى الخيارات المتعددة من المطاعم والمقاهي التي تلبي احتياجات مختلف الزوار.

وكانت قد أعلنت مسبقاً عن تفاصيل مشاريعها في الرياض وتبوك والمدينة المنورة وينبع وأبها، وتعتزم الإعلان عن أكثر من 9 مشاريع إضافية سيتم البدء في تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

ويأتي الإعلان عن انضمام «سفن» إلى «القدية للاستثمار»، بعد إطلاق المخطط الحضري لمدينة القدية والعلامة التجارية العالمية لها في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، حيث تسعى الوجهة لأن تصبح في المستقبل القريب الأبرز على مستوى العالم في مجال الترفيه والرياضة والثقافة، إذ تستهدف استقبال 48 مليون زائر سنويّاً، بفضل احتوائها على معالم عدة، وأماكن سياحية ذات مستوى عالمي وطابع متفرد.

كان صندوق الاستثمارات العامة قد أطلق شركة «سفن» عام 2017، في حين تعد «القدية» أحد مشاريعه الكبرى، وتتماشى استراتيجيتها مع جهوده لتطوير وتمكين القطاعات الواعدة بالسعودية، والمساهمة في تحقيق مستهدفات تنويع الاقتصاد المحلي وزيادة نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، وفق مستهدفات «رؤية 2030».

ويعد «الترفيه» أحد القطاعات ذات الأولوية محلياً في استراتيجية الصندوق، الذي يعمل على تعزيز التكامل بين المشاريع والشركات المملوكة له ضمن القطاع، وزيادة كفاءتها التشغيلية، حيث ستستفيد «سفن» من الفرص والقدرات التي ستوفرها «القدية للاستثمار».


مقالات ذات صلة

السعودية: وفيات لحجاج مخالفين سلكوا طرقاً وعرةً وتأثروا بالإجهاد الحراري

الخليج الجهات المختصة بذلت جهوداً كبيرة في التوعية بمخاطر التعرض للإجهاد الحراري (واس)

السعودية: وفيات لحجاج مخالفين سلكوا طرقاً وعرةً وتأثروا بالإجهاد الحراري

أكدت السعودية أن 83 في المائة من وفيات موسم حج هذا العام لأشخاص غير نظاميين، ساروا مسافات طويلة تحت أشعة الشمس، بلا مأوى ولا راحة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق أنشطة ثقافية وفنية وتجارب تفاعلية مبتكرة ستشهدها فعاليات «موسم جدة» الترفيهي (واس)

«موسم جدة»... فعاليات ترفيهية وأنشطة فنية وثقافية مبتكرة

«موسم جدة 2024» يقدم تجربة سياحية مميزة ممتدة لـ50 يوماً عبر فعاليات وأنشطة ثقافية وترفيهية وتجارب تفاعلية مبتكرة تناسب كل الأذواق والفئات العمرية

إبراهيم القرشي (جدة)
يوميات الشرق تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية (الشرق الأوسط)

مسرحيات وحفلات غنائية كبرى تشهدها الرياض في شهرين

فعاليات كأس العالم للرياضات الإلكترونية ستشهد فعاليات متعددة من ضمنها مسرحيات وحفلات غنائية كبرى سيستمتع بها أهالي وزوار الرياض في المنطقة الترفيهية (بوليفارد).

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الخليج جانب من اجتماع الحكومة الأرمينية الخميس (موقعها الإلكتروني)

السعودية ترحب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين

رحبت السعودية بقرار حكومة أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين في «خطوة مهمة تدعم مسار إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967م وعاصمتها القدس الشرقية».

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الخليج السعودية تستقبل المعتمرين سنوياً بعد انتهاء موسم الحج مباشرة (واس)

السعودية تبدأ استقبال المعتمرين

بدأت السعودية استقبال المعتمرين وإصدار تأشيراتهم بالتنسيق مع الجهات المعنية مكرِّسة جهودها لتسهيل قدومهم وتقديم أفضل الخدمات لهم ليؤدوا العمرة بكل يسر وطمأنينة.

«الشرق الأوسط» (مكة المكرمة)

اجتماع سعودي - أميركي لتوسيع فرص التجارة وتعزيز الاستثمار

خلال انعقاد الاجتماع السابع لمجلس التجارة والاستثمار السعودي - الأميركي في مارس 2023 (حساب السفارة الأميركية في الرياض)
خلال انعقاد الاجتماع السابع لمجلس التجارة والاستثمار السعودي - الأميركي في مارس 2023 (حساب السفارة الأميركية في الرياض)
TT

اجتماع سعودي - أميركي لتوسيع فرص التجارة وتعزيز الاستثمار

خلال انعقاد الاجتماع السابع لمجلس التجارة والاستثمار السعودي - الأميركي في مارس 2023 (حساب السفارة الأميركية في الرياض)
خلال انعقاد الاجتماع السابع لمجلس التجارة والاستثمار السعودي - الأميركي في مارس 2023 (حساب السفارة الأميركية في الرياض)

بدأ مجلس التجارة والاستثمار السعودي - الأميركي (TIFA) اجتماعه الثامن في واشنطن بهدف بحث العلاقات التجارية والاستثمارية، والتعرف على فرص التوسع المتاحة فيها، والعمل على إزالة المعوقات التي تعترض تدفق هذين القطاعين، إضافة إلى تعزيز التنمية الاقتصادية بين البلدين.

ويعمل المجلس على مناقشة القضايا التجارية والاستثمارية بين البلدين، وتسهيل الوصول إلى الأسواق، وحماية حقوق الملكية الفكرية، والبيانات والتجارة الإلكترونية، وبناء القدرات، ومراجعة سياسات التجارة والاستثمار.

وترأست الهيئة العامة للتجارة الخارجية وفد المملكة المشارِك في الاجتماع، الذي بدأ الأحد حتى الثامن والعشرين من الشهر الحالي، برئاسة وكيل محافظ الهيئة للعلاقات الدولية عبد العزيز السكران، ومشاركة 20 جهة حكومية.

ويشارك الوفد السعودي على هامش الاجتماع، في عدد من الاجتماعات وورش العمل، منها ورشة عمل بعنوان «الفرص التجارية بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة»، بمشاركة سفراء أميركا لدى دول الخليج، والجلسة الافتتاحية في «قمة الاستثمار الأميركية» برئاسة وزيرة التجارة الأميركية جينا رايموندو.

كما يشارك في منتدى الحوار الخامس للتجارة والاستثمار الخليجي - الأميركي، وجلسة نقاش بعنوان «استثمار السعودية في التكنولوجيا»، والمنتدى الأميركي - السعودي الذي يأتي بعنوان «الاستثمار في مستقبلنا المشترك»، وكذلك لقاء الطاولة المستديرة الخليجية - الأميركية، ولقاء الطاولة المستديرة السعودية - الأميركية، بمشاركة القطاع الخاص من الجانبين.

ويضم الوفد كلاً من: وزارة التجارة، ووزارة الطاقة، ووزارة الاستثمار، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة التعليم، ووزارة السياحة، ووزارة الاقتصاد والتخطيط، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ووزارة الصناعة والثروة المعدنية، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والهيئة العامة للتجارة الخارجية، والهيئة العامة للغذاء والدواء، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والهيئة العامة للصناعات العسكرية، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والهيئة السعودية للملكية الفكرية، والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، وهيئة الزكاة والضريبة والجمارك، وهيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار، و«صندوق الاستثمارات العامة»، ومبادرة «السعودية الخضراء».

يشار إلى أن الهيئة العامة للتجارة الخارجية، تعمل على تنمية العلاقات التجارية الثنائية من خلال مجالس التنسيق واللجان الحكومية المشتركة، والعمل على تمكين صادرات المملكة غير النفطية من النفاذ إلى الأسواق الخارجية والمساعدة في تذليل المعوقات التي تواجهها كافة.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين السعودية وأميركا في عام 2023، بلغ نحو 34 مليار دولار، إذ جاءت المنتجات المعدنية والأسمدة، أبرز السلع الوطنية المُصدَّرة للولايات المتحدة، في حين كانت الأدوات الآلية وأجزاؤها، والسيارات وأجزاؤها أبرز السلع الأميركية المستورَدة.