واشنطن تمنح «غلوبال فاوندريز» 1.5 مليار دولار لإنتاج أشباه المُوصلات محلياً

«غلوبال فاوندريز» هي ثالث أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم (أ.ب)
«غلوبال فاوندريز» هي ثالث أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم (أ.ب)
TT

واشنطن تمنح «غلوبال فاوندريز» 1.5 مليار دولار لإنتاج أشباه المُوصلات محلياً

«غلوبال فاوندريز» هي ثالث أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم (أ.ب)
«غلوبال فاوندريز» هي ثالث أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم (أ.ب)

قالت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الاثنين، إن الحكومة الأميركية منحت 1.5 مليار دولار لشركة «غلوبال فاوندريز (GlobalFoundries)»، لتوسيع إنتاج أشباه المُوصلات؛ في محاولة لتعزيز سلاسل التوريد المحلية.

ستقوم شركة «غلوبال فاوندريز»، وهي ثالث أكبر شركة لتصنيع الرقائق في العالم، ببناء منشأة جديدة لإنتاج أشباه الموصلات في مالطا، نيويورك، وتوسيع العمليات الحالية هناك وفي برلينغتون، فيرمونت، وفقاً لاتفاقية أولية مع وزارة التجارة.

وستكون المنحة مصحوبة بـ1.6 مليار دولار من القروض المتاحة، ومن المتوقع أن يولّد التمويل 12.5 مليار دولار من الاستثمارات المحتملة الإجمالية في جميع أنحاء الولايتين، وفق ما أوردت «رويترز».

وقال مسؤولون في إدارة بايدن إن المشاريع، المموَّلة بموجب قانون الرقائق والعلوم، ستولّد أكثر من 10 آلاف وظيفة على مدار عقد من الزمن، مضيفين أن الوظائف ستدفع أجوراً عادلة وتقدِّم مزايا مثل رعاية الأطفال.

وقالت وزيرة التجارة جينا ريموندو، للصحافيين، في مؤتمر صحافي: «الرقائق التي ستصنعها غلوبال فاوندريز في هذه المنشآت الجديدة هي رقائق أساسية لأمننا القومي».

وقال المسؤولون إن الرقائق، التي لا يتجاوز حجمها حجم ظفر الإصبع، تُستخدم في اتصالات الأقمار الصناعية والفضائية وصناعة الدفاع، بالإضافة إلى التطبيقات اليومية، مثل الكشف عن النقاط العمياء، والتحذير من الاصطدام في السيارات والمركبات الكهربائية، إلى جانب اتصالات الواي فاي والاتصالات الخلوية.

وقال توماس كولفيلد، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «غلوبال فاوندريز»، في بيان: «كصناعة، نحتاج الآن إلى تحويل اهتمامنا إلى زيادة الطلب على الرقائق المصنوعة في الولايات المتحدة، وتنمية القوى العاملة الموهوبة في مجال أشباه الموصلات الأميركية».

وقالت ريموندو إن هذا هو الإعلان الثالث للحكومة عن الرقائق، وتخطط وزارتها لتقديم عدد من جوائز التمويل، خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، من برنامج الحكومة الذي تبلغ قيمته 39 مليار دولار؛ من أجل تعزيز تصنيع أشباه الموصلات.

وأضافت: «لقد بدأنا للتو»، موضحة أن توسعة المنشأة في مالطا ستؤمِّن إمدادات مستقرة من الرقائق لمُورّدي ومُصنّعي السيارات، بما في ذلك «جنرال موتورز».

كانت «غلوبال فاوندريز» و«جنرال موتورز» قد أعلنتا، في 9 فبراير (شباط)، عن صفقة طويلة الأجل لشركة صناعة السيارات لتأمين المعالجات الأميركية الصنع التي ستساعدها على تجنب نقص الرقائق الذي أدى إلى توقف المصنع، والذي حالَ دون تصنيع ملايين السيارات خلال جائحة «كوفيد».

وقالت رايموندو، يوم الأحد، في مؤتمر صحافي حول الاتفاقية: «إن إعلان اليوم سيضمن عدم حدوث ذلك مرة أخرى».

وأضافت أن المنشأة الجديدة في مالطا ستنتج رقائق عالية القيمة لا يجري تصنيعها حالياً في أي مكان بالولايات المتحدة.

وشرحت أن المنشأة التي جرى تجديدها في بيرلينغتون ستصبح أول منشأة أميركية قادرة على تصنيع كميات كبيرة من الجيل التالي من نيتريد الغاليوم على أشباه موصلات السيليكون المستخدمة في السيارات الكهربائية وشبكة الطاقة والهواتف الذكية.


مقالات ذات صلة

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

تكنولوجيا أعلنت «يوتيوب» أنها ستوفر الألعاب القابلة للتشغيل للمزيد من المستخدمين تدريجياً خلال الأشهر المقبلة (مدونة يوتيوب)

«يوتيوب» تطلق خدمة «الألعاب القابلة للتشغيل» لجميع المستخدمين

أطلقت «يوتيوب» مبادرة «الألعاب القابلة للتشغيل» (Playables) مقدمة بذلك تجربة لعب مبتكرة ومميزة لمستخدميها.

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا «أدوبي» تطلق أدوات «الإزالة التوليدية» و«التمويه العدسي» في «لايت روم» الآن للمستخدمين لتحرير الصور بسهولة وسرعة (لايت روم)

«أدوبي» تطلق أداة «الإزالة التوليدية» لتحرير الصور بسهولة في «لايت روم»

أعلنت «أدوبي»، الشركة الرائدة في مجال البرمجيات الإبداعية والتصميم الرقمي، عن إطلاق أداة جديدة فائقة التطور تحت اسم «الإزالة التوليدية - Generative Remove».

عبد العزيز الرشيد (الرياض)
تكنولوجيا جانب من فعاليات «قمة الاتزان الرقمي (سينك)» التي أقيمت في مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء) بالظهران شرقي السعودية وفي (الإطار - يمين) عبد الله الراشد مدير المركز (الشرق الأوسط)

الراشد: أكثر من نصف مستخدمي التقنية يشكون من تأثيرها السلبي

حذّر عبد الله الراشد، مدير مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، من تأثير الإفراط في استخدام التقنية على الأطفال.

علي القطان (الظهران)
تكنولوجيا يتاح «Gemini Advanced» الآن باللغة العربية ويمكن من خلاله الاستفادة من «Gemini 1.0 Pro» أحدث نماذج «غوغل»... (شاترستوك)

تطبيق «جيمناي» من «غوغل» متوفّر الآن باللغة العربية على الهواتف الجوالة

طرحت «غوغل» تطبيق «جيمناي» للذكاء الاصطناعي باللغة العربية على أجهزة الهاتف الجوال التي تعمل بنظامي التشغيل «آندرويد» و«آي أو إس».

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا فورتينت: التعامل مع الجرائم الإلكترونية يتطلب ثقافة التعاون والشفافية والمساءلة على نطاق أوسع (شاترستوك)

تقرير أمني سيبراني: زيادة استهداف «الجيوش الآلية» القطاعين الصناعي والتشغيلي

تقرير أمني جديد أصدرته شركة فورتينت يقدم نظرة عامة ثاقبة حول التهديدات السيبرانية النشطة من يوليو إلى ديسمبر عام 2023

نسيم رمضان (لندن)

تايوان تراهن على الذكاء الاصطناعي لتعزيز النمو في 2024

مرشد يقدم شرحاً حول رقاقة إلى الطلاب خلال جولة في متحف استكشاف حديقة العلوم في مدينة هسينتشو بتايوان (رويترز)
مرشد يقدم شرحاً حول رقاقة إلى الطلاب خلال جولة في متحف استكشاف حديقة العلوم في مدينة هسينتشو بتايوان (رويترز)
TT

تايوان تراهن على الذكاء الاصطناعي لتعزيز النمو في 2024

مرشد يقدم شرحاً حول رقاقة إلى الطلاب خلال جولة في متحف استكشاف حديقة العلوم في مدينة هسينتشو بتايوان (رويترز)
مرشد يقدم شرحاً حول رقاقة إلى الطلاب خلال جولة في متحف استكشاف حديقة العلوم في مدينة هسينتشو بتايوان (رويترز)

قال مكتب الإحصاء التايواني، الخميس، إن من المتوقع أن ينمو اقتصاد تايوان المعتمد على التجارة بوتيرة أسرع في عام 2024 مقارنة بما تم توقعه سابقاً، وذلك بسبب الطلب المرتفع على تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الخارج والطلب المحلي القوي.

وتعد تايوان حلقة وصل رئيسية في سلسلة توريد التكنولوجيا العالمية لشركات مثل «أبل» و«إنفيديا»، وهي موطن شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات المحدودة «تي إس إم سي»، أكبر شركة لتصنيع الرقائق التعاقدية في العالم، وفق «رويترز».

وقالت المديرية العامة للموازنة والمحاسبة والإحصاء إن من المتوقع الآن أن يصل الناتج المحلي الإجمالي لتايوان هذا العام إلى 3.94 في المائة أعلى من العام الماضي، وهو ما يمثّل مراجعة تصاعدية للتوقعات البالغة 3.43 في المائة التي صدرت في فبراير (شباط).

وأشار مكتب الإحصاء إلى أن الاقتصاد نما بنسبة 6.56 في المائة في الربع الأول على أساس سنوي، وهو ما يمثّل مراجعة طفيفة لارتفاع القراءة الأولية البالغة 6.51 في المائة، وهي أسرع وتيرة ربع سنوية منذ الربع الثاني من عام 2021، عندما نما بنسبة 8.07 في المائة.

وتوقع المكتب الآن أن تنمو صادرات عام 2024 بنسبة 10.06 في المائة مقارنة بالعام الماضي، ارتفاعاً من 6.14 في المائة التي تم توقعها سابقاً. وفي عام 2023، انخفضت الصادرات بنسبة 9.8 في المائة على أساس سنوي.

وارتفعت الصادرات في أبريل (نيسان) لشهر سادس على التوالي، وقد تكتسب زخماً أكبر مع اقتراب النصف الثاني القوي تقليدياً من العام، وهو ما يبشّر بالخير بالنسبة للنمو الاقتصادي للجزيرة وسط الطلب المتزايد على الذكاء الاصطناعي وغيره من المنتجات التكنولوجية المتقدمة.

ومن المتوقع أن يحصل اقتصاد تايوان على دفعة إضافية من الاستهلاك المحلي الذي لا يزال قوياً نسبياً.

ورفع المكتب توقعات مؤشر أسعار المستهلك لعام 2024 إلى 2.07 في المائة، مقارنة بـ1.85 في المائة سابقاً. وهذا يزيد قليلاً على هدف المصرف المركزي البالغ 2 في المائة.

وبحسب تقرير «إيه إن زد»، فإن «انخفاض التضخم يسمح للمركزي بالحفاظ على أسعار الفائدة خلال عام 2024».

ويعقد المصرف المركزي اجتماعه المقبل لتحديد أسعار الفائدة في يونيو (حزيران)، بعد أن رفع سعر الفائدة الأساسي بشكل غير متوقع في اجتماعه الأخير في مارس (آذار) بسبب المخاوف من التضخم.