بعد إلغاء تعويضات لماسك بـ56 مليار دولار... كيف يحدد مؤسسو الشركات الناشئة أجرهم؟

الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)
الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)
TT

بعد إلغاء تعويضات لماسك بـ56 مليار دولار... كيف يحدد مؤسسو الشركات الناشئة أجرهم؟

الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)
الملياردير الأميركي إيلون ماسك (أ.ب)

كيف يحدد مؤسسو الشركات مقدار الأجر الخاص بهم دون إزعاج أولئك الذين يعملون معهم؟ قد تكون الأحداث الأخيرة التي وقعت في قاعة محكمة بولاية ديلاوير الأميركية مفيدة لأولئك الذين يطرحون هذا السؤال.

ففي نهاية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، حكمت قاضية بولاية ديلاوير بإبطال قرار سابق لمجلس إدارة شركة «تيسلا» بمنح الرئيس التنفيذي لها، إيلون ماسك، حزمة تعويضات بقيمة 56 مليار دولار. جاء قرارها هذا لصالح أحد المساهمين الذي رفع دعوى ادعى فيها أن الملياردير الأميركي «تقاضى أكثر مما يستحق وبشكل مفرط».

يأتي القرار وسط مناخ من التدقيق فيما يتعلق بتعويضات الرؤساء التنفيذيين للشركات، التي ارتفعت بشكل كبير في السنوات الأخيرة، وفق ما ذكرته مجلة «Inc» الأميركية.

وأعلن موقع «Business Insider»، يوم الخميس الماضي، عن مذكرة مسرَّبة تحتوي على أجر عمّال مصانع «تيسلا»، من المحتمل أن تؤدي إلى مزيد من التدقيق في أجر ماسك، حيث يتقاضى عمّال مصانع الشركة في الولايات المتحدة ما بين 22 إلى 39 دولاراً في الساعة، وهو ما يوضّح الفجوة الآخذة في الاتساع بين تعويضات العمّال العاديين والرؤساء التنفيذيين.

ووفق المجلة الأميركية، فإذا كنت مؤسِّساً لشركة ناشئة، فقد يتم تحديد أجرك والموافقة عليه من قبل مجلس الإدارة، تماماً مثل تعويض ماسك. لكن مؤسسي الشركات الناشئة في المراحل المبكرة لا يواجهون عادة مشكلة الأجور هذه، حيث إنهم عادة ما يسعون جاهدين للحفاظ على رواتبهم منخفضة قدر الإمكان.

وتختلف تعويضات الرؤساء التنفيذيين في الشركات الناشئة وفقاً لمرحلة التمويل، ونادراً ما تصل إلى أعلى المستويات التي يحصل عليها العديد من الرؤساء التنفيذيين في قائمة «Fortune 500» التي تضم أكبر 500 شركة في الولايات المتحدة من حيث إجمالي الإيرادات.

وفي العام الماضي، بلغ متوسط ​​الراتب السنوي للرؤساء التنفيذيين للشركات الناشئة في أميركا الذين حصلت شركاتهم على تمويل أولي 129 ألف دولار، وفق ما ذكرته هيلي جونز، نائب رئيس الاستراتيجية المالية في شركة «كروز» للاستشارات، التي تقدم المشورة للشركات الناشئة.

وبالنسبة للرؤساء التنفيذيين للشركات الناشئة الحاصلة على تمويل من الدرجة التي تلي التمويل الأولي، كان متوسط ​​الرواتب 168 ألف دولار، وارتفع إلى 251 ألف دولار في الشركات التي حصلت على تمويل من الدرجة الأعلى.

ووفق جونز، فعادة ما يكون الرؤساء التنفيذيون الذين يدفعون أجوراً أقل لأنفسهم من النساء. وتقول جونز: «كثيراً ما أنصح المؤسسين بضرورة زيادة رواتبهم، لكن بعضهم يتردد ويقول إنه قلق بشأن مظهره العام في الشركة».

وتلقى الرؤساء التنفيذيون للشركات الناشئة متوسط ​​تعويضات قدرها 142 ألف دولار في 2023، وهو ما يمثل انخفاضاً من 150 ألف دولار في عام 2022 و146 ألف دولار في عام 2021. وتكون تعويضات الرئيس التنفيذي دائماً مرتبطة بالأسهم، التي يمكن أن تتضخم بشكل كبير عندما تنجح الشركة.


مقالات ذات صلة

دا سيلفا: لدينا توقعات كبيرة لإنشاء صندوق ثنائي للاستثمارات مع السعودية

الاقتصاد الرئيس البرازيلي متحدثاً في افتتاح «قمة الأولوية»... (مبادرة مستقبل الاستثمار)

دا سيلفا: لدينا توقعات كبيرة لإنشاء صندوق ثنائي للاستثمارات مع السعودية

شدد الرئيس البرازيلي، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، على أهمية التشاور مع اللاعبين الناشئين في النقاش الاقتصادي العالمي الذي يتجاوز المراكز الدولية التقليدية.

«الشرق الأوسط» (ريو دي جانيرو)
الاقتصاد مشترٍ يتفاوض على سعر الماشية (تركي العقيلي) play-circle 01:37

قطاع المواشي يدعم الحركة التنموية في السعودية مع اقتراب عيد الأضحى

في وقت يتوافد فيه ملايين الحجاج من مختلف بقاع الأرض لأداء مناسك الحج في بلاد الحرمين الشريفين، تتبقى أيام قليلة لحلول عيد الأضحى، مما يدفع الناس إلى المسارعة…

آيات نور (الرياض)
أوروبا علم أوكرانيا يرفرف أمام «فندق أوكرانيا» الفخم في كييف (أ.ف.ب)

أوكرانيا تخطط لبيع أصول الدولة للمساعدة في تمويل الجيش

تعتزم الحكومة الأوكرانية عقد مزاد علني لبيع بعض الأصول الحكومية الكبيرة للمساعدة في تمويل الجيش ودعم الاقتصاد الذي تضرر من حرب أوكرانيا المرهقة

«الشرق الأوسط» (كييف)
الاقتصاد منظر للحي المالي في لندن (رويترز)

الأرقام الاقتصادية في أبريل تضغط على حملة سوناك الانتخابية

لم يُظهر الاقتصاد البريطاني أي نمو في أبريل (نيسان) الماضي بعد بداية قوية لعام 2024 ويرجع ذلك بشكل كبير إلى الطقس الممطر

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد أشخاص يعملون بحقل غاز في سلطنة عمان (أونا)

الإيرادات العامة لسلطنة عمان تنخفض 15% حتى أبريل

انخفضت الإيرادات العامة لسلطنة عمان خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري بنسبة 15 في المائة إلى 3.744 مليار ريال (9.7 مليار دولار).

«الشرق الأوسط» (مسقط)

«أدنوك» تعتمد تطوير مشروع للغاز الطبيعي وترسي عقد التنفيذ بـ5.4 مليار دولار

الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
TT

«أدنوك» تعتمد تطوير مشروع للغاز الطبيعي وترسي عقد التنفيذ بـ5.4 مليار دولار

الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)

قالت شركة «أدنوك» الإماراتية إن الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، اعتمد خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة «أدنوك» قرار الاستثمار النهائي لتطوير مشروع الرويس للغاز الطبيعي المسال منخفض الانبعاثات التابع لـ«أدنوك»، وترسية عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد الخاص به بقيمة تصل إلى 20.2 مليار درهم (5.4 مليار دولار).

وبحسب المعلومات الصادرة من «أدنوك»، يقع المشروع في مدينة الرويس الصناعية في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي.

وأشار الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان إلى أن المشروع سيعزز مكانة «أدنوك» كمزود عالمي موثوق للغاز الطبيعي، ويُسرّع جهود تطوير مدينة الرويس الصناعية من خلال جذب مزيد من الاستثمارات وتعزيز المنظومة الصناعية المحلية.

وسيتضمن المشروع شراء معدات ومواد متخصصة، ومن المخطط إعادة توجيه 55 في المائة من قيمة عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد إلى الاقتصاد المحلي من خلال برنامج «أدنوك» لتعزيز المحتوى الوطني، ما يدعم النمو الاقتصادي والصناعي، ويخلق فرص عمل واعدة في القطاع الخاص للمواطنين من أصحاب المهارات العالية.

وأشاد الشيخ خالد بن محمد، خلال الاجتماع، بعمليات الاستحواذ الاستراتيجي الأخيرة التي قامت بها «أدنوك» في مشاريع رئيسية منخفضة الكربون للغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة الأميركية وموزمبيق، واطّلع على مشاريع النمو الاستراتيجي التي تنفذها الشركة على امتداد سلسلة القيمة لأعمالها، حيث وجّه سموّه «أدنوك» باستمرار التركيز على النمو الذكي محلياً ودولياً والاستفادة من الفرص الدولية لتلبية الطلب العالمي المتنامي على الطاقة.

يشار إلى أن «أدنوك» أرست عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد لتطوير مشروع الرويس للغاز الطبيعي المسال على تحالف مشترك بقيادة شركة «تكنيب إنيرجيز»، ويضم شركتي «جيه جي سي كوربوريشن» و«الإنشاءات البترولية الوطنية». وسيتكون المشروع من خطين لتسييل الغاز الطبيعي، تبلغ سعتهما الإنتاجية الإجمالية 9.6 مليون طن متري سنوياً، ما يساهم في رفع السعة الإنتاجية الحالية للغاز الطبيعي المسال، الذي تنتجه «أدنوك» في دولة الإمارات، إلى أكثر من الضعف لتصل إلى ما يقارب 15 مليون طن متري سنوياً، وذلك ضمن خطط الشركة لتنمية محفظة أعمالها الدولية في مجال الغاز الطبيعي المسال. وسيستفيد المشروع من تطبيقات الذكاء الاصطناعي وحلول التكنولوجيا المتقدمة لتعزيز معايير السلامة، والحدّ من الانبعاثات، ورفع الكفاءة.