السعودية تشارك في القمة العالمية للأمن الغذائي في لندن

مركز الملك سلمان للإغاثة قدم أكثر من مليارَي دولار في مشاريع الأمن الغذائي

المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة (واس)
المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة (واس)
TT

السعودية تشارك في القمة العالمية للأمن الغذائي في لندن

المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة (واس)
المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة (واس)

شارك المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبد الله الربيعة، اليوم (الثلاثاء)، في القمة العالمية للأمن الغذائي المنعقدة في العاصمة البريطانية لندن، بحضور رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، ووزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، والرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، وعددٍ من الوزراء، وقيادات الهيئات الأممية والإقليمية والدولية، والمجتمع المدني، والجهات المعنية ذات الصلة.

وأوضح الدكتور عبد الله الربيعة في كلمة له بجلسة عمل بعنوان «نحو القضاء على الجوع والقضاء على سوء التغذية»، أن موضوع هذه الجلسة مهم، ولكنه للأسف ليس جديداً، و لست متأكداً من أننا سنحقق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030؛ فهناك أكثر من 52 مليون طفل يعانون هزال الأطفال، وفقد الكثير حياتهم مؤخراً أو حرموا من التغذية بسبب الأزمات الحالية، مثل ما نشهده اليوم في غزة.

وأضاف المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة، أن تدخلات مركز الملك سلمان للإغاثة تعالج قضايا الأمن الغذائي والتغذية باعتماد استراتيجية دمج برامج التغذية مع الأمن الغذائي والمياه والصرف الصحي والتدخلات الصحية؛ لإنقاذ حياة الأطفال المعرضين للخطر، بالشراكة مع المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية الدولية والمنظمات غير الحكومية المحلية، حيث قدّم مركز الملك سلمان للإغاثة أكثر من مليارَي دولار في مشاريع الأمن الغذائي، و179 مليون دولار في الأنشطة المتعلقة بالتغذية.

وأفاد بأنه لتلبية الاحتياجات المتزايدة في القضايا المتعلقة بسوء التغذية للأطفال، يعمل مركز الملك سلمان للإغاثة بشكل وثيق مع الحكومات والمنظمات لتوحيد الجهود وتنفيذ المشاريع في جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أن شراكاتنا مع وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث والتنمية البريطانية ومع غيرها، ناجحة وواعدة ويمكن أن تصبح نموذجاً يحتذى به.

وأكَّد الدكتور الربيعة، أهمية تمكين الدول والمجتمعات من الحصول على موارد غذائية مستدامة وسبل الزراعة الحديثة، مع ضرورة رفع القيود المفروضة على تجارة الأغذية، كما أن نقل المعرفة في مجال الزراعة وصناعة الأغذية والصحة مهم للغاية، و لا ينبغي أن ننسى أهمية صحة المرأة والذي سينعكس بدوره على ولادة أطفال أصحاء.

ودعا في ختام كلمته إلى التركيز على تحقيق الأهداف المشتركة والمتمثلة في ضمان حياة آمنة ومزدهرة لجميع الأطفال، والعمل معاً من أجل الوقاية من تحديات سوء التغذية وليس علاجها فقط.

يذكر أن القمة ضمت وزراء التنمية والصحة والزراعة والعلماء والمبتكرين ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات المتعددة الأطراف، بما في ذلك المؤسسات المالية الدولية والقطاع الخاص؛ لحشد الدعم مما يساعد إيجاد الحلول الدائمة الملائمة للمستقبل، لتغيير الوضع ومنع انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية.


مقالات ذات صلة

خيام النازحين تغطي استاد اليرموك في غزة

المشرق العربي تتدلى الملابس تحت أشعة الشمس عبر ملعب الكرة الجاف والمغبر (أ.ب)

خيام النازحين تغطي استاد اليرموك في غزة

لجأ آلاف الفلسطينيين النازحين من شمال غزة إلى أحد أكبر ملاعب كرة القدم في القطاع، حيث تعيش العائلات حالياً على فتات الطعام والقليل من الماء.

«الشرق الأوسط» (غزة)
الاقتصاد عامل في أحد المحال التجارية بكوريا الجنوبية يضع أكياس المعكرونة سريعة التحضير على الأرفف (وكالة يونهاب الكورية الجنوبية)

كوريا الجنوبية: ارتفاع الصادرات الغذائية إلى 6.2 مليار دولار في 6 أشهر

أظهرت بيانات في كوريا الجنوبية ارتفاع صادرات البلاد من المواد الغذائية وما يتعلق بها من سلع بنسبة 5.2 في المائة على أساس سنوي في النصف الأول من عام 2024.

«الشرق الأوسط» (سيول)
صحتك ما الفرق بين «أرفيد» والنزق بالطعام؟ (رويترز)

اضطراب أكل يتعلّق بتركيبة الطعام أو لونه أو رائحته... ماذا نعرف عن «أرفيد»؟

يرهق بعض الأولاد والديهم عندما يتعلّق الأمر بالطعام، فمنهم من لا يتناول إلا أصنافاً محددة جداً، وأحياناً لا يتخطى عددها أصابع اليد الواحدة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
الاقتصاد مزارعون بإقليم كشمير يقومون بتعبئة ثمار الخوخ في صناديق خشبية عقب حصادها من حقل بسرينغار (إ.ب.أ)

كيف تتغير خريطة الزراعة والغذاء عالمياً في العقد المقبل؟

توقعت «فاو» و«منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية» تحولات إقليمية مرتبطة بالتغيرات الديموغرافية والرخاء في قيادة تطورات السوق الزراعية العالمية خلال العقد المقبل.

«الشرق الأوسط» (روما)
الاقتصاد أعضاء اللجنة الوطنية الخاصة للأمن الغذائي (الشرق الأوسط)

تشكيل أول لجنة للأمن الغذائي بالقطاع الخاص في السعودية

أعلن اتحاد الغرف السعودية تشكيل أول لجنة وطنية خاصة من نوعها للأمن الغذائي تحت مظلة القطاع الخاص.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

وحدة «أدنوك» للغاز توقع عقوداً بقيمة 550 مليون دولار

أحد مشاريع «أدنوك للغاز» في الإمارات (الشرق الأوسط)
أحد مشاريع «أدنوك للغاز» في الإمارات (الشرق الأوسط)
TT

وحدة «أدنوك» للغاز توقع عقوداً بقيمة 550 مليون دولار

أحد مشاريع «أدنوك للغاز» في الإمارات (الشرق الأوسط)
أحد مشاريع «أدنوك للغاز» في الإمارات (الشرق الأوسط)

أعلنت «أدنوك للغاز»، اليوم، ترسية عقود أعمال الهندسة والمشتريات والبناء لتنفيذ الحُزم المتبقية من مشروع توسعة شبكة خطوط أنابيب الغاز الطبيعي في الإمارات «استدامة».

ووفق المعلومات الصادرة، فإنه تقرَّر، وبشكل منفصل، نقل ملكية مشروع «استدامة» من «أدنوك للغاز» إلى «أدنوك»؛ بهدف تحسين كفاءة النفقات الرأسمالية للشركة.

وجرى إرساء عقود أعمال الهندسة والمشتريات والبناء، البالغة قيمتها مليارىْ درهم (550 مليون دولار) على كل من مجموعة «الجرافات البحرية الوطنية» وشركة «جلفار» للهندسة والمقاولات.

وقالت «أدنوك للغاز» إن مشروع «استدامة» يهدف إلى زيادة طول شبكة خطوط أنابيب الغاز الطبيعي، والذي تديره الشركة من 3200 كيلومتر إلى أكثر من 3500 كيلومتر، مما يتيح نقل كميات أكبر من الغاز الطبيعي إلى العملاء في الإمارات الشمالية.

وأضافت أنه بعد استكمال عملية نقل ملكية مشروع «استدامة»، ستستمر «أدنوك للغاز» في إدارة المشروع للاستفادة من خبرتها في مجال بناء وإدارة خطوط الأنابيب. وستقوم «أدنوك» بتغطية المصاريف الرأسمالية لهذا المشروع الحيوي للبنية التحتية.

وقال الدكتور أحمد العبري، الرئيس التنفيذي لشركة «أدنوك للغاز»: «تدعم العقود الجديدة التوسع المستمر لشبكة خطوط الأنابيب في الإمارات، والتي ستسهم في توفير الغاز الطبيعي منخفض التكلفة بشكل مستدام إلى مواقع أكثر في الدولة».

وأضاف: «نحن فخورون بدورنا الرائد في تلبية الطلب المتنامي على الغاز محلياً، وتمكين تحقيق هدف دولة الإمارات المتمثل في الاكتفاء الذاتي من الغاز. وعلى أثر قرار نقل ملكية مشروع (استدامة) إلى (أدنوك)، فإن الشركة ستُواصل الاستفادة من توسعة شبكة خطوط الأنابيب، وتحسين كفاءة النفقات الرأسمالية؛ لتحقيق أقصى قيمة لمساهمي الشركة».

وأوضحت «أدنوك للغاز» أنها مستمرة في توسيع أعمالها المحلية، من خلال مشروع «استدامة»، وستقوم بدفع رسوم نقل متغيرة إلى «أدنوك»، مقابل الإنتاج الفعلي لخط الأنابيب، كما ستتلقى الشركة مقابلاً مادياً نظير إدارتها وقيامها بأعمال الصيانة للمشروع، وذلك بالإنابة عن «أدنوك».