الخميس - 2 رجب 1438 هـ - 30 مارس 2017 مـ - رقم العدد14002
نسخة اليوم
نسخة اليوم  30-03-2017
loading..

مبيعات المنازل الأميركية «القائمة» تصل لأعلى مستوياتها في 10 سنوات

مبيعات المنازل الأميركية «القائمة» تصل لأعلى مستوياتها في 10 سنوات

الأربعاء - 2 جمادى الآخرة 1438 هـ - 01 مارس 2017 مـ رقم العدد [13973]
نسخة للطباعة Send by email
واشنطن: «الشرق الأوسط»
ارتفعت مبيعات المنازل الأميركية «الجديدة» التي تتسع لأسرة واحدة بأقل من المتوقع في يناير (كانون الثاني) الماضي، لكن ذلك الارتفاع يظل يشير إلى قوة سوق الإسكان؛ على الرغم من زيادة أسعار الشراء والرهن العقاري، خاصة أن أرقاماً أخرى أظهرت وصول مبيعات «المساكن القائمة» في أميركا إلى أعلى مستوى لها منذ 10 سنوات.
وقالت وزارة التجارة الأميركية مطلع الأسبوع إن مبيعات المنازل الجديدة ارتفعت بنسبة 3.7 في المائة، إلى وتيرة سنوية معدلة في ضوء العوامل الموسمية بلغت 555 ألف وحدة الشهر الماضي. وجرى تعديل وتيرة مبيعات ديسمبر (كانون الأول) الماضي بالخفض إلى 535 ألف وحدة، من 536 ألف وحدة في التقديرات الأولية.
كان اقتصاديون استطلعت «رويترز» آراءهم توقعوا ارتفاع مبيعات منازل الأسرة الواحدة، التي تشكل نحو 9 في المائة من إجمالي مبيعات المنازل، بنسبة 6.3 في المائة، إلى 570 ألف وحدة في الشهر الماضي.
وارتفعت المبيعات 5.5 في المائة مقارنة مع مستواها في شهر يناير الموازي من عام 2016.
وأظهرت بيانات صادرة هذا الأسبوع أن مبيعات المنازل الأميركية المملوكة سابقاً ارتفعت بنسبة 3.3 في المائة في يناير إلى أعلى مستوى لها في 10 سنوات. وهو أعلى مستوى لها منذ فبراير (شباط) عام 2007، عندما سجلت آنذاك ما يعادل 5.79 مليون مسكن سنوياً. كما زادت أسعار المنازل بنسبة 6.2 في المائة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي من مستواها قبل عام.
وقال لورانس يون، كبير المحللين الاقتصاديين في «الاتحاد الوطني للمطورين العقاريين» إن أغلب مناطق البلاد شهدت ازدهاراً للمبيعات خلال الشهر الماضي بفضل تحسن سوق الوظائف وثقة المستهلكين في نهاية العام، مما أدى إلى زيادة الاهتمام بشراء مسكن»، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية. وأضاف أن «التحديات ما زالت قائمة، لكن سوق الإسكان أمامها بداية مزدهرة بسبب إحباط المشترين من مستويات المعروض التي ما زالت بعيدة عن المستوى المناسب مما يقلل ملاءمة الأسعار».
وفي الوقت نفسه، أشار تقرير الاتحاد إلى أن متوسط أسعار بيع المساكن وصل إلى 228.9 ألف دولار خلال يناير الماضي، بانخفاض نسبته 1.9 في المائة عن شهر ديسمبر (كانون الأول) السابق، حيث كان المتوسط 233.3 ألف دولار، وبارتفاع نسبته 7.1 في المائة عن مستواه قبل عام، حيث كان يبلغ 213.7 ألف دولار للمسكن. وتأتي قوة سوق الإسكان حتى في ظل ارتفاع أسعار الرهن العقاري لأجل 30 عاماً إلى ما يزيد على أربعة في المائة، متجاوزاً معدل نمو الأجور والذي يظل دون الثلاثة في المائة سنوياً. وتلقت الزيادة في الطلب على المساكن دعماً من سوق عمل تقترب من حد التوظيف الكامل.
وكانت النتائج الشهر الماضي أظهرت هبوط مبيعات المنازل الجديدة التي تتسع لأسرة واحدة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى لها في عشرة أشهر في شهر ديسمبر (كانون الأول)، بعد تحقيق مكاسب قوية على مدى ثلاثة أشهر متتالية.
وكانت رابطة الوسطاء العقاريين الأميركية أشارت في بيان لها بنهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي، إلى تراجع مؤشر أسعار المنازل خلال شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لأدنى مستوى له منذ عام.
ومبيعات المنازل الجديدة المستقاة من تصاريح البناء، متقلبة على أساس شهري وعرضة لتعديلات كبيرة في قراءاتها. وانخفضت المبيعات بنسبة 0.4 في المائة مقارنة مع ديسمبر (كانون الأول) عام 2015.
وفي إحصاءات ديسمبر (كانون الأول) أيضاً، زادت المبيعات بنسبة 12.2 في المائة، إلى 563 ألف وحدة في عام 2016. وهو أعلى مستوى لها منذ عام 2007. وتلقى الطلب على المساكن دعماً من سوق عمل ينظر إليها على أنها تقترب من حد التوظيف الكامل.