بكر عويضة

بكر عويضة

صحافي فلسطيني مخضرم. عمل في كبريات الصحف العربية من بينها جريدة "الشرق الاوسط" وصحيفة "العرب" اليومية" كما عمل مستشارا لصحيفة "ايلاف" الإلكترونية.

مقالات الكاتب

عهد التميمي أولى بالعهد

لستُ أقصد شخص صبيةٍ باتت ليلها أسيرة، وبعد ليل أسر طويل، مع أمها السيدة ناريمان، في سجن يحمل اسم جنر

الكي أول العلاج

إذ أتابع الأسبوع الماضي محاولة إصلاح حال وضع علاقات قادة حركة «حماس» وحركة «فتح»، في مصر، وجدتني أست

إظهار الفرح بالانتصار

الأحد الماضي، لم يتردد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في القفز من مقعده والتلويح بقبضتي ذراعيه اليمن

انقلابات «بريكست» ودوامتها

حتى صباح السبت الماضي، بدا لأغلب متابعي دوامة «بريكست» في بريطانيا، وخارجها، أن تيريزا ماي، رئيسة ال

أميركا: الحلم والكوابيس

لم يجد كارل كلمات تصف فظاعة مقتل روبرت أفضل من القول: «إنه كابوس الكوابيس».

لعبٌ في وقتٍ ضائعٍ

كلا، ليس الموضوع هنا بشأن تعويض ضائع الوقت في ملاعب كرة القدم، لأسباب تخص مجريات اللعب في المباريات،

تونسي أم إنجليزي؟

من تؤيد، تونس أم إنجلترا؟

مشرّدون في الوطن

ليس الفقر بجديد على الناس، بل وُجِد مذ وُجِدت الخليقة وكان الخلق.

سقوط يونيو وصعود «داعش»

الأرجح أن ربط ما وقع يوم خامس يونيو 1967 من سقوط عربي مروّع في هاوية الهزيمة، بالصعود الفاحش لتنظيم

نجاح محمد صلاح... مستهدف

مثل أي نجاح يخطف الأبصار كما البرق، خصوصاً إذا تحقق بإيقاع خاطف زمنياً، يواجه الشاب المصري محمد صلاح

مَن يجرؤ على الكلام؟

غني عن القول إن عنوان المقال ليس من عندي.

إرهاب فاجر ومغتصب جائر

قبل تصفح أي منبر إخباري صباح أول من أمس، كان بالوسع تخيل ما سيقول الذين سارعوا للربط بين فجور جرائم

تطرف ينشر التطرف

ربما ليس من جديد ينبئ به عنوان ما سوف أدوِّن أدناه. حسناً، ما الفائدة إذن؟

تخويف مستمر... ما الجديد؟

الجديد هو أن نهج التخويف ذاته لم يعد يخيف.

شكراً ناتالي بورتمان

أنْ تقرر أي شخصية لها حضور فاعل في المحافل الدولية اتخاذ موقف يقول لدولة إسرائيل ما معناه: «شكراً، و

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة