عبد الرحمن الراشد

عبد الرحمن الراشد

اعلاميّ ومثقّف سعوديّ، رئيس التحرير السابق لصحيفة "الشّرق الأوسط" والمدير العام السابق لقناة العربيّة

مقالات الكاتب

التصالح مع قطر

الشأن الذي لم يكن حاضراً في الموسم السياسي السنوي للأمم المتحدة ونشاطاتها هذا العام، وكان حاضراً في

واشنطن لأوروبا: لن نسمح لكم

هذه أول مواجهة أميركية أوروبية من نوعها، والسبب إيران.

استخدام هجوم الأهواز

تحاول حكومة طهران تحويل الهجوم المسلح في الأهواز قبل أيام إلى قضية وطنية، واعتباره هجوماً على الأمة

سوريا: هل التقسيم محتمل؟

على اختلاف المواقف السياسية حيال سوريا، أميركا، وروسيا، وإيران، وتركيا والسعودية، والأردن، والعراق،

اتهام إيران السعودية بالسرقة

هذه علامات بداية أزمة طويلة عندما تتهم إيران روسيا والسعودية بسرقة حصتها من النفط!

هل إغلاق سفارة فلسطين نهاية للقضية؟

المبنى الأحمر على جادة ويسكنسن في العاصمة واشنطن كان، إلى قبل بضعة أيام، مقر بعثة منظمة التحرير الفل

هل قتل صدام الوزير الجزائري؟

من سنوات قليلة فقط فتح الحديث عن مقتل وزير الخارجية الجزائري محمد الصديق بن يحيى، الذي أسقطت طائرته

من شب الفوضى في البصرة؟

أولاً نتساءل من هو المستفيد من تخريب الأمن في البصرة؟رداً على دعاوى الإيرانيين فإنه ليس لدول الخليج،

الحرب على إعلام إيران وتابعيه

تتالت أخبار ملاحقة وسائل الدعاية الإيرانية، وإغلاقها على وسائل التواصل الاجتماعي، التي شكلت واحداً م

تهديد إسرائيل وولادة حكومة بغداد

أتصور لو كان موعد الانتخابات البرلمانية في العراق العام الماضي، لربما تمكنت إيران بسهولة من فرض رئيس

الصديق الذي فقدناه وفقد صوته

صدمتنا وفاة سعد السيلاوي، صديق قديم ترك لنا ولمحبيه الكثير من الصور، والقصص، والعبر، والعواطف، ملأ ح

إدلب في انتظار المجزرة الكبرى

المسلحون في محافظة إدلب ومحيطها يشحذون سكاكينهم وينظفون بنادقهم استعداداً للمعركة الكبرى، وربما الأخ

نساء في البلديات السعودية

التركيز والاستمرارية من أهم ما يتعلمه الإنسان في حياته العادية والعملية.

حاتمي في سوريا: البقاء أو الانسحاب؟

أمير حاتمي هو وزير الدفاع الإيراني، الذي كانت زيارته لدمشق الأسبوع الماضي لافتة للنظر.

ترمب وخصومه من عرب وإيرانيين

الابتهاج الذي يعكسه الإعلام المحسوب على إيران وحزب الله والجماعات الإسلامية الموالية لهم، وكذلك الإع

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة