الأمير سلمان: خادم الحرمين يواصل بالصدق والصراحة نهجه المنحاز للحق دون مجاملة أو مهادنة

الأمير سلمان: خادم الحرمين يواصل بالصدق والصراحة نهجه المنحاز للحق دون مجاملة أو مهادنة

أكد أن الملك عبد الله اكتسب حب المواطنين وفخر الأمة العربية والإسلامية وتقدير العالم
السبت - 26 جمادى الآخرة 1435 هـ - 26 أبريل 2014 مـ
الأمير سلمان بن عبد العزيز
الرياض: «الشرق الأوسط»
أكد الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يواصل بالصدق والصراحة ذاتها نهجه المنحاز للحق دون مجاملة أو مهادنة، وفي مناصرة القضايا العادلة في العالم، لافتا إلى أن خادم الحرمين الشريفين اكتسب بتواضع وإنسانية حب المواطنين وفخر الأمة العربية والإسلامية وتقدير العالم.
جاء ذلك في كلمة لولي العهد بمناسبة الذكرى التاسعة للبيعة، وفيما يلي نص الكلمة:
«يسعدني أن أتقدم بالتهنئة والتبريكات لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - أيده الله - وللشعب السعودي الكريم، بمناسبة الذكرى التاسعة لتوليه - حفظه الله - مقاليد الحكم في بلدنا الغالي.
عاما بعد عام نشهدُ إضافة المزيد من الإنجازات المتميزة سعيا لخدمة المواطنين ورفاهيتهم، ووضع التشريعات التي تضمن في المستقبل استقرارا وازدهارا، ونموا، وتحسينا لمستوى المعيشة، كما تتوالى المواقف الحكيمة الجريئة والشجاعة لخادم الحرمين الشريفين تجاه القضايا العربية والإسلامية، ويواصل - وفقه الله - بالصدق والصراحة ذاتها نهجه المنحاز للحق دون مجاملة أو مهادنة، وفي مناصرة القضايا العادلة في العالم، ودعم المنكوبين والمستضعفين، وقد اكتسب بإنسانيته وتواضعه محبة أبنائه وبناته المواطنين، وفخر أمته العربية والإسلامية، وتقدير قادة العالم.
لا شيء يسعد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز مثل دعوة صادقة أن يلهمه الله رشده، وأن يوفقه ويسدده، ويعينه على أداء مسؤولياته، كما أن أعز أمنياته أن يرى المواطنين إخوة متحابين، لا يقبلون الفرقة والخلاف، ولا التفريط في وحدتهم وأمنهم، وأن يساهم صغيرهم وكبيرهم، رجالهم ونساؤهم في بناء الوطن وتحريك عجلة التنمية بجد وعزم واجتهاد.
أسأل الله جلت قدرته أن يحفظ سيدي خادم الحرمين الشريفين، وأن يمتعنا ببقائه ملكا حبيبا إلى القلوب، وأن يبارك خطاه، وأن يعيننا جميعا على شكر نعمة الأمن والأمان، والرخاء والاستقرار».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة