«آيكيا» تفتتح أكبر معرض لها بمنطقة الشرق الأوسط في العاصمة الأردنية

«آيكيا» تفتتح أكبر معرض لها بمنطقة الشرق الأوسط في العاصمة الأردنية

على مساحة تصل إلى 42 ألف متر مربع و بكلفة 55 مليون دينار أردني
السبت - 25 رجب 1435 هـ - 24 مايو 2014 مـ
مبنى آيكيا في العاصمة الأردنية عمان
عمان: «الشرق الأوسط»
دشنت شركة «إس واي إتش – الأردن»، الذراع الاستثمارية لمجموعة «الحميضي» الكويتية، المالكة والمشغلة لعلامة «آيكيا» السويدية بقيمة استثمارية بلغت 55 مليون دينار أردني، وعلى أرض مساحتها الإجمالية 42 ألف متر مربع على طريق مطار الملكة علياء الدولي في الأردن، وتبعد 16 كيلومترا عن عمان، أكبر معرض لـ«آيكيا» في منطقة الشرق الأوسط، وذلك في السادس من مارس (آذار) الماضي من العام الحالي 2014.
وكان تأسيس المعرض قد جاء تجسيدا لخطط «آيكيا» الطموحة في التوسع، ودخول أسواق حيوية واعدة جديدة بالتركيز على المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط، لخلق حياة أفضل كل يوم للكثير من المستهلكين فيها، تماما كما اعتادت عليه مع المستهلكين على امتداد العالم بدوله التي تعمل ضمنها، وذلك من خلال منتجاتها وحلولها المنزلية العملية والملهمة ذات الجودة، والتصميمات العصرية، والأسعار المنخفضة التي تناسب الجميع، والتي تلعب دورا كبيرا في تعزيز بيئة المعيشة المنزلية.
وبحسب معلومات صادرة من الشركة، فإن اختيار «آيكيا» للأردن تحديدا لافتتاح معرضها حفزها عليه ما يتمتع به من بيئة استثمارية جاذبة، ومن استقرار، فضلا عما يمتلكه من طاقات بشرية مؤهلة في الكثير من المجالات التي يتطلبها إقامة المعرض، بينما حفزها على اختيار منطقة اليادودة على طريق المطار لتحتضن معرضها، قرب هذه المنطقة من مراكز الكثافة السكانية في عمان، الأمر الذي انبثق من المعايير التي تعتمدها «آيكيا» العالمية لدى افتتاح فروعها، والمتمثلة في تحقيق البساطة والسهولة، من حيث تسهيل الوصول إلى معرضها من مختلف المناطق، حيث إن هدفها هو الوصول إلى كل الأردنيين، فضلا عن ملاءمة المنطقة من حيث الطبيعة والمساحة لإقامة مرافق تجعل من زيارة معرض «آيكيا» متعة لكل أفراد العائلة.
في معرضها الممتد على مساحة بناء تبلغ 35 ألف متر مربع، والمؤلف من ثلاثة طوابق، سيجد المتسوق كل ما يخطر له على بال من منتجات، وحلول منزلية، وكل ما يحتاج إليه من: غرف الجلوس، وغرف النوم، وغرف الطعام، والمطابخ، بالإضافة إلى تجهيزات، وإكسسوارات الحمامات، والمطابخ، والمداخل، والأماكن الخارجية، فضلا عن حلول التخزين، والإضاءة، وغيرها من المنتجات والحلول التي وصل إجمالي عددها في نهاية العام الماضي إلى 9500 منتج.
إضافة عما يجده العميل مما يرضي شغفه بالتسوق وقضاء أوقات عائلية ممتعة في مرافق «آيكيا – الأردن» المتنوعة التي تناسب كل أفراد العائلة من الكبار والصغار، حيث المطعم الذي يتسع لنحو 600 شخص، والذي يقدم أشهى الأطباق السويدية التقليدية ككرات اللحم، وسمك السلمون المدخن، فضلا عن بعض الأطباق الأردنية كالمنسف والأوزي، بالإضافة إلى الوجبات المخصصة للأطفال، هذا إلى جانب منطقة «سمولاند» المراقبة والمجهزة بما يسعد الصغار ويوفر لهم أجواء ترفيهية لا تضاهى، ويضم معرض «آيكيا» مواقف للمركبات يصل عددها إلى 1020.
ولفت التقرير إلى أن «آيكيا – الأردن» لم تقتصر في عملها على افتتاح معرضها في الأردن على الجانب التجاري، وتوفير المنتجات، والحلول المنزلية للزبائن، بل إنها دمجت الجانبين، المجتمعي والبيئي، في صميم هذا العمل، فقامت بتطوير الكوادر والكفاءات الوطنية التي جرى توظيفها منذ نحو سنتين قبيل إطلاق أعمالها في المملكة، موفرة نحو 400 فرصة عمل مستدامة شملت مختلف الوظائف والتخصصات لأبناء المجتمع الأردني مع نهاية العام الماضي، وملتزمة ببناء قدرات موظفيها في بيئة عمل مثالية وداعمة للإبداع والتميز، ومرتكزة على التمكين المعرفي، والذاتي، والتنمية المهنية، والتطوير القيادي، والصدق، والشفافية في التعامل والتحفيز، إضافة إلى تطوير مبنى معرضها بالتوافق والانسجام مع المعايير البيئية، خصوصا من ناحية العزل الحراري، واستعمال وحدات الإنارة الموفرة للطاقة، والاستخدام الأمثل لمصادر المياه، حيث قامت بإنشاء محطة لتكرير المياه التي يمكن إعادة استعمالها في أعمال الري.
وتواصل «آيكيا – الأردن» عملها الدؤوب لتحقيق أهدافها وتطلعاتها الرامية إلى أن تكون الشريك الحقيقي في تحسين الحياة اليومية للزبائن عبر حلولها العملية والاقتصادية، وفي عملية التنمية، المحلية الاقتصادية منها والاجتماعية، التي بدأت فعلا المساهمة بها فور إطلاق أعمالها في البلاد، حيث إن استثمارها كان داعما للاقتصاد الوطني عبر تنشيطه للقطاعات الاقتصادية الأخرى كالقطاع الهندسي، وقطاع الإنشاءات، وقطاع الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، وقطاع الخدمات، وقطاع التخليص، ونقل البضائع الذي يجري عبر ميناء حاويات العقبة.
ومنذ أن قامت الشركة بافتتاح معرضها في السادس من مارس من هذا العام، توافد إلى المعرض مئات الآلاف من الأردنيين من كل مناطق البلاد، وتحقق الشركة نجاحات متتالية بجهود فريق العمل والتخطيط المستمر، هذا إلى جانب تقديمها لنوع جديد من الخدمة بمفهومها القائم على تقديم أفضل حلول الأثاث المنزلي ذات الجودة وبأسعار منخفضة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة