إيطاليا تعيد سفيرها إلى مصر

إيطاليا تعيد سفيرها إلى مصر

الثلاثاء - 22 ذو القعدة 1438 هـ - 15 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14140]
روما: «الشرق الأوسط»
أعلن وزير الخارجية الإيطالي أنجلينو ألفانو، أمس، أنه سيعيد سفير بلاده إلى القاهرة بعد أكثر من عام على استدعائه بسبب مقتل الباحث جوليو ريجيني. وقال في بيان إن «الحكومة الإيطالية ما زالت ملتزمة باستجلاء ملابسات اختفاء جوليو المأساوي»، مشيراً إلى أن «إرسال مبعوث رسمي (سفير) سيساعد من خلال الاتصالات مع السلطات المصرية على تعزيز التعاون القضائي؛ وبالتالي البحث عن الحقيقة».
وأكد الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن الوزير سامح شكري «تلقى اتصالاً من نظيره الإيطالي (أمس) أخطره خلاله بقرار الحكومة الإيطالية التقدم لدى الحكومة المصرية بطلب الموافقة على تعيين سفير إيطاليا الجديد لدى مصر جيامباولو كانتيني، وتطلعه إلى موافقة الحكومة المصرية على تعيين السفير الإيطالي الجديد في أقرب فرصة». وأضاف أن «شكري رحب من جانبه بقرار الحكومة الإيطالية، مؤكداً اعتزام مصر التقدم بطلب الموافقة على ترشيح السفير المصري الجديد لدى روما هشام بدر بشكل متزامن». واختفى ريجيني، الذي كان عمره 28 عاماً، من شوارع القاهرة في يناير (كانون الثاني) 2016، وعُثر على جثته على جانب طريق سريع قرب القاهرة في 3 فبراير (شباط) وعليها آثار تعذيب شديد. واستدعت إيطاليا سفيرها في أبريل (نيسان) 2016.
وتعاون القضاء في روما والقاهرة على مدى العام الماضي، ولكن لم يتم توجيه اتهام لأحد بقتل ريجيني. وتنفي مصر أي دور لأجهزة الأمن في قتله. لكن والدي ريجيني يعارضان بشدة تطبيع إيطاليا علاقتها مع مصر، وقالا إن هذا سينهي الضغط على مصر من أجل محاسبة المسؤول عن هذه الجريمة. وقال النائب العام الإيطالي جوسيب بيغناتوني إنه تحدث مع نظيره المصري أمس، وإنهما اتفقا على الاجتماع مرة أخرى هذا العام بعد الحصول على مشاهد صورتها كاميرات دوائر تلفزيونية مغلقة في محطة مترو الأنفاق التي كان ريجيني يعيش بالقرب منها. وقال بيغناتوني إن «الجانبين اتفقا على استمرار النشاط والتعاون في مجال التحقيقات إلى أن يتم اكتشاف الحقيقة بشأن كل الملابسات التي أدت إلى خطف وقتل ريجيني».
مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة