كوستا يشتكي من سوء معاملة تشيلسي له

كوستا يشتكي من سوء معاملة تشيلسي له

الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ
المهاجم الإسباني الدولي دييغو كوستا (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
اشتكى المهاجم الإسباني الدولي دييغو كوستا من سوء معاملة ناديه تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم له قائلا في مقابلة صحافية إنهم يعاملونه وكأنه «مجرم» وهي تصريحات من شأنها تعزيز الخلافات بين اللاعب المولود في البرازيل والنادي اللندني.
ويسعى كوستا للعودة إلى إسبانيا ولم يشارك مع تشيلسي منذ المباراة النهائية لكأس إنجلترا في مايو (أيار) الماضي والتي قال بعدها إن المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي بعث إليه برسالة أبلغه فيها بأنه خارج خطط النادي للموسم الجديد.
وتمت المقابلة مع كوستا في البرازيل في نفس اليوم الذي خسر فيه تشيلسي مباراته الأولى في الموسم الجديد أمام بيرنلي وقال إنه يرفض طلب النادي منه بالعودة واللعب في صفوف البدلاء.
وقال كوستا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية: «يريدون مني أن أعود للتدرب في صفوف البدلاء. ولن يسمح لي بدخول غرف ملابس الفريق الأول أو الاتصال بجميع اللاعبين».
وأضاف كوستا: «لست مجرما ولا أعتقد أنه من العدل معاملتي بهذه الطريقة بعد كل ما قمت به».
وكان كوستا انضم لتشيلسي قادما من أتليتكو مدريد في 2014 وقال إنه في حالة لم يسمح له النادي اللندني بالانتقال خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية فإنه سيكون مستعدا لقضاء عام في البرازيل دون أجر.
وقال المهاجم الإسباني عن ذلك «أنا مستعد لقضاء عام دون لعب في البرازيل حتى وإن عاقبني تشيلسي ولم يدفع لي أجرا طوال عام لأنني سأعود أكثر قوة».
وأضاف كوستا: «أود إنهاء موضوع التعاقد مع أتليتكو مدريد خلال الشهر الحالي لأنني أخطط للتوجه لإسبانيا ومواصلة التدريبات هناك والوصول لأفضل مستوى بدني حتى أكون جاهزاً للانطلاق بكل قوة قبل نهائيات كأس العالم».
لكن الموقف معقد لأن أتليتكو مدريد محظور عليه إبرام أي صفقات انتقال خلال فترة الانتقالات الحالية رغم أنه من الممكن إبرام صفقة إعارة.
ويبدو أن العلاقة بين كوستا والمدرب الإيطالي كونتي وصلت لطريق اللاعودة رغم أن اللاعب لا يزال يعتبره «مدربا جيدا».
وقبل أيام قليلة قال كونتي إنه «لا توجد أخبار» عن موضوع كوستا وقال في وقت سابق من الصيف الحالي إن «الموضوع انتهى».
المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة