مانشستر يونايتد يقسو على وستهام برباعية في بداية مسيرته بالدوري الإنجليزي

مانشستر يونايتد يقسو على وستهام برباعية في بداية مسيرته بالدوري الإنجليزي

توتنهام يستهل مشواره في البطولة بهدفين في شباك نيوكاسل
الاثنين - 21 ذو القعدة 1438 هـ - 14 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14139]
ألي واريكسون يعيشان فرحة الانتصار (رويترز) - لوكاكو يحرز هدف مانشستر يونايتد الأول (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
استهل مانشستر يونايتد مسيرته، في الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بالفوز على وستهام 4 - صفر، أمس، في المرحلة الأولى من المسابقة، والتي شهدت أيضا فوز توتنهام على نيوكاسل 2 - صفر. تقدم مانشستر يونايتد بهدف سجله روميلو لوكاكو في الدقيقة 33، ثم أضاف نفس اللاعب الهدف الثاني في الدقيقة 53، ثم سجل أنتوني مارسيال الهدف الثالث في الدقيقة 87، قبل أن يختتم بول بوغبا أهداف مانشستر يونايتد في الدقيقة الأخيرة من المباراة.
مانشستر يونايتد - وستهام
على ملعب «أولدترافورد» وأمام نحو 75 ألف متفرج، سجل لوكاكو هدفين وأضاف الفرنسيان أنطوني مارسيال وبول بوغبا الهدفين الآخرين. وكان لوكاكو تألق في المباريات الإعدادية للفريق، لكنه سجل أمس أول هدفين له في الدوري الممتاز بألوان مانشستر يونايتد بعد انتقاله إليه من إيفرتون في صفقة قياسية بين الأندية الإنجليزية. ووقع لوكاكو (24 عاما) الشهر الماضي عقدا انتقل بموجبه من إيفرتون إلى مانشستر يونايتد مقابل 75 مليون جنيه إسترليني (96 مليون دولار). وكان المهاجم البلجيكي سجل 87 هدفا لإيفرتون في أربعة مواسم. وضم يونايتد أيضا المدافع السويدي فيكتور ليندلوف من بنفيكا البرتغالي، ولاعب خط الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش من تشيلسي بطل إنجلترا الذي شارك في مباراة أمس.
قدم مانشستر عرضا جيدا أكد فيه جهوزيته، بإشراف مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، إلى المنافسة على اللقب بعد أن اكتفى بالمركز السادس في الموسم الماضي الذي أحرز فيه لقب الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ». سيطر مانشستر سيطرة شبه مطلقة على المجريات في نصف الساعة الأول وحصل على عدد من الفرص أبعدها مدافعو وستهام من أمام المرمى. افتتح صاحب الأرض التسجيل بعد كرة مقطوعة انطلق بها ماركوس راشفورد بسرعة ومررها لحظة وصوله إلى مشارف المنطقة بينية خلف المدافعين تابعها لوكاكو بلمسة واحدة ارتطمت بالقائم الأيمن للمرمى ثم تهادت في الشباك من الجهة المقابلة.
وأضاف البلجيكي هدفه الثاني في الدقيقة 52 حين ارتقى لكرة من ركلة حرة نفذها الأرميني هنريك ميخيتاريان وأودعها برأسه على يسار الحارس جو هارت. تواصلت فرص مانشستر وأبرزها كرة لراشفورد اصطدمت بالقائم الأيسر في الدقيقة 66. ثم أضاف الفرنسي الشاب أنطوني مارسيال بديل راشفورد الهدف الثالث قبل النهاية بدقيقتين إثر تمريرات قصيرة وكرة بينية تابعها في المرمى.
وختم الفرنسي الآخر بول بوغبا مهرجان الأهداف بكرة قوية من حدود المنطقة على يسار هارت قبل ثوان من نهاية الوقت الأصلي. وكان مانشستر ضم بوغبا قبل انطلاق الموسم الماضي من يوفنتوس الإيطالي في صفقة قياسية في حينها بلغت 120 مليون يورو. وحطم باريس سان جرمان الفرنسي قبل أيام الرقم القياسي لأغلى صفقة بضم البرازيلي نيمار من برشلونة الإسباني مقابل 222 مليون يورو (264 مليون دولار).
توتنهام - نيوكاسل
وفي المباراة الثانية، فاز توتنهام على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2 -صفر. وتقدم ديلي ألي بهدف لتوتنهام في الدقيقة 61، ثم أضاف الويلزي بن ديفيز الهدف الثاني في الدقيقة 70. ولعب نيوكاسل بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 48، بعد طرد جونجو شيلفي مما ساهم بشكل كبير في خسارة الفريق في أول مباراة له بعد العودة للدوري الممتاز.
وكاد هاري كين أن يتقدم بهدف لتوتنهام بعد مرور عشرين دقيقة من ضربة رأس، مستغلا ضربة حرة نفذها زميله كريستيان إريكسن، ولكن تسديدته الرأسية وصلت في أحضان حارس نيوكاسل روب ايليوت. ولاحت فرصة جديدة لتوتنهام، لكنها انتهت بتسديدة قوية من جانب إريكسن من على خط منطقة الجزاء لتمر الكرة بمحاذاة المرمى تماما.
ومرت أول نصف ساعة من المباراة وسط سيطرة مطلقة من جانب توتنهام، يقابلها تراجع دفاعي بكامل الخطوط من جانب نيوكاسل. وكاد إريكسن أن يحرز هدف السبق لتوتنهام، قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول، عبر تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكن ايليوت أمسك الكرة بثبات. ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وبعد مرور ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني، تعرض نيوكاسل لصدمة قوية لطرد جونجو شيلفي، بعدما وقف بقدمه على قدم ديلي ألي في التحام من دون كرة. وأنقذ ايليوت مرمى نيوكاسل من هدف محقق في الدقيقة 50، بعدما تصدى ببراعة لتسديدة من مسافة قريبة أطلقها هاري كين، بعدما تلقى تمريرة ذكية من إريكسن. وأسفرت المحاولات الهجومية لتوتنهام أخيرا عن تسجيل هدف السبق في الدقيقة 61، عن طريق ديلي ألي، الذي تلقى تمريرة متقنة من إريكسن داخل منطقة الجزاء ليسدد بشكل رائع بقدمه اليسرى في الشباك. وبعد دقيقة واحدة فقط كاد إريكسن أن يضيف الهدف الثاني لتوتنهام، مستغلا تمريرة رائعة من هاري كين داخل منطقة الجزاء ولكن ايليوت وقف له بالمرصاد.
وأضاف الويلزي بن ديفيز الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة 70، بعد سلسلة من التمريرات بين ديلي ألي وموسى ديمبلي وهاري كين وإريكسن، قبل أن تصل الكرة إلى بن ديفيز داخل منطقة الجزاء ليسدد دون عناء في الشباك. وكاد هاري كين أن يضيف الهدف الثالث لتوتنهام، في الوقت بدل الضائع عبر تسديدة قوية، ولكن القائم وقف له بالمرصاد كما سجل البديل الكوري هيونغ مين سون هدفا لتوتنهام، ولكن تم إلغاؤه بداعي التسلل.
بريطانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة