مهاجمة ملكة جمال تايلاند على مواقع التواصل الاجتماعي إثر سجال سياسي

مهاجمة ملكة جمال تايلاند على مواقع التواصل الاجتماعي إثر سجال سياسي

الثلاثاء - 20 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
بعد فترة قصيرة من حصول ويلوري ديتسايابوت التى يطلق عليها "فاي" على جائزة ملكة جمال تايلاند، وجدت نفسها محور سجال على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تعليقاتها السياسية التي نشرتها على الانترنت قبل شهور.
ويبدو أن ويلوري، التي ستمثل تايلاند في مسابقة ملكة جمال العالم في البرازيل، أدلت بتعليقات "مشينه" على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي بشأن الحكومة الحالية وأنصارها.
ويشار إلى أن تايلاند تشهد مظاهرات مناهضة للحكومة منذ أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وقد انتقد المتظاهرون الحكومة وأنصارها ووصفوها بالفاسدة والساعية للسلطة.
وكتبت ويلوري التي تتحدر من إقليم كانشانبوري، إن النشطاء الموالين للحكومة " قذرون"، وأضافت "أن البلاد سوف تصبح أفضل إذا تخلصنا منهم".
وكانت ويلوري قد كتبت باللغة التايلاندية في بداية الاحتجاجات المناهضة للحكومة تقول "لست متحيزة. فإنني أؤيد جلالة الملك. إنني غاضبة من هؤلاء الأشرار. يجب إعدامهم جميعا".
وقد قوبلت تعليقاتها بازدراء على مواقع التواصل الاجتماعي في تايلاند، حيث قال البعض إنها ليست مؤهلة لتمثيل البلاد في مسابقة ملكة جمال العالم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة