«حماس» وفصائل فلسطينية تلتقي في القاهرة لبحث أوضاع غزة

«حماس» وفصائل فلسطينية تلتقي في القاهرة لبحث أوضاع غزة

زيارة الوفد تبحث تفاهمات تم الاتفاق عليها بين تيار دحلان والحركة
الأحد - 20 ذو القعدة 1438 هـ - 13 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14138]
غزة: «الشرق الأوسط»
غادر وفد قيادي من حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الديمقراطية، وشخصيات محسوبة على ما يسمى التيار الإصلاحي لحركة فتح «تيار محمد دحلان»، وكذلك شخصيات من اللجنة الإدارية التابعة لحماس في غزة، أول من أمس، إلى العاصمة المصرية لعقد لقاءات مشتركة مع قيادات مقربة من دحلان، من أجل بحث تطورات الأوضاع في قطاع غزة.
ويمثل الوفد بالأساس أعضاء من لجنة التكافل الوطنية المشتركة، التي أسست منذ أربعة أعوام للتخفيف من حصار غزة، ولتقديم مساعدات إنسانية للسكان ومحاولة إنهاء ملف المصالحة المجتمعية بدفع أموال وتعويضات لأسر ضحايا الأحداث الدامية عام 2007.
وتضم اللجنة عن حركة حماس صلاح البردويل، وروحي مشتهي، وإسماعيل الأشقر، وهشام أبو هاشم، بالإضافة إلى القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان، ونواب يتبعونه، أبرزهم أشرف جمعة، وماجد أبو شمالة، وقيادات من الجبهتين الشعبية والديمقراطية والجهاد الإسلامي.
وشهدت العلاقة بين «حماس» وتيار دحلان تطورا كبيرا خلال الأشهر الأخيرة، وذلك بعد محادثات عقدت في وقت سابق بين الجانبين في العاصمة المصرية القاهرة، أسفر عنها بدء تفعيل لجنة المصالحة المجتمعية لتعويض ضحايا ومصابي الاقتتال المسلح الذي شهدته غزة بين عامي 2006 - 2007.
وقالت مصادر فلسطينية لـ«الشرق الأوسط»، إن الوفد بدأ منذ وصوله إلى القاهرة بعقد سلسلة اجتماعات مع مسؤولين مصريين، ومع قيادات مقربة من دحلان، منهم سمير مشهراوي الذي كان من المفترض أن يزور قطاع غزة، لكن تم تأجيل زيارته عدة مرات لأسباب مختلفة.
وتهدف زيارة الوفد القاهرة إلى بحث التفاهمات التي تم الاتفاق عليها مؤخرا بين تيار دحلان و«حماس»، بشأن تفعيل عمل لجنة التكافل التي سيكون من مهامها دعم مشروع المصالحة المجتمعية وتوفير الأموال له.
وبحسب مصادر أخرى، فإن الوفد سيبحث خلال المحادثات، التي يتوقع أن تدوم بضعة أيام، تشكيل لجنة مصرية - إماراتية على غرار «اللجنة القطرية» للإشراف على عشرات المشروعات التنموية في قطاع غزة، مرجحة أن تشرف اللجنة على مشروعات تقدر بنحو 15 مليون دولار شهريا، وستنفذ في مجالات اقتصادية وإسكانية وزراعية وبنى تحتية وبيئية.
وكان من المفترض أن يسافر الوفد بعد عيد الفطر الماضي إلى القاهرة ومنها إلى الإمارات، إلا أن بعض الترتيبات الفنية أخرت مغادرة الوفد حتى تم الاتفاق على عقده في مصر.
ونفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مشاركتها في الوفد الذي غادر، وقالت إنها لا تقبل المشاركة في مشروعات يمكن أن تعزز الانقسام. فيما قال عصام أبو دقة، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إن لجنة التكافل إغاثية ذات طابع اجتماعي إنساني «توجهت للقاهرة لجمع التبرعات للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني بغزة، وهذا هو هدف الزيارة».
وأكد أبو دقة الذي يشارك في الوفد، خلال تصريح صحافي له، أن اللجنة قدمت خدمات ذات طبيعة إنسانية، وليست لها أي أبعاد سياسية ولا علاقة لها بالتفاهمات الأخيرة بين حركة حماس والنائب محمد دحلان.
فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة