قتلى وخسائر مادية بتفجير انتحاري هز شمال نيجيريا

قتلى وخسائر مادية بتفجير انتحاري هز شمال نيجيريا

الشرطة تعلن عن مقتل خمسة.. وأصابع الاتهام تشير إلى «بوكو حرام»
الثلاثاء - 20 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ رقم العدد [ 12957]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
سقط خمسة أشخاص قتلى على الأقل بتفجير انتحاري في كانو (كبرى مدن شمال نيجيريا) في وقت متأخر من أمس (الأحد).
وقالت الشرطة النيجيرية اليوم (الاثنين) إن الحصيلة الأولية تشير إلى خمسة قتلى على الأقل، بمن فيهم الانتحاري الذي نفذ الهجوم. في حين تحدث شهود عن سقوط 15 قتيلا.
وقال مفوض شرطة المدينة اديليري شينابا للصحافيين: "قرابة الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي (التاسعة بالتوقيت العالمي)، سمعنا دوي انفجار، وعلى الفور انتقلنا إلى مكان الحادث حيث اكتشفنا انه ناجم عن هجوم انتحاري.. لقد قتل خمسة أشخاص بمن فيهم الانتحاري". وأضاف ان الضحايا الأربعة هم "ثلاثة رجال وفتاة عمرها 12 سنة تقريبا".
وضرب الانفجار ضاحية "سابون غري" ذات الأغلبية المسيحية، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.
وقال مفوض الشرطة شينابا انه من السابق لأوانه الحديث عن الجهة التي قد تكون تقف خلف الاعتداء.
وأفاد شهود عيان بأن الانفجار وقع على طريق مزدحم بالسيارات وتكثر على جانبيه الحانات والمقاهي، وانه كان قويا لدرجة أن دويه سمع على بعد عدة كيلومترات، ووقع حين كان الطريق مزدحما بالساهرين والمارة والباعة.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مراسلها، قوله إنه شاهد خمس سيارات محطمة في مكان الانفجار، إضافة إلى حطام سيارة سادسة مهشمة بالكامل، هي سيارة الانتحاري، وقد كانت متوقفة أمام إحدى الحانات الكثيرة في هذا الحي.
وصرح موسى ماغيا المتحدث باسم شرطة "كانو"، إن المفجر نفذ هجومه في شارع "غولد كوست" في منطقة " سابون غري" والتي يعني اسمها "حي الأجانب".
وقال شاهد اسمه عبد الغفار يقطن على بعد بناية من موقع الانفجار "سمعت انفجارا مدويا. وكان هناك دخان كثيف..الجنود جاءوا لتطويق المكان، وهرعت سيارات الإسعاف لنقل الناس للمستشفى".
وقال الحجي عبد الوحيد عيسى القاطن بسابون غري، إن الانفجار تسبب في اشتعال النيران في عدة مبان مجاورة. مضيفا ان أشخاصا عدة بينهم أطفال ما زالوا محاصرين في بعض المنازل.
ويأتي الانفجار بعد يوم من إجراء ولاية كانو، وعاصمتها الإقليمية كانو، انتخابات المجلس المحلي أول من أمس (السبت). وأعلن مساء أمس (الأحد) أن حزب المعارضة الرئيس في نيجيريا "المؤتمر التقدمي الشامل " فاز بأغلبية المقاعد.
وتتجه أصابع الاتهام إلى جماعة "بوكو حرام" المتطرفة التي تشن هجمات دامية في المنطقة، منذ سنوات.
ويتواصل البحث عن أكثر من 200 تلميذة اختطفتهن الجماعة. وأعلنت فرنسا وخمس- دول افريقية أول من أمس (السبت) الحرب على "بوكو حرام"، في قمة احتضنتها باريس بشأن مكافحة الإرهاب. وأعلنت أن الجماعة التي قتلت آلاف الأفراد في السنوات الأخيرة، تشكل "خطرا على غرب ووسط أفريقيا".

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة