أنقرة تضغط باتفاقات الطاقة لوقف «استفتاء الاستقلال» في كردستان العراق

أنقرة تضغط باتفاقات الطاقة لوقف «استفتاء الاستقلال» في كردستان العراق

الجمعة - 18 ذو القعدة 1438 هـ - 11 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14136]
أنقرة: سعيد عبد الرازق
أعلنت أنقرة أن استمرار إدارة إقليم كردستان العراق في خططها الخاصة بإجراء استفتاء على انفصال الإقليم سيضر بالتعاون مع تركيا في مجال الطاقة. وقال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، برات البيرق، في مقابلة تلفزيونية أمس (الخميس)، إن قرار إقليم كردستان سيترتب عليه «ثمن سيدفعه شمال العراق بالكامل»، مضيفاً أن التراجع عن إجراء الاستفتاء سيكون «خطوة سليمة».
وأعلنت حكومة إقليم كردستان، الذي يتمتع بحكم ذاتي في شمال العراق، في يونيو (حزيران) الماضي، أنها ستجري استفتاء على الاستقلال في 25 سبتمبر (أيلول) المقبل، متجاهلة تحذيرات من دول كثيرة، من بينها تركيا، من أن هذا الأمر سيثير نزاعاً مع بغداد.
وشدد رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، أول من أمس، على تمسكه بإجراء الاستفتاء على الاستقلال في موعده المحدد في 25 سبتمبر، معتبراً أن العراق فشل في إقامة شراكة حقيقية مع الأكراد، وأن قرار الاستفتاء صدر من القيادة السياسية للإقليم، وليس من حزب واحد فقط.
وترتبط الحكومة التركية مع إقليم كردستان العراق منذ عام 2014 باتفاقية لنقل موارد الطاقة التي يتم استخراجها من أراضي كردستان عبر تركيا إلى دول الاتحاد الأوروبي، وتمتد لخمسين عاماً. ويجري نقل النفط الآتي من كركوك في شمال العراق إلى ميناء جيهان التركي في أضنة جنوب البلاد، ومنه يتم تصديره إلى أوروبا، لكن تركيا ترفض استقلال الإقليم عن الحكومة المركزية في بغداد لمخاوف تتعلق بنشوء كيان كردي يلتحم مع مناطق سيطرة الأكراد في سوريا، ولاحقاً في إيران وتركيا، فيما يعرف بـ«كردستان الكبرى».
تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة