الأمير الوليد يلتقي بإدارة فنادق ومنتجعات «فورسيزونز» في كندا

الأمير الوليد يلتقي بإدارة فنادق ومنتجعات «فورسيزونز» في كندا

الاثنين - 14 محرم 1435 هـ - 18 نوفمبر 2013 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط»
اجتمع الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة «المملكة القابضة» بإدارة فنادق ومنتجعات «فورسيزونز»، كما التقى أزادور شارب المؤسس ورئيس مجلس إدارة فنادق ومنتجعات «فورسيزونز» في المقر الرئيس للشركة في تورونتو بكندا.
وقد حضر الاجتماع كل من سرمد ذوق عضو مجلس إدارة شركة «المملكة القابضة» والرئيس التنفيذي لشركة «المملكة للاستثمارات الفندقية KHI»، وشادي صنبر المدير التنفيذي والمدير المالي لشركة «المملكة القابضة» وعضو لجنة الاستثمار، وتشاك هنري رئيس «Hotel Capital Advisor»، والين سميث الرئيس التنفيذي لشركة «فورسيزونز»، وراندي جاك من «كاسكيد» التابعة لبيل غيتس، وهبة فطاني المديرة التنفيذية الأولى لإدارة العلاقات والإعلام، والدكتورة نهلة العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لرئيس مجلس الإدارة، وفهد بن سعد بن نافل المساعد التنفيذي لرئيس مجلس الإدارة.
وخلال الاجتماع تناول الأمير الوليد وإدارة فنادق ومنتجعات «فورسيزونز» كافة المواضيع التي تهم شركة «المملكة القابضة» وشركة «فورسيزونز»، بالإضافة إلى آخر التطورات للشركتين. وتملك شركة «المملكة القابضة» حصة بنسبة 47.5 في المائة في إدارة شركة «فورسيزونز» مشاركة مع شركة «كاسكيد» التي يملكها بيل غيتس، كما تملك أيضا حصة تقدر بـ47.5 في المائة أيضا من شركة «فورسيزونز»، بالإضافة إلى أزادور شارب مؤسس شركة «فورسيزونز»، حيث يمتلك 5 في المائة منها. وفي عام 2007، جرت صفقة شراء الأمير الوليد بن طلال وبيل غيتس مع أزادور شارب للشركة في صفقة قيمتها 3.8 مليار دولار.
الأمير الوليد يتوسط اجتماعه مع إدارة «فورسيزونز»

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة