نافذة على جامعة: جامعة فيكتوريا في ويلينغتون المعهد العالي الأول بعاصمة نيوزيلندا

نافذة على جامعة: جامعة فيكتوريا في ويلينغتون المعهد العالي الأول بعاصمة نيوزيلندا

الاثنين - 19 رجب 1435 هـ - 19 مايو 2014 مـ
لندن: {الشرق الأوسط}
تُعدّ جامعة فيكتوريا في العاصمة النيوزيلندية ويلينغتون، من أهم معاهد التعليم العالي في نيوزيلندا والعالم الناطق بالإنجليزية، كما أنها إحدى الجامعات الوطنية الخمس الأكبر في البلاد.
أسست الجامعة عام 1897. ككلية من كليات ما كان يُعرف بـ«جامعة نيوزيلندا»، وحملت اسم كلية فيكتوريا الجامعية تكريما للملكة فيكتوريا، ملكة بريطانيا، بمناسبة الذكرى السنوي الـ60 لتتويجها. وتحولت عام 1961 إلى اسمها الحالي بعد استقلالها الأكاديمي الذي أتاح لها منح شهادات خاصة بها. واليوم تشتهر الجامعة بقوتها الأكاديمية في مجالات الحقوق والعلوم الإنسانية وبعض العلوم البحتة، كما أنها إحدى ثلاث جامعات نيوزيلندية تدرس العمارة، أو الهندسة المعمارية. ثم إنها تتصدر جامعات البلاد في نشاطها البحثي. وأما بالنسبة لمكانتها الأكاديمية عالميا، فقد وضعها تقييم «كيو إس» لجامعات العالم في المرتبة الـ265 بنهاية عام 2013.
الجامعة، التي تقع غالبية مباني حرمها الجامعي في حي كيلبرن بمدينة ويلينغتون، مؤسسة تعليمية حكومية التمويل والتسيير، وتضم نحو 21 ألف طالب وطالبة بينهم نحو خمسة آلاف يتابعون الدراسة في مستويي الماجستير والدكتوراه، وهي تملك حاليا مدرسة نيوزيلندا للموسيقى بالشراكة مع جامعة ماسي. ولقد أُلحق فرعها الذي أسس عام 1960 في مدينة بالمرستون نورث عام 1963 بجامعة ماسي، التي يقع حرمها الرئيس هناك. وراهنا تضم جامعة فيكتوريا الكليات التخصصية التالية: العمارة والتصميم، والهندسة، والحقوق، والعلوم البحتة، العلوم الإنسانية والاجتماعية، وإدارة الأعمال، والتربية (التعليم)، والأبحاث المتقدمة. كذلك تضم 40 مركزا ومعهدا بحثيا، منها معهد المواد المتطورة والتقنية النانوية، ومختبر البيئة الشاطئية البحرية، ومركز أبحاث القطب الجنوبي، ومعهد الأبحاث الطبية، ومركز الدراسات الاستراتيجية.
اللون الرسمي للجامعة الأخضر، ومن أشهر خريجيها وقدامى طلبتها حاكما نيوزيلندا العامان السير مايكل هاردي بوز، والسير بول ريفز (رئيس أساقفتها أيضا)، ورئيس الوزراء السير جاك مارشال، ونائب رئيس الوزراء السير بريان تالبويز، ورئيس مجلس النواب السير دوغ كيد، ورئيسا القضاء السير توماس آيشلباوم والسير ريتشارد وايلد.
ومن رجال الدين الكاردينال توماس ستافورد ويليامز. ومن العلماء البروفسور آلان ماكدريميد حامل جائزة نوبل للكيمياء. ومن نجوم الفن المخرجة العالمية جين كامبيون الحائزة على الأوسكار، ونجم هوليوود الممثل سام نيل. ومن غير النيوزيلنديين تشونغ كاه كيات رئيس الوزراء السابق لإقليم صباح في ماليزيا.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة