تفجير انتحاري يستهدف مقراً عسكرياً في أبين

تفجير انتحاري يستهدف مقراً عسكرياً في أبين

الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14134]
عدن: «الشرق الأوسط»
شهدت محافظة أبين الواقعة جنوب اليمن أمس تفجيراً انتحارياً جديداً على غرار التفجيرات التي تنفذها الميليشيات الانقلابية والمجموعات المتشددة المرتبطة بها. وقالت مصادر متطابقة إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت مقراً عسكرياً في المقر الواقع في قرية حجين في مديرية لودر وسط أبين، مما أدى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح تسعة آخرين.

وأعلن «مركز سايت» الأميركي لرصد المواقع الإلكترونية المتطرفة أن تنظيم «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب» أعلن مسؤوليته عن الهجوم، مضيفا أن منفذ الهجوم انتحاري يدعى «أبو صالح». وشهدت المناطق التي حررتها قوات الشرعية من قبضة الميليشيات الانقلابية كثيرا من التفجيرات الغامضة، التي تنسب إلى مجموعات يشتبه في تلقيها الدعم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وتقع أبين في محاذاة محافظة شبوة النفطية التي سيطرت عليها مؤخرا قوات النخبة اليمنية بدعم من قوات التحالف العربي مع انسحاب مسلحي تنظيم «القاعدة» منها. وينتشر عناصر تنظيم القاعدة في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الانقلاب الذي نفذته الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لصالح لتعزيز مواقعهم.
اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة