نصائح للحصول على أفضل اتصال لاسلكي في المنازل الكبيرة

نصائح للحصول على أفضل اتصال لاسلكي في المنازل الكبيرة

الشبكات المترابطة تصمم بهوائيات لتقوية إشارات «واي ـ فاي»
الثلاثاء - 9 ذو القعدة 1438 هـ - 01 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14126]
جهاز الشبكة المترابطة «إيرو»
نيويورك: دامون دارلين
هل هناك جهاز في منزلك أكثر إرباكاً، وتغيراً، وتعقيدا ً من أجهزة المودم والراوتر (موجه الإشارة) التي تسيّر الإنترنت في المنزل وخارجه؟ لحسن الحظ، لدينا ناثان إدواردز، المحرر الرئيسي لصفحة التواصل بين الشبكات في صحيفة «نيويورك تايمز»، الذي يمضي وقته في مراجعة الاختبارات والتوصيات الخاصة بالتكنولوجيا الجديدة التي يجب استخدامها، والأخرى التي يجب الانتظار قليلاً قبل شرائها.

شبكات مترابطة
س: أرى باستمرار الكثير من الإعلانات تروج لأجهزة للشبكات المترابطة mesh networks تظهر فجأة على شاشة الكومبيوتر. هل يجب علينا أن نهتم بهذه الإعلانات فيما يتعلق بالإنترنت في منازلنا؟
ج: على الأرجح لا. ولكن أجهزة الشبكات المنزلية المترابطة كـ«إيرو» Eero و«أوروبي» Orbi من «نتغيرز» تناسب الأشخاص الذين يشعرون بعدم الارتياح من سرعة أو نطاق خدمة واي - فاي، ويكرهون تعقيد ضبط واستخدام جهاز الراوتر الخاص بهم، وربما يريدون خدمة أفضل.
س: يبدو أنني منهم. هل هي أفضل من الراوتر؟
ج: ليس بالنسبة للجميع. تعمل الشبكات المنزلية المترابطة مثل جهاز موجه الإشارة واي - فاي العادي، ولكنها تأتي بوحدات لهوائيات متعددة تلتقط إشارات الواي - فاي قبل أن تضعف كثيراً، كما تعيد توزيعها إلى مسافات أبعد.
إن هذه الشبكات ممتازة في المنازل الكبيرة، أو في حال كنت غير قادر على وضع جهاز الراوتر في بقعة في وسط المنزل حيث سيعمل بشكل أفضل. وتحرص برمجيات أدوات الشبكات المترابطة على أن يلتقط هاتفك الجوال أو اللابتوب أقوى إرسالات الإنترنت التي تعثر عليها، بدل أن تعاني من ضعف الاتصال بجهاز راوتر بعيد.
تتميز معظم الشبكات المنزلية المترابطة بتطبيقات سهلة الاستخدام، ويمكنها أن تحمل وتشغل تحديثات الشركة المصنعة بشكل أوتوماتيكي، وهو أمر مهم جداً. ويغيب عن بال أغلب المستخدمين أن يتحققوا ما إذا كانت برمجيات جهاز موجه الإشارة خاصتهم محدثة أم لا، مما قد يؤدي إلى ظهور فجوات أمنية كبيرة. ومن ناحية الشكل أيضاً، يبدو جهاز الشبكات المترابطة أفضل شكلاً من الراوتر، حيث إنه مزوي، داكن اللون، ومحاط بالهوائيات.
س: ما زلت أظن أنني بحاجة إلى جهاز مماثل.
ج: إن أجهزة الشبكات المترابطة باهظة الثمن. يمكن للحزمة الثلاثية منها أن تكلف بين $300 - $500. كما أن أكثر الناس ليسوا بحاجة لاستخدام واحدة باستثناء أصحاب المنازل الكبيرة، التي تتجاوز مساحتها 3000 قدم مربع (300 متر مربع تقريبا). إن امتلاك جهاز مماثل في مساحة أصغر يعتبر مبالغة، لأن الاعتماد على ثلاث إرسالات واي - فاي قوية في منزل صغير أو شقة من شأنه أن يضعف الشبكة في منزلك ومنزل الجيران، بحيث يصبح الاتصال بالإنترنت أبطأ من الإرسال الذي توفره راوتر عادية.

موجه الإشارات
س: عندها سأضطر إلى شراء منزل أكبر. إذن، ماذا عن أجهزة الراوتر والمودم العادية، وهل يجب أن استمر في استئجار المعدات من مزود خدمة الإنترنت الذي أتعامل معه؟
ج: ليس إن كان بوسعك أن تتحمل الكلفة كاملة، خاصة أن معظم المزودين يطلبون من الناس رسوما شهرية كبيرة لحزمة متواضعة للراوتر أو المودم. في حال كنت تمتلك كابلا للإنترنت، من السهل أن تتفادى هذه التكاليف من خلال شراء مودم يتلاءم والكابل، الذي سيسدد تكاليفه الخاصة خلال سنة واحدة. لا يزال بوسعك أن تشتري راوتر أفضل والاستغناء عن الراوتر أو المودم الخاص بالمزود.
س: في كل عام، يدخل الأسواق موديل جديد من الراوتر. هل يجب أن أهتم إن كان الراوتر الذي استخدمه قديما بعض الشيء؟
ج: يمكنه أن يخدم لبضع سنوات. فالإصدار القادم من تقنيات واي - فاي spec، 802.11ax لن يطرح إلى الأسواق قبل عام 2019 أو أكثر حتى، ولن يشيع استخدامه قبل بضع سنوات أخرى. حالياً، يجب عليك أن تفكر في جميع الأجهزة التي تستخدم الواي - فاي في منزلك، إذ كل ما كثر عدد هذه الأجهزة (أجهزة ضبط الحرارة، الأضواء، الكاميرات، الهواتف...)، يبدأ الأمر بالتحول إلى مشكلة. وفي حال كان الراوتر خاصتك لا يستخدم واي - فاي 802.11ac، هذا يعني أنه حان الوقت لاستبدالها. بعد مراجعة جميع الإصدارات والخيارات، وجدنا أن راوتر بقيمة 100 دولار هو الخيار الأفضل لتحصل على أفضل إرسال دون دفع مبالغ طائلة. سيمنحك هذا الراوتر سرعة تصل إلى AC1750 or AC1900 أو حتى أكثر. ولكن مفهوم هذه السرعة ليس سوى مصطلح تسويقي لهذه الأجهزة لا معنى له. ومع ذلك فإن هذه الأرقام تعني أنك ستحصل على جهاز موجه الإشارة ثنائي النطاق وثلاثي التيارات، مما سيفيد جميع الأجهزة التي تستخدمها.
* خدمة «نيويورك تايمز»

اختيارات المحرر