كردستان ينفي مقتل البغدادي ويؤكد وجوده في سوريا

كردستان ينفي مقتل البغدادي ويؤكد وجوده في سوريا

الاثنين - 23 شوال 1438 هـ - 17 يوليو 2017 مـ
أبو بكر البغدادي (رويترز)
أربيل: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال لاهور طالباني المسؤول الكردي الكبير باقليم كردستان العراق في مكافحة الإرهاب، اليوم (الاثنين)، إنه متأكد بنسبة 99 بالمئة من أن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "داعش" الارهابي ما زال على قيد الحياة، وانه موجود جنوب مدينة الرقة السورية؛ وذلك بعد تكهنات بأنه قُتل.

وقال في مقابلة مع وكالة أنباء (رويترز) "البغدادي حي بالتأكيد. لم يمت. لدينا معلومات بأنه حي. ونعتقد بنسبة 99 بالمئة أنه حي". وأضاف "لا تنسوا جذوره التي تمتد لوقت وجود تنظيم القاعدة في العراق. كان يختبئ من أجهزة الأمن. إنه يعرف ما يفعله جيدا."

وأنهت قوات الأمن العراقية حكم تنظيم "داعش" للموصل الذي دام ثلاث سنوات ويتعرض التنظيم لضغوط كبيرة في الرقة وهي معقل آخر لدولته التي أعلنها والتي تتداعى حاليا.

ولكن طالباني قال إن التنظيم يغير تكتيكاته رغم تراجع معنويات مقاتليه وإن القضاء عليه قد يحتاج لثلاثة أو أربعة أعوام. وأضاف لـ"رويترز" أن التنظيم سيلجأ بعد هزيمته إلى شن حرب عصابات على غرار تنظيم القاعدة ولكن بصورة أشد عنفا. وتابع أن من المتوقع أن يكون زعماء التنظيم في المستقبل من ضباط المخابرات الذين خدموا تحت قيادة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين والذين ينسب لهم وضع استراتيجية التنظيم.

وكانت وسائل إعلام عراقية وسورية قد تحدثت نقلا عن مصادر في تلعفر العراقية ودير الزور السورية، في 11 من الشهر الحالي، عن صدور بيان عن التنظيم الإرهابي يؤكد وفاة زعيمه، دون توضيح ملابسات مصرعه. كما أن وزارة الدفاع الروسية رجحت أن يكون البغدادي قُتل على مشارف مدينة الرقة أواخر مايو (أيار) الماضي جراء إحدى الغارات الروسية، إلا أن مسؤولين روس أقروا بعدم وجود معلومات تؤكد تصفية زعيم التنظيم الإرهابي في تلك الغارة بشكل مطلق.
العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة