نائب رئيس الاتفاق: العائد المالي أجبرنا على التخلي عن «كنو وكادش»

نائب رئيس الاتفاق: العائد المالي أجبرنا على التخلي عن «كنو وكادش»

المسحل أكد اكتفاء النادي بخمسة أجانب... والبحث عن «صفقات معقولة»
الأحد - 22 شوال 1438 هـ - 16 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14110]
حاتم المسحل («الشرق الأوسط»)
الدمام: علي القطان
برر حاتم المسحل نائب رئيس نادي الاتفاق بيع عقدي النجمين محمد كنو وحسن كادش إلى عدم رغبتهما في البقاء مع الفريق فضلا عن العروض المالية المغرية التي جعلت النادي يقرر بيعهما بلا تردد في ظل السبب الأول.

وشدد على أن الإدارة اختارت الأنسب من حيث كسب مبلغ مالي يمكن الاستفادة منه في عقد صفقات تمثل أهمية ودعما للفريق، بعيدا عن القيمة التي دفعت من أجل جلب لاعبين بدلاء، معتبرا أن الأهمية في قيمة اللاعب الفنية وليس المادية في إشارة إلى جلب لاعبين ليسوا من الأسماء الكبيرة في الكرة السعودية كتعويض عن رحيل نجمين بارزين من الفريق.

وأشار المسحل إلى عزم إدارته الاكتفاء بالتعاقد مع 5 لاعبين فقط، مع منح فرص أكبر للاعبين المحليين لتمثيل صفوف الفريق والتواجد في التشكيلة الأساسية خصوصا مع صعود مجموعة من اللاعبين الشباب الذين يمكن أن يكون لهم دور إيجابي في نتائج الفريق الموسم الجديد، مشيراً إلى أن اللاعب الكويتي فهد الهاجري الذي تم التعاقد معه يجيد اللعب في أكثر من خانة مما سيجعل الاستفادة منه كبيرة إذا ما وفق في التجربة الاحترافية في نادي الاتفاق.

وبين أن هناك ميزانية محددة للتعاقدات مع اللاعبين المحليين والأجانب بحيث لن يتم التعاقد مع لاعبين «يبالغون» في المطالب المادية بل مع اللاعبين الذين يناسبون الاتفاق من حيث القيمة المالية والفنية.

ولم ينج المسحل من الأسئلة المحرجة ومن بينها عدم التعاقد مع نجوم كبار تليق بنادي الاتفاق كما هو الحال مثلا بنادي الفيحاء الصاعد حديثا لدوري المحترفين والذي عقد الكثير من الصفقات الهامة وآخرها مع الظهير الأيمن الدولي حسن معاذ، حيث فضل المسحل الاستشهاد بنادي أحد الصاعد للدوري الممتاز، بكونه لم يجلب لاعبين على مستوى عال، قبل أن يتم إبلاغه بتقاعد أحد ورغم ضعف إمكانياته المالية مع لاعب دولي كاميروني.

ومع احتدام الجدل حول عدة مواضيع تم التطرق إلى عدم نجاح الإدارة في حسم صفقات مع لاعبين مميزين تم تداولهم في وسائل الإعلام وبرر المسحل ذلك في أن هذه الأخبار التي اعتبر من تناولها ما وصفهم بـ«المتمصدرين» كان له أثر سلبي في عدم إتمام بعض الصفقات.

على الصعيد الميداني أدى الاتفاق مساء أمس ثاني مبارياته الودية في معسكره الحالي في تركيا أمام المنتخب الأولمبي العماني حيث حرص مدرب الفريق ميودراج على تجربة أكبر عدد من اللاعبين للوقوف على مستوياتهم الفنية.

وكان الاتفاق قد بدأ سلسلة مبارياته الودية بمواجهة فريق سيتارد الهولندي وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما, مع الإشارة لانسحاب الفريق الهولندي في اللحظات الأخيرة نتيجة الاحتجاج على قرار الحكم بمنح الاتفاق ركلة جزاء.

أما على صعيد اللاعبين فقد أظهرت الفحوصات الطبية إصابة اللاعبين حسن الحبيب ويحيى عتين بتمزقات في الساق والعضلة الخلفية، حيث يحتاج الحبيب للتأهيل لمدة شهر ونصف مما قد يتسبب في عودته للدمام مبكرا لإكمال العلاج، فيما لن يحتاج عتين لأكثر من 10 أيام للعلاج والتأهيل.

فيما التحق الثلاثي محمد الصيعري وعلي الخيبري وعمر السنين بالتدريبات وانتظموا في التدريبات الصباحية والمسائية.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة