«ملبورن» تنهي مسيرة أستراليا في تصفيات كأس العالم

«ملبورن» تنهي مسيرة أستراليا في تصفيات كأس العالم

ستستضيف مباراة تايلاند المقررة في 5 سبتمبر
الأحد - 22 شوال 1438 هـ - 16 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14110]
أنجي بوستيكوجلو («الشرق الأوسط»)
سيدني: «الشرق الأوسط»
أعلن الاتحاد الأسترالي لكرة القدم أمس السبت أن مباراة منتخب أستراليا الأخيرة المصيرية في تصفيات كأس العالم في مواجهة تايلاند في الخامس من سبتمبر (أيلول) المقبل ستقام في الاستاد المستطيل في مدينة ملبورن.
ويحتل المنتخب الأسترالي حاليا المركز الثالث بين فرق المجموعة الآسيوية الثانية في التصفيات المؤهلة لنهائيات روسيا 2018 برصيد 16 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن اليابان المنفردة بالصدارة.
ويتساوى المنتخب الأسترالي في الرصيد مع نظيره السعودي الذي يسبقه في الترتيب بسبب فارق الأهداف.
ويتأهل أول فريقين في المجموعتين مباشرة للنهائيات العالمية المقبلة، بينما يخوض صاحبا المركز الثالث في المجموعتين جولة فاصلة ثم يخوض الفائز منهما جولة مماثلة مع منتخب من منطقة أخرى.
وقبل مواجهة تايلاند سيخوض المنتخب الأسترالي الذي يقوده المدرب أنجي بوستيكوجلو مباراته قبل الأخيرة في التصفيات في مواجهة اليابان في استاد سايتاما الياباني في 31 أغسطس (آب) المقبل. وعن أهمية المباراة قال ديفيد جالوب الرئيس التنفيذي للاتحاد الأسترالي لكرة القدم في بيان اليوم السبت: «هذه مرحلة حاسمة في مسيرتنا في تصفيات كأس العالم وبالتأكيد فإن المباراة أمام تايلاند ستكون مصيرية وحاسمة».
وأضاف المسؤول الأسترالي: «المدرب أنجي ولاعبو فريقه يستعدان لهذه اللحظة طوال آخر عامين ونصف ونحن نشجع كل جماهير الرياضة على دعم المنتخب في سعيه لتأمين التأهل المباشر إلى نهائيات كأس العالم 2018».
وستخوض السعودية مباراتها قبل الأخيرة في التصفيات خارج أرضها في مواجهة الإمارات العربية في العين، ثم تستضيف اليابان في جدة في المواجهة الأخيرة في الخامس من سبتمبر.
بقيت الإشارة إلى أن أنجي بوستيكوجلو مدرب منتخب أستراليا واجه انتقادات إعلامية واسعة في بلاده بعد الخروج مبكرا من كأس القارات لكرة القدم رغم أنه رد سريعا بقوله إنه يشعر بالتفاؤل بسبب تطور أداء الفريق خلال البطولة التي استضافتها روسيا الشهر الماضي.
وودعت أستراليا بطلة آسيا كأس القارات بالتعادل 1 - 1 مع تشيلي بطلة أميركا الجنوبية بعد أن كانت بحاجة للفوز بفارق هدفين للتأهل لقبل النهائي. وتعرض المنتخب الأسترالي المصنف 48 عالميا لانتقادات في بلاده بعد هزيمته 2 - صفر أمام ألمانيا التي لعبت بفريق الصف الثاني، لكن المنتخب بعد ذلك تعادل 1 - 1 مع الكاميرون بطلة أفريقيا، ثم سيطر على اللعب خلال فترات طويلة في مواجهة تشيلي.
وقال بوستيكوجلو للصحافيين في موسكو بعد مباراة تشيلي: «بالتأكيد نحن نشعر بخيبة أمل كبيرة... فقد كنا نريد الاستمرار في البطولة».
وأكد بوستيكوجلو: «سيحصل اللاعبون على كثير من الثقة بالنفس من هذه التجربة. لكننا بالتأكيد أهدرنا فرصة».
وسيتحول انتباه المنتخب الأسترالي الآن للسعي للتأهل لنهائيات كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي وهو يستعد لمواجهة اليابان متصدرة المجموعة الثانية في الجولة قبل الأخيرة من المرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية في أغسطس المقبل في اليابان.
وتحتل أستراليا المركز الثالث من بين فرق المجموعة، متساوية في النقاط مع منتخب المركز الثاني، السعودية، برصيد 16 نقطة لكل منهما وبفارق نقطة واحدة عن اليابان.
وفي الجولة الأخيرة من التصفيات تلتقي أستراليا على أرضها مع تايلاند.
وتعرض بوستيكوجلو لانتقادات في بلاده لإصراره على التمسك بطريقته الهجومية، لكنه يؤكد أن الفريق بحاجة للمخاطرة في بعض الأحيان من أجل تحقيق التحسن.
أستراليا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة