محكمة كندية تغرم إيران 1.7 مليار دولار لدعمها الإرهاب

محكمة كندية تغرم إيران 1.7 مليار دولار لدعمها الإرهاب

الثلاثاء - 10 شوال 1438 هـ - 04 يوليو 2017 مـ
محكمة أونتاريو (بريس تي في)
أوتاوا: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت محكمة استئنافية كندية تأييدها لحكم صادر من محكمة أونتاريو يدين إيران بدفع غرامة قدرها 1.7 مليار دولار تعويضا لضحايا الإرهاب لمواطنين أميركيين، وذلك بعد أيام من حكم اصدرته محكمة فدرالية أميركية في مانهاتن بنيويورك قضى بمصادرة مركز تجاري من 36 طابقا تعويضا لضحايا اعتداءات.
وفي أول رد فعل رسمي، نفي المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمدرضا نوبخت، ان يكون علي علم بالقرار الصادر من محكمة الاستئناف الكندية.
وأفادت صحيفة "نشنال بوست" الكندية في عددها الصادر، اليوم (الثلاثاء)، ان المحكمة رفضت طعنا تقدمت به إيران للقرار.
وكانت المحكمة الفدرالية الكندية، أصدرت حكما يدين طهران بتهمة دعم الإرهاب في يوليو(تموز) 2016 وقضت بمصادرة ممتلكات في كندا لتعويض ضحايا هجمات دبرتها طهران ونفذها «حزب الله» اللبناني وحركة حماس.
وينص الحكم على أن تحصل عائلات أميركيين قتلوا في ثماني تفجيرات أو عمليات خطف رهائن وقعت بين عامي 1983 و2002 على تعويضات مالية، يتم اقتطاعها من الأموال المنقولة وغير المنقولة التي تمتلكها الحكومة الإيرانية في كندا.
وكانت وسائل إعلام كندية ذكرت أن المحكمة العليا في أونتاريو، رفضت الأدلة التي تقدم بها فريق المحاماة الإيراني، وأضافت أن المحكمة التي أقيمت في يناير (كانون الثاني) الماضي 2016 «اعتبرت إيران مسؤولة عن أعمال إرهابية قامت بها مجموعات مدعومة من طهران».
وقبل أيام أصدرت محكمة فدرالية أميركية في مانهاتن في نيويورك حكما قضى بمصادرة بناء من 36 طابقا في الجادة الخامسة بعد اعتباره تابعا بشكل غير مباشر للسلطات الايرانية، لتؤكد المحكمة بذلك حكما سابقا صدر عام 2013.
وقال جون كيم المتحدث باسم النائب الفدرالي العام في القطاع الجنوبي لولاية نيويورك إن البناء سيباع ويعود ثمنه الى صندوق خاص للتعويض عن ضحايا اعتداءات.
وتقدر قيمة البناء بين 500 مليون ومليار دولار، حسب مصادر عدة. كما أمرت المحكمة بمصادرة أملاك أخرى، حسب ما أضاف المتحدث.
وصدر حكم أول لصالحه عام 2013 إلا ان القضية احيلت لاحقا الى الاستئناف. ولن يستفيد ليفن وحده من القرار القضائي الذي صدر الخميس بل ستحول الاموال الى صندوق خاص لتعويض ضحايا اعتداءات اتهمت ايران بأنها تقف وراءها.
وبين أهالي الضحايا او الضحايا الذين سيستفيدون من مصادرة هذا البناء، ضحايا تفجير مقر للمارينز في بيروت عام 1983 وضحايا اميركيون سقطوا في اعتداء وقع في الخبر بالسعودية عام 1996.
وتنفي طهران بشكل دائم اي تورط لها بهذه الاعتداءات.
وجاء في حيثيات الحكم ان اصحاب البناء الذي تمت المباشرة ببنائه ايام شاه ايران، حولوا ملايين الدولارات من استغلال هذا البرج الى ايران خصوصا عبر مصرف "ملي" المرتبط بالحكومة الايرانية.
وقال النائب العام جون كيم في بيان صدر الخميس ان "اصحاب البناء 650 في الجادة الخامسة قدموا للحكومة الايرانية بناء في قلب منهاتن تمكنوا من خلاله من الالتفاف على العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على ايران".
كندا ايران

التعليقات

Khalid Almutlaq
البلد: 
Saudi
04/07/2017 - 23:02
لو تتابع الاعمال الإرهابية في كل مكان بالعالم ويحقق فيها باحتراف ونزاهة وموضوعية لتمت مصادرة ايران بالكامل لانه لاتكفي اموالها لتعويض ضحايا الهجمات الإرهابية سواء من قبل حزب السيد حسن في لبنان او القاعدة او الحشد الشعبي او داعش فكل هذه المجاميع الإرهابية ترضع من ثدي واحد (((ملالي ايران))) والله على ما أقول شهيد كما ان لقطر باع طويل والدور جاي عليها انتظروا انا معكم منتظرون....
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر