جامعة «دندي» الاسكوتلندية تتميز بالكيمياء الحيوية

جامعة «دندي» الاسكوتلندية تتميز بالكيمياء الحيوية

نافذة على مؤسسة تعليمية
الاثنين - 25 شهر رمضان 1438 هـ - 19 يونيو 2017 مـ
الجامعة تشتهر بكليات العلوم (موقع جامعة دندي الرسمي)
لندن: كمال قدورة
جامعة «دندي» من جامعات بريطانيا واسكوتلندا المعروفة والمهمة. تقع في مدينة دندي على الساحل الشمالي الشرقي لاسكوتلندا. أُسّست بداية بصفتها كلية تابعة لجامعة «سانت أندروز» إلى جانب «الكلية المتحدة»، وكلية «سانت ماري» الواقعتين في مدينة سانت أندروز نفسها. بعد عمليات التوسع الكثيرة التي شهدتها، أصبحت الجامعة جسما مستقلا في نهاية عام 1967، وهي معروفة جدا في دول الكومنولث ودول العالم، في مجالات الأبحاث أو كمركز للأبحاث.
مهما يكن فإن «دندي» من الجامعات العريقة والمعروفة علميا في بريطانيا والعالم.
تضم الجامعة نحو 15 ألف طالب، 5 آلاف منهم في الدراسات العليا، فيما تخرّج فيها طلاب في مجالات القانون والحساب والهندسة المعمارية والهندسة والطب وطب الأسنان، أكثر من أي جامعة اسكوتلندية أخرى.
وقد اعتبرت مدارسها في الطب العام وطب الأسنان من أفضل المدارس في بريطانيا على الإطلاق عام 2008، والأولى في اسكوتلندا، قبل عامين حسب صحيفة «الغارديان».
وقد أصبحت الجامعة من أهم المراكز البريطانية والعالمية وأكثرها تأثيرا في مجالات الأحياء الجزئية والكيمياء الحيوية وعلم الوراثة أو الجينات. وقد حصلت الجامعة على جائزة ملكية لدورها في اكتشاف الأدوية الجديدة وتطوير الطبابة والتشريح وغيرها. فيما اعتبرت مدرستها الخاصة بالفنون واحدة من أهم ثلاث مدارس فنون في بريطانيا أيضا.
ولا عجب، إذ تعتبر الجامعة واحدة من أفضل مائة جامعة حول العالم، وقد حصلت مؤخرا على الترتيب 62 في العالم وعلى المرتبة الـ8 في بريطانيا، مما يعني أنّها فعلا من نخبة الجامعات البريطانية والعالمية، خصوصا في مجال التعليم العالي.
تعتبر الجامعة عضوا في رابطة جامعات الكومنولث (ACU) المهمة والمعروفة في العالم الناطقة بالإنجليزية والمستعمرات البريطانية السابقة التي تضم 750 مؤسسة تعليمية حول العالم، وهي أيضا عضو في مجلس مدارس طب الأسنان في بريطانيا (DCU) و(IMU)، وهي جزء مما يعرف بالجامعة الطبية العالمية في كولالمبور في ماليزيا التي تركز على التطوير الطبي، بالإضافة إلى التحالف الاسكوتلندي في الكومبيوتر والمعلوماتية (SICSA).
هناك تسع مدارس في الجامعة تضم 29 قسما رئيسيا، ومن أبرزها: مدرسة الفنون والتصميم، ومدرسة العلوم الإنسانية، ومدرسة التمريض وعلوم الصحة التي تضم قسم القبالة، ومدرسة طب الأسنان، ومدرسة علوم الحياة، ومدرسة العلوم والهندسة، ومدرسة التعليم، ومدرسة الطبابة، ومدرسة العلوم الاجتماعية.
تضم لائحة خريجي الجامعة كثيرا من الأسماء في عوالم الطب والقانون والفنون وغيرها ومنهم الصحافي ألين جونستون الذي خطف في غزة عام 2007، والفائز بجائزة نوبل عن الطب جيمس وايت بلاك عام 1988، وروبرت واتسن وات المعروف في جهوده في علم الرادار العام قبل الحرب العالمية الثانية.

اختيارات المحرر