مقتل 7 من «القاعدة» بغارة أميركية في اليمن

مقتل 7 من «القاعدة» بغارة أميركية في اليمن

الأربعاء - 28 شعبان 1438 هـ - 24 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14057]

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن القوات الأميركية شنت غارة على معسكر لتنظيم القاعدة في اليمن أدّت إلى مقتل سبعة مسلحين. ووقعت الغارة في محافظة مأرب في الساعات الأولى من صباح أمس بالتوقيت المحلي، بموافقة من السلطات اليمنية.
وقالت القيادة العسكرية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط في بيان، إن قوات خاصة أميركية قتلت خلال هذه العملية سبعة من مقاتلي «القاعدة» في شبه الجزيرة العربية مستخدمة أسلحة نارية صغيرة وضربات جوية محددة. وأضافت أن «غارات من هذا النوع تتيح معرفة مواقع تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وقدراته ونياته، ما يسمح لنا بمواصلة مطاردته وإضعافه». وبحسب مصادر قبلية في اليمن استهدفت العملية «مجمعا سكنيا يديره عناصر من تنظيم القاعدة» في الحثلة في مديرية الحوبة جنوب شرقي مأرب، مشيرة إلى أن القتلى ينتمون إلى قبيلة الأعذال.
ونقلت وكالة «رويترز» عن مسؤولَين أميركيين، طلبا عدم الكشف عن اسميهما، قولهما، إن الدلائل الأولية تشير إلى عدم وجود إصابات أو قتلى في صفوف القوات الأميركية وإن الغارة نفذت على بعد نحو 40 كيلومترا إلى الشمال من موقع غارة أميركية أخرى نفذت أواخر يناير (كانون الثاني) الماضي. وقال أحد المسؤولين الأميركيين إنه لا توجد أنباء عن إصابات بين المدنيين في الغارة التي نفذتها قوات خاصة أميركية.
وكثفت الولايات المتحدة هجماتها على تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية منذ تولي دونالد ترمب الرئاسة مطلع العام الحالي. ويشهد اليمن نزاعاً كبيراً بين قوات الشرعية بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي وميليشيات الحوثي وصالح منذ سيطرة الميليشيات على العاصمة صنعاء في سبتمبر (أيلول) 2014. وتخشى الولايات المتحدة من أن يعزز تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية وجوده مستغلا الفوضى الناجمة عن الحرب وكذلك من أن ينظم هجمات على الأراضي الأميركية. وفي مارس (آذار) الماضي، أكدت صحيفة «نيويورك تايمز» أن إدارة ترمب أعطت البنتاغون الضوء الأخضر لشن غارات جوية أو عمليات كوماندوز في اليمن من دون موافقة مسبقة من البيت الأبيض.


اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة