{شباب السعودية} يستهل مشواره المونديالي أمام السنغال

{شباب السعودية} يستهل مشواره المونديالي أمام السنغال

أوروغواي تفاجئ إيطاليا... اليابان تطيح جنوب أفريقيا... وإيران تفوز على كوستاريكا
الاثنين - 26 شعبان 1438 هـ - 22 مايو 2017 مـ
سعد الشهري خلال تدريبات الأخضر أمس («الشرق الأوسط») - جانب من استعدادات منتخب السعودية للشباب لمواجهة اليوم (الاتحاد السعودي لكرة القدم)

يستهل المنتخب السعودي للشباب عند الساعة الثانية من ظهر اليوم الاثنين مسيرته في كأس العالم تحت عشرين عاما المقامة حاليا في كوريا الجنوبية بمواجهته لنظيره منتخب السنغال والتي ستقام على استاد آنشيون ميونهاك, متطلعا إلى تسجيل بداية إيجابية تساهم في زيادة حظوظ الأخضر الصغير نحو التأهل عن دور المجموعات.
ويحضر المنتخب السعودي للشباب ضمن المجموعة السادسة التي تضم إلى جواره منتخبات الإكوادور والولايات المتحدة الأميركية والسنغال, والمنتخبان الأخيران نجحا في بلوغ أدوار متقدمة في النسخة الأخيرة من المونديال التي أقيمت في نيوزلندا 2015 وتوج منتخب صربيا بطلا لها, حيث حقق منتخب السنغال المركز الرابع في حين ودعت أميركا البطولة من دور ربع النهائي.
وتأهل الأخضر إلى بطولة كأس العالم بعد بلوغه الدور نصف النهائي من كأس آسيا تحت 19 عاماً التي أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، والتي خسرها الأخضر بركلات الترجيح 5 – 3 أمام المنتخب الياباني في المباراة النهائية للبطولة، بعد تعادلهما سلباً في الأشواط الأصلية والإضافية.
وتقرر أن يقود مباراة الأخضر الشاب والسنغال تحكيمياً طاقم مجري بقيادة فيكتور كاساي، ويساعده الحكمان جورجي رينج وفينسيل توث، والروسي سيرغي كاراسيف حكماً رابعاً، والإيطالي دانييلي أورساتو حكم الفيديو المساعد الأول، وحكم الفيديو المساعد الثاني الفنزويلي خوسيه أرقوتي.
ويقود الأخضر الشاب المدرب الوطني سعد الشهري الذي تمكن من قيادة منتخب بلاده إلى التأهل نحو المشاركة في مونديال الشباب بعد بلوغه المباراة النهائية لبطولة كأس آسيا للشباب التي أقيمت في البحرين وخسرها أمام نظيره منتخب اليابان عن طريق ركلات الترجيح, بعد نهاية المباراة بالتعادل السلبي دون أهداف.
وبدأ الأخضر الشاب استعداداته للبطولة الحالية منذ وقت مبكر من شهر مايو (أيار) الجاري وذلك بالتجمع في العاصمة الرياض قبل السفر للدخول في معسكر إعدادي بكوريا الجنوبية والذي خاض خلاله أربع مباريات ودية وخسرها جميعا وكانت أمام منتخب كوريا الجنوبية وخسرها بثلاثة أهداف لهدف, قبل أن يخسر مواجهته الثانية أمام كوستاريكا بهدفين دون رد.
وفي ثالث مبارياته الودية التي لعبها الأخضر الشاب في إطار برنامجه الإعدادي لمنافسات بطولة كأس العالم للشباب, واجه المنتخب نظيره الكوستاريكي للمرة الثانية وخسرها بهدف يتيم دون رد, وفي رابع مبارياته الودية خسر الأخضر الشاب أمام نظيره منتخب أوروغواي بهدفين دون رد.
من ناحيته، أوضح المدير الفني للمنتخب السعودي للشباب سعد الشهري أن معسكر الأخضر في كوريا الجنوبية هو مرحلة من عدة مراحل تم العمل عليها في فترات ماضية، مشيراً إلى أن كل المراحل تهدف إلى تجهيز اللاعبين من النواحي الفنية والبدنية والذهنية، مؤكداً أن الاستفادة من المعسكرات كبيرة ومتمنياً في الوقت ذاته انعكاسها على أداء منتخبنا في البطولة.
وأضاف الشهري: «في المباريات الودية لا تعنينا النتائج بقدر ما نهتم فيها بتفاصيل الأداء الفني والتكتيكي بالإضافة إلى أنها تساهم في رفع المعدل البدني للاعبين كلما زادت قوتها، ولو كنّا نبحث عن النتائج الإيجابية لما واجهنا منتخب كوريا المنظم أو منتخب الأوروغواي بطل قارة أميركا الجنوبية».
وتوقع أن يظهر الأخضر بشكل إيجابي في البطولة، متمنياً انعكاس مدى الانسجام والعمل الفني ورفع شعار الوطن بالشكل الذي يليق به، موجهاً الدعوة للجماهير السعودية والعربية بكوريا الجنوبية لدعم المنتخب والحضور، ولجمهور الأخضر في السعودية بالمؤازرة والدعم.
وعلى صعيد البطولة، حقق منتخب أوروغواي فوزا مفاجئا على نظيره الإيطالي 1 -صفر أمس الأحد في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لكأس العالم للشباب تحت 20 عاما بكوريا الجنوبية ويتصدر منتخب اليابان المجموعة الرابعة بثلاث نقاط بعد فوزه على جنوب أفريقيا 2 1- متفوقا بفارق الأهداف فقط على أوروغواي.
وفي ذات المنافسات، اقتنص المنتخب الإيراني فوزا ثمينا من نظيره كوستاريكا 1 -صفر ضمن منافسات المجموعة الثالثة وحصد منتخب إيران أول ثلاث نقاط له ليقتسم صدارة المجموعة الثالثة بفارق هدف خلف منتخب زامبيا الذي تغلب على البرتغال بهدفين مقابل هدف.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة