زيدان: كثيرون لا يريدون فوز ريـال مدريد

زيدان: كثيرون لا يريدون فوز ريـال مدريد

مدرب «الفريق الملكي» يؤكد أن مالقة ستكون بوابة الفريق لحسم لقب الدوري الإسباني اليوم
الأحد - 25 شعبان 1438 هـ - 21 مايو 2017 مـ
يتطلع زيدان لتفادي الهزيمة أمام مالقة اليوم في الجولة الأخيرة ليتوج باللقب للمرة الأولى منذ 2012 (إ.ب.أ)

اعتبر المدير الفني الفرنسي لفريق ريـال مدريد الإسباني، زين الدين زيدان، أن إحراز لقب الدوري المحلي في كرة القدم (ليغا) سيكون أمرا «جميلا»، وذلك عشية لقاء مضيفه مالقة في المرحلة الأخيرة. ويتصدر ريـال ترتيب الدوري بفارق ثلاث نقاط عن غريمه برشلونة (90 مقابل 87)، وعليه يكفيه الحصول على نقطة من مباراة اليوم، ليحرز لقب الدوري للمرة الثالثة والثلاثين في تاريخه والأولى منذ 2012. وفيما يأتي بعض تصريحات زيدان خلال مؤتمر صحافي أمس:
> مضت خمسة أعوام لم يحرز فيها ريـال الليغا. كيف تفسر ذلك؟
- ندرك كم هو من الصعب إحراز لقب الدوري الإسباني. هذا عمل شاق، ويمتد على 38 مرحلة وليس سهلا على الإطلاق. نلعب أسبوعيا وأحيانا كل ثلاثة أيام، وعلينا أن نثبت رغبتنا في الفوز بالليغا. ما قمنا به حتى اليوم، يعكس تعبنا والأداء الاستثنائي للاعبينا. نحن نستحق ما سيحصل لنا. نحن في صدارة الليغا وعلينا إنهاء المهمة. لا شك أن الأمر صعب (...) والأهم أن مصيرنا في أيدينا. ويتوقع الجميع أن يحقق الريـال الفوز الذي يسعى له وإكمال الجزء الأول من تحقيق الثنائية، قبل مواجهة يوفنتوس في نهائي دوري أبطال أوروبا، خصوصا أن مالقة، صاحب المركز الحادي عشر، ليس لديه شيء ليلعب من أجله. وقال زيدان: «تتبقى مباراة ويجب أن نحقق فيها نتيجة إيجابية. ويجب أن نواصل العمل على المنوال نفسه، لأن سباق الدوري لم ينته بعد». وأضاف: «سنواصل القيام بما كنا نقوم به حتى الآن. لم نضمن أي شيء بعد، ويجب أن نخوض المباراة بالطريقة نفسه التي نخوض بها مبارياتنا. ستكون صعبة، لكننا سنحاول أن نفوز بالمباراة».
> هل ستركز على انتزاع نقطة التعادل من المباراة؟
- لن نبدل طريقتنا. لدينا عقلية تقوم على بذل كل شيء، والتركيز واللعب من أجل الفوز. هذا الأمر في جينات الفريق والنادي، وسنرى ما سيحصل. لا شك في أن كثيرين لا يريدون رؤية ريـال يفوز، وهذا الأمر ليس وليد اليوم، ولطالما كان كذلك. نحن نعرف أي ناد نمثل، وندرك أنه علينا تحقيق الفوز على أرض الملعب من خلال العمل والقتال وعدم الاستسلام.
> كيف تفسر جهوزية لاعبيك جميعهم على صورة كريستيانو رونالدو؟
- كل لاعبينا مهمون. حتى الذين لعبوا أقل من غيرهم قاموا بمهمتهم على أكمل وجه تماما كالذين لعبوا أكثر. عندما نخوض 60 مباراة في الموسم، هذا أمر صعب بدنيا. لكننا نصل إلى نهاية الموسم في حالة بدنية وعقلية جيدتين. ماذا أستطيع القول بالنسبة إلى كريستيانو؟ يقوم بأمور استثنائية ويمر في فترة رائعة. هو في جهوزية تامة شأن بقية المجموعة وهو سعيد.
> قمت سابقا بتغيير فعالية الفريق من خلال التنويع في أداء اللعب، هل هذا أحد أسباب نجاحك؟
- علينا أيضا إعطاء اللاعبين حقهم، لأنهم ترجموا ما طلبته منهم على أرض الملعب. وأكرر أن اللاعبين هم الأهم، خصوصا الذين يشعرون بالقلق حول ما يفعلونه. حتى الآن لم نفز (بالدوري)، لكننا أدينا الوظيفة الخاصة بذلك معا. أما دوري فيقوم على إحداث تبديلات عندما أرى أن الفعالية قليلة. فيما يثبت اللاعبون حضورهم من خلال تنفيذ ما يطلب منهم. وما قاموا به حتى الآن خيالي. وعندما يحصل تبديل في أسلوب اللعب من قبل اللاعبين، فعلينا توجيه الشكر لهم.
> على صعيد المشاعر، هل تكون أقوى ما إذا أحرز اللقب في الأسبوع الأخير؟
- لو كان الأمر يعود إلي، لوددت إنجاز المهمة من قبل دون انتظار المرحلة الأخيرة. لكن الأمر يختلف، لأن الليغا معقدة. لذا من الجميل إحراز اللقب. لم تبق لدينا إلا مباراة واحدة، وأكرر أن الأمر صعب، وسيكون كذلك حتى نهاية المباراة. لذا سنبذل كل شيء حتى الدقيقة الأخيرة، ولدينا الدافع الكافي لذلك.


اسبانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة