الأمن اللبناني يوقف عراقياً يعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية

الأمن اللبناني يوقف عراقياً يعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية

الأحد - 25 شعبان 1438 هـ - 21 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14054]

أوقف الأمن اللبناني، مواطناً عراقياً مشتبه في تورطه بالتعامل مع الاستخبارات الإسرائيلية. وأعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان، أنه «في إطار متابعة عمليات مكافحة التجسس لصالح العدو الإسرائيلي، وتفكيك الشبكات التابعة له في الداخل اللبناني، وبنتيجة المتابعة الدقيقة والمكثفة، وبناء لإشارة النيابة العامة المختصة، أوقفت دورية من الأمن العام، العراقي (م. ي) بجرم التواصل مع العدو الإسرائيلي وجمع المعلومات لصالحه».
وأوضحت، أنه «خلال التحقيق مع الموقوف، اعترف بما نسب إليه وبأنه تم تجنيده من قبل أحد ضباط جهاز TASA ELITE التابع لوزارة حرب العدو الذي ينشط في مجال العمليات الخارجية في الدول العربية، وتنفيذ الاغتيالات، وتدريب المقاتلين، وطلب منه تزويده بمعلومات أمنية عن الجيش اللبناني، وشخصيات في لبنان، إلى جانب محاولة تجنيد أشخاص آخرين لتأليف شبكة تخريبية في الداخل اللبناني»، مشيرة إلى أن الموقوف «أقدم على ربط مُشغِّله الإسرائيلي بشقيقه الموجود في العراق، بهدف جمع معلومات عن نشاط السلطات العراقية». وأشارت إلى أنه «بعد انتهاء التحقيق معه، أحيل إلى القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف باقي أعضاء الشبكة وسوقهم إلى العدالة».
في سياق أمني آخر، أفادت شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، عن توقيف لبناني وسوري، ينتميان إلى تنظيمين إرهابيين. وقالت قوى الأمن إنه «في إطار متابعة الخلايا الإرهابية من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، وبنتيجة المتابعة الحثيثة، تمكنت الشعبة المذكورة في بيروت الشمال، من توقيف كل من (م. م) (مواليد عام 1997. سوري) و(ع. أ) (مواليد عام 1995. لبناني)؛ وذلك لارتباط الأول بتنظيم جبهة النصرة والثاني بتنظيم داعش». وقد أحيل الموقوفان إلى القضاء المختص للتحقيق معهما.


لبنان

اختيارات المحرر

فيديو