تدابير أمنية مشددة في مضيق البوسفور لمنع هجوم صاروخي محتمل على سفن روسية

تدابير أمنية مشددة في مضيق البوسفور لمنع هجوم صاروخي محتمل على سفن روسية

المخابرات التركية تلقت معلومات عن استعداد «داعش» لتنفيذه
الأربعاء - 21 شعبان 1438 هـ - 17 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14050]

شددت أجهزة الأمن التركية من تدابيرها في مضيق البوسفور على خلفية تلقي المخابرات التركية معلومات حول خطة لتنظيم داعش الإرهابي تتضمن شن هجوم صاروخي على سفن حربية روسية لدى عبورها المضيق.

وقال موقع «خبرلار» التركي أمس الثلاثاء، استنادا إلى مصادر مطلعة، إنه بعد تلقي هذه المعلومات اتخذت شرطة إسطنبول سلسلة من التدابير لمنع الهجوم المحتمل. وبحسب مصادر أمنية تم فرض مراقبة شديدة على 146 نقطة في مضيق البوسفور، يمكن أن ينفذ الاعتداء منها حيث يقترب مسار السفن في المضيق من سواحله، وبالتالي يسهل تنفيذ هجمات من هذه النقاط. وأشار الموقع إلى أن زوارق خفر السواحل وطائرات الهليكوبتر التركية بدأت مرافقة جميع السفن الروسية التي تمر عبر مضيق البوسفور.

وفي السياق نفسه، قالت مصادر أمنية لـ«الشرق الأوسط» إن إجراءات أمنية مشددة بدأ تطبيقها نظرا لحساسية وضع العلاقات بين تركيا وروسيا عقب حادثي إسقاط المقاتلة الروسية سو - 24 على الحدود التركية السورية في 24 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، واغتيال السفير الروسي في أنقرة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، حيث نجح البلدان في تجاوز هذين الحادثين ولا ترغب أنقرة في وقوع حوادث جديدة من شأنها تعكير صفو العلاقات.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تنفيذ سلسلة من الحملات الأمنية في الفترة الأخيرة - بناء على المعلومات الاستخبارية - استهدفت عناصر «داعش» وخلاياه في مختلف أنحاء البلاد، وتم تكثيف هذه الحملات في إسطنبول بشكل خاص.

وأضافت المصادر أن هذه الحملات أسفرت عن توقيف المئات من المشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي، مؤكدة أن الحملات ستستمر في الفترة المقبلة. ومنذ مطلع العام الحالي نفذت قوات الأمن التركية نحو 15 ألف عملية أمنية موسعة في أنحاء البلاد، استهدفت القضاء على أي تهديد إرهابي محتمل سواء من «داعش» أو غيره من التنظيمات الإرهابية على غرار ما حدث العام الماضي ومطلع العام الحالي؛ حيث شهدت البلاد سلسلة من الهجمات الإرهابية التي تركزت بشكل أساسي في العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول ومراكز عدد آخر من المدن.

وتم خلال هذه الحملات القضاء على المئات من العناصر الإرهابية والمشتبه فيهم والمطلوبين أمنيا، إضافة إلى القبض على الآلاف.


تركيا روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة