المسحل: قرعة دور الثمانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم ستكون مفتوحة

المسحل: قرعة دور الثمانية لدوري أبطال آسيا لكرة القدم ستكون مفتوحة

توقّع حجز السعودية ثلاثة مقاعد ونصف المقعد في النسخة المقبلة
الجمعة - 10 رجب 1435 هـ - 09 مايو 2014 مـ
الناديان السعوديان المتأهلان قد يصطدمان ببعضهما في دور الثمانية

أوضح ياسر المسحل، المدير التنفيذي لرابطة دوري المحترفين السعودي وعضو لجنة الأندية المحترفة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن قرعة دور الثمانية لبطولة دوري أبطال آسيا ستكون مفتوحة، ما يعني إمكانية مواجهة فريقين من نفس الدولة، مضيفا عبر تغريدات متعددة نشرها على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «القرعة بحسب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ستكون في 28 مايو (أيار) الحالي، وسيستمر فيها إبعاد فرق شرق القارة عن غربها، الأمر الذي يعني أن نهائي البطولة القارية سيجمع بين فريقين، أحدهما يمثل غرب القارة، في حين سيكون الآخر من فرق شرق القارة، وذلك بحسب نظام البطولة الجديد».
وبهذا النظام الجديد ستكون احتمالية تواجه فريقين سعوديين في الدور ربع النهائي أمرا واردا جدا، وذلك في حال تأهل الهلال من دور الـ16، على اعتبار أن المواجهة السعودية الخالصة في دور الـ16 التي تجمع بين الاتحاد ونظيره الشباب، ستضمن وصول أحد الطرفين إلى ربع النهائي.
وقطع الهلال شوطا مهما في مشواره نحو العبور لدور الثمانية بعدما تمكّن من تجاوز مضيفه بونيودكور الأوزبكي بهدف يتيم دون رد في ذهاب مواجهة دور الـ16 التي جمعت بين الطرفين في العاصمة الأوزبكية طشقند، في حين نجح الاتحاد في الفوز على نظيره الشباب بهدف يتيم في المواجهة التي أقيمت بمكة المكرمة.
وستتحدد ملامح دور ربع النهائي الأسبوع المقبل بعد أن يلعب الشباب مع نظيره الاتحاد في العاصمة السعودية الرياض على ملعب الملك فهد الدولي، وهو ذات الملعب الذي سيحتضن مواجهة الهلال ونظيره الأوزبكي. وستقام مباريات دور ربع النهائي يومي 19 و26 أغسطس (آب) المقبل بحسب حديث المسحل، وهو التاريخ الذي يحضر مطلع الموسم المقبل بالنسبة لأندية غرب القارة الآسيوية، ومنها السعودية.
وأشار المسحل إلى أن نهائي البطولة القارية سيقام بنظام الذهاب والإياب، بحيث تقام المواجهة الأولى في 25 أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، على أن تقام المباراة الثانية للنهائي مطلع نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل.
يذكر أن هذا النظام يطبّقه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي بعدما تواجه فريقا إف سي سيول الكوري الجنوبي ونظيره غوانزو الصيني ذهابا وإيابا، وانتهت المواجهتان بالتعادل الإيجابي، لتذهب البطولة لصالح الفريق الصيني بحسب نظام أفضلية الهدف خارج الأرض.
إلا أن هذا العام شهد توجيه مباريات البطولة، الأمر الذي سيضمن وجود فريقين في المواجهة النهائية عن شرق القارة وغربها، وهو الأمر الذي لم يكن معمولا به سابقا، حيث كان مسار البطولة في الموسم الحالي منذ بدايته موجها لهذه الصورة النهائية للبطولة.
وكشف المسحل عن أن سجل البطاقات الملونة انتهى مع دور المجموعات، حيث بدأت الأندية التي واصلت مسيرتها في البطولة القارية بسجل خال من أي بطاقات ملونة، إلا أن اللاعبين الذي تحصّلوا على بطاقات ملونة في مباراتي دور الـ16 ستستمر معهم تلك البطاقات حتى المواجهة النهائية في حال مواصلة فريقهم مشواره نحو المنعطف الأخير.
وتوقع المسحل في ختام حديثه حصول السعودية على ثلاثة مقاعد ونصف المقعد في النسخة القادمة لبطولة دوري أبطال آسيا، وهو الرقم الذي يمثل النصاب الأعلى بعدما جرت العادة في سنوات مضت على أن النصاب الأعلى للفرق التي جمعت رقما عاليا في نقاط التقييم أربعة مقاعد. وأضاف: «أعلى دولتين في نقاط المعيار الفني ستحصل كل منهما على ثلاثة مقاعد ونصف المقعد»، مؤكدا أن القرار النهائي سيصدر في نوفمبر المقبل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة