وزير الرياضة الإسباني ينتقد العقوبة الهزيلة ضد فيارـيال

وزير الرياضة الإسباني ينتقد العقوبة الهزيلة ضد فيارـيال

أشار الى ان مكافحة العنصرية تحتاج لقرارات صارمة
الجمعة - 10 رجب 1435 هـ - 09 مايو 2014 مـ
دانيال ألفيش

يرى ميجيل كاردينال، وزير الرياضة الإسباني، أن تغريم فيارـيال 12 ألف يورو (16700 دولار) بسبب إلقاء أحد مشجعيه موزة نحو دانييل ألفيس، لاعب برشلونة، يعد بمثابة عقوبة هزيلة جدا، وطالب بتغليظ العقوبة.
وتلقى ألفيس دعما كبيرا من الكثير من اللاعبين والمسؤولين حول العالم بعدما أمسك بالموزة وأكل جزءا منها قبل أن ينفذ ركلة ركنية في مباراة برشلونة أمام فياريـال في 27 أبريل (نيسان) الماضي.
وقال ألفيس بعدها لإذاعة «غلوبو» البرازيلية، إن نهج إسبانيا في التعامل مع العنصرية في «غاية التراجع».
وأبلغ كاردينال محطة «تي في ئي» التلفزيونية، أمس الخميس، في إشارة إلى الغرامة المفروضة على فياريال: «سنستخدم صلاحياتنا للتقدم باستئناف ضد العقوبة، وسنناقشها أيضا في (اللجنة الوطنية لمكافحة العنصرية)».
وأضاف: «نحن نعتقد أن هذا الموقف يتطلب عقوبة أكثر صرامة. نحن في حاجة إلى إرسال رسالة أقوى للجميع».
وتابع: «يجب دائما انتهاج سياسة عدم التسامح مع هذه الأمور والتصدي للعنصرية بكل ما نملك من قوة».
ورد فياريال سريعا بإيقاف المشجع مدى الحياة، إلا أن الاتحاد الإسباني غرم النادي، في ظل محاولة البلاد تنقية صورة الرياضة.
وقوبلت تلك المساعي بانتكاسة عقب شكوى السنغالي باباكولي ديوب، لاعب ليفانتي، من تعرضه لهتافات عنصرية من جماهير أتليتكو مدريد في مباراة الفريقين في الدوري بالجولة الماضية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة