برانديلي: العنف جعل من إيطاليا دولة غير متحضرة

برانديلي: العنف جعل من إيطاليا دولة غير متحضرة

مدرب المنتخب الكروي يطالب باتخاذ إجراءات حازمة للقضاء على الظاهرة المهددة للملاعب الإيطالية
الجمعة - 10 رجب 1435 هـ - 09 مايو 2014 مـ
العنف حضر بقوة في نهائي كأس إيطاليا

دفعت حوادث العنف التي شهدتها المباراة النهائية لبطولة كأس إيطاليا تشيزاري برانديلي، المدير الفني للمنتخب الإيطالي، إلى القول بأن بلاده لم تصبح أمة متحضرة حتى الآن. وقال برانديلي خلال مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية: «هذه المشكلة تخص حكومة البلاد وليس كرة القدم، إذا أرادنا أن نصبح أمة متحضرة يجب علينا أن نجعل الجماهير التي تذهب لمشاهدة مثل تلك المناسبات الرياضية تستمتع بها بهدوء وحماس في إطار طبيعة مباريات كرة القدم لا أكثر».
وشهدت المباراة النهائية لبطولة كأس إيطاليا لكرة القدم حوادث عنف أسفرت عن وقوع ثلاثة جرحى. وأضاف برانديلي أنه يجب النظر إلى الوسائل التي لجأت إليها الدول الأخرى لحل مشكلة العنف بشكل نهائي، وقال: «يجب علينا تطبيق النموذج الإنجليزي، علينا أن نتعامل مع الموقف في إيطاليا بمثل الطريقة التي تعاملوا بها مع روابط المشجعين المسماة (هوليغانز) في إنجلترا، لا يمكن أن نتصرف كما لو كان شيئا لم يحدث. وأشار المدير الفني الإيطالي: «أطفال اليوم هم جماهير المستقبل، تابعنا جميعا بكل أسف يوم السبت الماضي كيف كان الأطفال يغادرون الملعب بصحبة آبائهم بعد نهاية شوط المباراة الأول، نحن في موقف شديد التعقيد، يجب علينا أن نفعل شيئا للخروج من هذه الأزمة».
ولمح برانديلي إلى أنه لا يعلم ما إذا كان منع الجماهير التي تشتهر بالعنف من دخول الملاعب مدى الحياة، كما اقترح وزير الداخلية الإيطالي، سيحل المشكلة القائمة أم لا. وقال: «أنا لست في موقع تحليل كل الاقتراحات، ما قصدته هو البحث عن الطريقة التي اتبعها الآخرون في حل هذه المشكلة، من المحتمل أن يكون لديهم مشكلات أكبر من تلك التي نعانيها، علينا أن نرى ما قاموا به لحل هذا الأمر لنطبقه نحن أيضا». واختتم برانديلي الذي يرى أن تخفيض عدد فرق الدوري الإيطالي الممتاز فكرة جيدة، قائلا: «إذا واصلنا انتهاج هذا العنف في المباريات الأوروبية، سنتعرض للعقوبات ولن نتمكن من اللعب، ولذلك يجب علينا أن نكون أذكياء ونعاقب أنفسنا بأيدينا».
وبعيدا عن العنف الذي يجتاح الملاعب الإيطالية، قلل برانديلي من أهمية نظرية الاستحواذ التي يطبقها الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ، في حين أنه من ناحية أخرى أشاد بطريقة لعب ريال مدريد تحت قيادة مواطنه كارلو أنشيلوتي. وقال برانديلي: «الكرة الجميلة لا تتجزأ، ولا يجوز انتقاد استراتيجية الصدمة (طريقة لعب إيطالية تعتمد على الدفاع المتكتل والهجوم المباغت)، فالكرة الجيدة يمكن أن تلعب بطرق مختلفة». وأضاف برانديلي مدافعا عن الخطة الفنية التي انتهجها كارلو أنشيلوتي أمام بايرن ميونيخ الألماني في مباراتي الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، والتي أسفرت عن فوز الفريق الملكي بخمسة أهداف نظيفة في مجموع المباراتين «الخطأ الشائع في عالم كرة القدم هو الفصل بين طرق اللعب المختلفة».
وكان بيب غوارديولا قد أشار بعد هزيمة فريقه في ذهاب الدور قبل النهائي أمام ريال مدريد بهدف نظيف إلى أن فريقه تحكم بشكل كامل في تلك المباراة رغم خسارته.
ولكنه عاد إلى الاعتراف بحدوث أخطاء فنية من جانبه في مباراة الإياب، التي انتهت بهزيمة البايرن بأربعة أهداف نظيفة على ملعب أليانز أرينا، حيث أشار إلى أن المشكلة تركزت في أن لاعبيه لم يستحوذوا على الكرة بالقدر الكافي، ولم يكن لديهم فكرة عما الذي يجب عليهم فعله عند امتلاك الكرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة