سان جيرمان يسقط أمام رين ويتوج بلقب الدوري الكروي الفرنسي

سان جيرمان يسقط أمام رين ويتوج بلقب الدوري الكروي الفرنسي

مستغلا تعادل موناكو مع بطل كأس فرنسا
الجمعة - 9 رجب 1435 هـ - 09 مايو 2014 مـ
فرحة عائلية بفوز باريس سان جيرمان باللقب (أ.ف.ب)

احتفل باريس سان جيرمان بلقبه الثاني على التوالي في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، قبل جولتين على النهاية، على الرغم من تعرضه لأول هزيمة على أرضه في الدوري هذا الموسم عندما خسر 2 - 1 أمام ستاد رين. وضمن فريق المدرب لوران بلان الفوز باللقب قبل انطلاق المباراة مباشرة بعد تعادل موناكو صاحب المركز الثاني 1 - 1 مع غانغان. وتركت النتيجة رصيد باريس سان جيرمان عند 83 نقطة ويتقدم بفارق لا يمكن تعويضه يبلغ سبع نقاط في صدارة الترتيب.
وقال لاعب الوسط بلاز ماتويدي للصحافيين: «كان من المهم أن نؤكد ما فعلناه الموسم الماضي». أما الحارس سلفاتوري سيريجو، فقال: «هذا نتيجة العمل الشاق الذي قمنا به. من المحزن أننا لم نحقق الفوز اليوم لكن كل الأحلام ليست مثالية».
وقال القائد تياغو سيلفا: «أول عشرة أشهر كانت جيدة، لكن الشهر الأخير لم يكن جيدا».
واحتاج باريس سان جيرمان، الذي فاز أيضا بكأس رابطة الأندية الفرنسية هذا الموسم، إلى حصول غانغان على نقطة واحدة على الأقل باستاد لوي الثاني في موناكو ليتوج بطلا قبل حتى أن يلعب. وتقدم ديميتار برباتوف لموناكو بضربة رأس في الدقيقة 77 وأدرك فاتح عتيق التعادل لغانغان قبل خمس دقائق من نهاية المباراة.
وانطلقت الاحتفالات في استاد بارك دي برينس ملعب باريس سان جيرمان، قبل دقائق من بدء مباراته أمام رين. ويحتل غانغان، الذي فاز على رين في نهائي كأس فرنسا يوم السبت الماضي، المركز 16، متقدما بنقطتين على منطقة الهبوط.
وصعد باريس سان جيرمان إلى صدارة الدوري في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، بعدما سحق باستيا 4 - صفر، ولم يتخل عنها أبدا بعد ذلك.
وضمن موناكو الحصول على المركز الثاني بينما سيتنافس ليل وسانت إتيان على المركز الثالث في آخر جولتين من المسابقة. وانطلقت بعض صيحات الاستهجان بين الشوطين باستاد بارك دي برينس، بعدما منح هدفان سجلهما فؤاد قدير وبول جورج نتيب التقدم 2 - 1 لصالح رين. وافتتح ايزيكيل لافيتسي التسجيل لباريس سان جيرمان في الدقيقة الثالثة بعد كرة هيأها له ادينسون كافاني. وتفوق قدير على سيريجو بتسديدة منخفضة في الدقيقة 23 وسكنت كرة نتيب من ركلة حرة شباك الحارس الإيطالي. وتحول ضيق الجماهير إلى سعادة عندما شارك المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش لأول مرة بعد غياب لخمسة أسابيع، بسبب الإصابة، حين حل بديلا للأرجنتيني لافيتسي في الدقيقة 56.
وتصدى بنوا كوستيل حارس رين بشكل رائع لقذيفة أطلقها المهاجم السويدي من 40 مترا، لكنه فشل في زيادة أهدافه (30) في الدوري هذا الموسم. ولاحت لمدافع باريس سان جيرمان أليكس أفضل فرصة للتعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن الكرة التي سددها برأسه ارتطمت بالعارضة. وتعني النتيجة أن رين (الذي يحتل الآن المركز الـ13 متقدما بست نقاط على سوشو صاحب المركز 18) ضمن تقريبا البقاء في دوري الدرجة الأولى بفضل فارق الأهداف الكبير الذي يمتلكه.
وعلى الرغم من الهزيمة وبعد التتويج، أكد رئيس سان جيرمان ناصر الخليفي بأن لوران بلان سيبقى مدربا لفريق العاصمة الفرنسية الموسم المقبل.
وقال الخليفي في تصريحات نقلتها شبكة «كانال بلوس»: «لوران بلان باق مع باريس سان جيرمان، وهذا أمر مؤكد». وأضاف: «أنا سعيد جدا وفخور جدا بفريقي. خضنا موسما رائعا في دوري أبطال أوروبا والدوري المحلي وكأس الرابطة. حققنا النتائج التي كنا نصبو إليها. النتائج التي تحققت هذا الموسم أفضل من الموسم الماضي، وحتى نوعية اللعب تحسنت. أريد توجيه التهنئة إلى جميع أفراد الجهاز الفني، اللاعبين وأنصارنا».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة