الخاطر: ملاعب كأس العالم ستكون جاهزة قبل 2020

الخاطر: ملاعب كأس العالم ستكون جاهزة قبل 2020

قال إن استاد خليفة سيتم تسليمه أواخر مايو الحالي
الأحد - 17 شعبان 1438 هـ - 14 مايو 2017 مـ
ناصر الخاطر («الشرق الأوسط»)

كشف ناصر الخاطر مساعد الأمين العام للشؤون التنظيمية واللجنة العليا للمشروعات لبطولة كأس العالم 2022 المقررة في دولة قطر عن أن جميع ملاعب المونديال بعد القادم سيتم الانتهاء منها في عام 2020، وأن أول مشروع سيتم تسلمه أواخر شهر مايو (أيار) الحالي ممثلا في ملعب خليفة بعد تطويره بتقنية التكييف.
وبين الخاطر في حديث خاص لـ«الشرق الأوسط» أثناء وجوده في العاصمة البحرينية المنامة حيث تجري هذه الأيام اجتماعات الكونغرس للاتحادات القارية وكذلك كونغرس «الفيفا»، أن قطر ملتزمة تماما بكل الوعود التي أطلقتها لتنظيم المونديال الأول في منطقة الشرق الأوسط والدول العربية في أبهى صورة، حيث تنفذ مشروعات عملاقة بهذا الشأن من بينها ملاعب وطرق ومترو يربط غالبية الملاعب، ويمتد إلى مسافة تقارب 143 كلم من منطقة لوسيل وحتى الوكرة، كما أن هناك مطار الشيخ حمد الذي يجري العمل عليه بكونه المطار الرئيسي لاستقبال كل الرياضيين حول العالم في دوحة المونديال.
وعن الملاعب التي ستحتضن المونديال قال الخاطر: «منذ اليوم الأول من فوزنا بتنظيم المونديال لم نضيع الوقت وبدأنا العمل الجدي ووضع الخطط بهذا الشأن، الأمر لا يتعلق فقط بالملاعب التي من المقرر تسلمها أواخر عام 2020، بل حتى البنية التحتية والشوارع والطرق السريعة، وكذلك افتتاح مطار حمد الدولي يشكل جزءا كبيرا من الاستعدادات وغيرها من الأمور التي سيتم إنجازها».
وحول المترو الذي سيتم إنجازه والخطوط التي سيمر عليها قال الخاطر: «سيتم الانتهاء بإذن الله من هذا المشروع في عام 2020 أيضا، وهو يضم 3 خطوط هي الأخضر والذهبي والأحمر، وسيكون الخط الأحمر أطولها الذي سيمتد من جنوب قطر إلى شمال قطر الذي يصل مساره إلى 143 كلم، وهو يربط من منطقة لوسيل إلى الوكرة مرورا بالمطار وكذلك بمناطق حيوية أخرى». وأوضح أن أغلب الملاعب ستكون موصولة بالمترو وليس جميعها، مؤكدا أن المترو سيكون جزءا مهما في تنظيم كأس العالم بعد المقبلة.
وعاد الخاطر ليؤكد أن هناك ملعب خليفة سيفتتح شهر مايو الحالي، لكن لم يقرر إلى الآن نوع أو شكل الاحتفال بالافتتاح، بحيث سيكون هذا الاستاد الأول الذي سيتم الانتهاء منه وسيكون بتقنية التكييف التي تم التعهد بها.
كما أن العام المقبل 2018 سيتم الانتهاء من استاد الوكرة على أن تكون هناك 3 استادات أخرى جاهزة في عام 2019 وتكون بقية الملاعب المقررة جاهزة في عام 2020.
وأشار إلى اختيار شهري نوفمبر (تشرين الثاني) وديسمبر (كانون الأول) لإقامة المونديال؛ لأن الطقس في منطقة الخليج يكون ملائما جدا في هذه الفترة من العام.
وحول عدد الزوار المتوقع وجودهم في دولة قطر خلال المونديال قال الخاطر: «نتوقع أن يصل العدد إلى مليون شخص من مختلف دول العالم في هذا الحدث الرياضي الأهم».
وشدد على أنهم يحرصون دائما في المناسبات المهمة على أن يطلعوا المسؤولين في الاتحاد الدولي «الفيفا» على أي تطورات بشأن الجهود التي تبذل وسير الأعمال في ملف المونديال، مبديا ثقته في أن قطر ستنظم مونديالا رائعا بإذن الله.


البحرين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة