هيئة الاتصالات اللبنانية ترجح مسؤولية إسرائيل عن اختراق هواتف «حزب الله»

هيئة الاتصالات اللبنانية ترجح مسؤولية إسرائيل عن اختراق هواتف «حزب الله»

السبت - 16 شعبان 1438 هـ - 13 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14046]

أعلنت هيئة الاتصالات اللبنانية (أوجيرو) أن إسرائيل قد تكون وراء الاتصالات المشبوهة التي تلقاها عدد كبير من اللبنانيين يوم أول من أمس على هواتفهم والرسائل التي وصلت إليهم خلال إلقاء أمين عام حزب الله حسن نصرالله كلمته في الذكرى الأولى لاغتيال القيادي مصطفى بدر الدين.

وقالت الهيئة في بيان لها: «تلقى عدد من المواطنين في مناطق لبنانية مختلفة (نحو 10.000 رقم هاتفي) اتصالات مشبوهة، من خلال استعمال تقنية عالية لاختراق الشبكة الهاتفية من خارج لبنان». وأشارت إلى أنه «بنتيجة التدقيق الفني تبين أن هذه الاتصالات أتت من فرنسا وإيطاليا وسوريا والعراق ودول أخرى إلى داخل الشبكة اللبنانية دون أن تظهر الأرقام الحقيقية الصادرة عن هذه الاتصالات، وتم التلاعب عمداً بالرقم الذي يظهر على شاشة الهاتف المتلقي ليظهر وكأن مصدرها شبكة الهاتف الثابت». وأضافت الهيئة أنه «من هنا، نعتقد أن العدو الإسرائيلي هو وراء هذه الاتصالات المشبوهة والتي سبق وحصلت في العدوان الإسرائيلي في عام 2006».

من جهة ثانية، أفاد البيان بأن «وزارة الاتصالات وهيئة أوجيرو تواصلان التحقيق بهذه المعطيات لمعرفة كامل حيثيات هذه القرصنة التي قام بها العدو الإسرائيلي ولاتخاذ التدابير والإجراءات الفنية اللازمة لمنع تكرار هذا الأمر، وسيتم اطلاع الحكومة اللبنانية والرأي العام اللبناني من قبل الوزارة وأوجيرو على كل المستجدات والمعلومات التي تتوصل إليها».


لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة