«أرامكو» تقترب من اختيار شريك «الإشراف على مشاريع البنية التحتية»

«أرامكو» تقترب من اختيار شريك «الإشراف على مشاريع البنية التحتية»

الإعلان الرسمي يصدر خلال زيارة ترمب للمملكة
السبت - 17 شعبان 1438 هـ - 13 مايو 2017 مـ

قالت مصادر مطلعة إن شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية تقترب من اختيار الشريك في مشروع مشترك تعتزم إقامته للإشراف على مشاريع البنية التحتية شبه الحكومية في السعودية.
وأبلغت المصادر رويترز أن من المعتقد أن جاكوبز إنجنيرينج الأميركية هي المرشح الأوفر حظا لتصبح الشريك في المشروع المشترك الذي من المتوقع أن يشارك فيه صندوق الاستثمارات العامة. وطلبت المصادر عدم كشف هويتها لأن المعلومات غير علنية بعد.
وتشارك أرامكو، التي تستعد لطرح عام أولي من المتوقع أن يكون الأكبر في تاريخ الشركات، في مشاريع بشتى القطاعات وليس النفط فحسب، وستقدم الشركة الجديدة خدمات إدارة المشاريع في مجالات البنية التحتية والمشاريع غير النفطية.
وأحجمت أرامكو وجاكوبز وصندوق الاستثمارات العامة عن التعليق.
وقال أحد المصادر إن إعلانا بشأن المشروع المشترك سيصدر في 20 مايو (أيار) بالتزامن مع زيارة مزمعة يقوم بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى السعودية.
وتعمل الحكومة السعودية على خفض التكاليف في مشاريع البنية التحتية الحكومية، وفي فبراير (شباط) عينت بكتل كورب الأميركية لإقامة وتشغيل مكتب لإدارة المشروعات بهدف الحد من أوجه القصور في مثل تلك المشاريع.
وتشمل المشاريع غير النفطية لأرامكو تشييد ملعب الجوهرة لكرة القدم في جدة وإدارة مشاريع صرف مياه السيول في جدة وهي تباشر حاليا تشييد مدينة اقتصادية في جازان بجنوب السعودية.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة