الحكومة تبحث استبدال ميناء الحديدة لتوصيل الإغاثة

الحكومة تبحث استبدال ميناء الحديدة لتوصيل الإغاثة

الجمعة - 15 شعبان 1438 هـ - 12 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14045]
عنصر تابع لانقلابيي اليمن يسير قرب ميناء الحديدة الذي تسيطر عليه ميليشيات الحوثي وصالح (رويترز)

قال وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، ان «اختطاف واحتجاز القوافل الاغاثية من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، واستحداث منافذ جمركية في مداخل العاصمة صنعاء يعد جريمة إرهابية».

وأورد الوزير بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، ان «المواطنين في المحافظات المحاصرة لم يعد يتحملون مزيداً من الإرهاب التي تقوم به الميليشيات بحقهم، وان الحصار الخانق الذي تفرضه الميليشيات الانقلابية على تلك المحافظات وسيطرتها على مؤسسات الدولة ونهب المال العام، زاد من تردي الوضع الإنساني والصحي بشكل كبير وينذر بكارثة انسانية».

وكشف فتح عن نقاش اللجنة العليا للاغاثة مع المنظمات الاممية البحث عن حلول وبدائل للإيصال المساعدات الاغاثية الى المحافظات الخاضعة لسيطرة الميليشيات الانقلابية»، في الوقت الذي قامت الميليشيات الانقلابية «باختطاف عدد كبير من القوافل والمساعدات الاغاثية المقدمة من دول مجلس التعاون الخليجي عن طريق المنظمات الاممية.

واكد أن اللجنة العليا «تعمل على التنسيق مع كافة المانحين لايصال المساعدات الانسانية والاغاثية الى كافة محافظة الجمهورية ومنها محافظة صنعاء، وتقوم بجهود كبيرة للتنسيق مع كافة المنظمات الدولية والمنظمات المحلية لإيصال المساعدات العاصمة صنعاء».

وطالب الوزير فتح المجتمع الدولي والمنظمات الاممية بفرض ضغوطات على المليشيا الانقلابية للسماح بايصال المساعدات الى المحاصرين والمحتاجين في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات، والعمل على ايصال المساعدات الطبية والعقاقير الخاصة بمرض الكوليرا واحتواءه قبل انتشاره على نطاق واسع.


اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة