مشروع لخلق فرص تدريبية للمبتعثين السعوديين في بريطانيا

مشروع لخلق فرص تدريبية للمبتعثين السعوديين في بريطانيا

الخميس - 15 شعبان 1438 هـ - 11 مايو 2017 مـ

تعمل الملحقية الثقافية السعودية في لندن على برامج لانخراط الطلبة الخريجين السعوديين في العمل في الشركات والقطاعات البريطانية، لتكون بذلك الملحقية السعودية نقطة تواصل بين المبتعثين وجهات التوظيف.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده الملحق الثقافي في بريطانيا، الدكتور عبد العزيز بن علي المقوشي، في العاصمة البريطانية لندن، برئيس مجلس الأعمال السعودي البريطاني المهندس ناصر بن محمد المطوع، وناقشا فتح آفاق التعاون المشترك بين الملحقية الثقافية والمجلس في التخطيط لبرامج تدريب المبتعثين بعد التخرج في الشركات البريطانية، وسبل التعاون في تنفيذ حزمة من برامج إكساب وتعزيز ثقافة العمل الدولي للطلبة السعوديين الدارسين في الجامعات البريطانية.
وقال الملحق الثقافي السعودي في بريطانيا إن عمل الملحقية كنقطة تواصل بين المبتعثين وجهات التوظيف أحد أهم الأهداف في استراتيجية الملحقية الجديدة، للمساهمة بدورها في استثمار برامج الاستقطاب في السعودية على أكمل وجه، وأضاف المقوشي أن حاجة الطلبة المبتعثين الملحة للتدريب بعد التخرج، وإكسابهم ثقافة العمل الدولي، أحد أهم الروافد في دعم فرصهم في برامج الاستقطاب والتوظيف، مشيداً بالخبرة التراكمية والجهود التي يقوم بها مجلس الأعمال السعودي البريطاني في هذا الخصوص، والتي استناداً إليها حرصت الملحقية على فتح باب التعاون والتنسيق معهم في هذا الخصوص.
من جانبه، قال المهندس ناصر بن محمد المطوع إنهم يعملون حالياً على عدد من الملفات مع جامعات وجهات حكومية وقطاعات أعمال بريطانية لتذليل كل المعوقات التي تحول دون حصول المبتعثين السعوديين على فرص التدريب بعد التخرج، وإن دخول الملحقية سيساهم في الحصول على امتيازات أكثر مع الجانب البريطاني في هذا الملف الهام.


السعودية المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة