مخاوف بشأن وفاة نحو مائتي شخص قبالة السواحل الليبية

مخاوف بشأن وفاة نحو مائتي شخص قبالة السواحل الليبية

الاثنين - 11 شعبان 1438 هـ - 08 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14041]
غرق زورق مطاطي قبالة سواحل ليبيا (رويترز)

ذكرت تقارير اليوم (الاثنين)، أنه ثمة مخاوف بشأن مقتل نحو مائتي شخص في حادثي غرق لسفينتين كانتا تقلان مهاجرين في البحر المتوسط في مطلع الأسبوع الحالي.

ومن جانبها، قالت المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا إنه قد تم إنقاذ سبعة أشخاص قبالة مدينة الزاوية الواقعة في شمال غربي ليبيا، حيث قال أحدهم إن هناك 113 شخصا في عداد المفقودين.

وقد تم نشر المعلومات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وأكدها متحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة في روما، يدعى فلافيو دي جياكومو.

من ناحية أخرى، لقي 80 شخصا حتفهم أول من أمس السبت، إثر انقلاب قارب من المطاط كان يقلهم، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، نقلا عما قاله ناجون من الحادث لممثلي ادعاء إيطاليين.

وكان المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، فيليبو غراندي، قال أمس (الأحد) إن أكثر من 1150 شخصا قتلوا أو فقدوا منذ بداية العام أثناء عبورهم البحر إلى أوروبا، وإن معدل الوفيات على طريق ليبيا - إيطاليا يصل إلى شخص بين كل 35 شخصا.

يذكر أن الشواطئ الليبية البالغ طولها نحو 1900 كيلومتر، تعتبر المعبر الأمثل في نظر المهاجرين الأفارقة الطامحين للوصول إلى أوروبا بطرق غير شرعية، عن طريق عبور البحر الأبيض المتوسط باتجاه جزيرة لامبيدوزا التابعة لإيطاليا.


ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة