السيدة الفرنسية الأولى... من مقاعد الدراسة إلى صالونات الإليزيه

السيدة الفرنسية الأولى... من مقاعد الدراسة إلى صالونات الإليزيه

الاثنين - 11 شعبان 1438 هـ - 08 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14041]
سيدة فرنسا الأولى بريجيت ترونيو ماكرون (أ.ب)

كثيرا ما نسمع القول المأثور: «الحب لا يعرف العمر»، وقصة حب الرئيس الفرنسي المنتخب، إيمانويل ماكرون وزوجته، خير دليل على ذلك.

فبعد فوز زوجها إيمانويل ماكرون، البالغ من العمر 39 عاما، بالرئاسة الفرنسية، أصبحت بريجيت، 64 عاما، سيدة فرنسا الأولى، ليكونا بذلك أول ثنائي خارج إطار المألوف يدخل الإليزيه، لفارق السن الكبير بينهما.

فمن هي بريجيت؟

تكبر ماكرون بـ25 عاما، هي جدة لـ7 أحفاد من 3 أبناء، أنجبتهم من زوج سابق، أحدهم أكبر من ماكرون بعامين. بريجيت ترونيو، المقبلة على السكن في قصر الإليزيه الرئاسي بباريس، هي أصغر 7 أبناء، أنجبتهم والدتها لأبيها الذي توفي عام 1994. ولحقته الأم بالوفاة بعد 4 سنوات.

تنتمي بريجيت، حسبما جاء في مجلة l’express الفرنسية، لعائلة غنية جدا من الشمال الفرنسي، والمعروفة بمجال صناعة الشوكولاته والحلويات.

عملت معلمة في مدرسة ثانوية بنفس المدينة التي ولد بها ماكرون، والمعروفة باسم «أميان»، وهناك التقت المراهق ماكرون، الذي كان عمره 15 عاما، فوقعا بالحب، وكانت ابنتها الثانية، زميلته في نفس الصف، حسبما أفاد موقع «العربية.نت».

وبحسب الكلام الوارد في كتاب Emmanuel Macron: A Perfect Young Man الخاص بسيرة ماكرون، فإن محاولات والدي ماكرون لإبعاد أحدهما عن الآخر لم تفلح، واضطرت أسرته إلى إرساله لباريس لإنهاء السنة الأخيرة من دراسته، إلا أن ماكرون وبريجيت بقيا معاً بعد تخرجه. وتمكن من تحقيق هدفه في أكتوبر (تشرين الأول) عام 2007، فتزوج حبيبته، بعد أن طُلقت بريجيت من زوجها والد أبنائها الثلاثة: المهندس سباستيان البالغ من العمر 41 عاماً، وطبيبة الأمراض القلبية لورانس 40 عاماً، والمحامية البالغة من العمر 33 عاماً، وهي المشرفة على الحملة الانتخابية لماكرون.

بات إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت النجمين الجديدين لصحافة المشاهير.

فقصة حب ماكرون وبريجيت بدأت بين تلميذ ومُدرسته. وتروي بريجيت للصحافة الفرنسية أنه عندما كان ماكرون في السابعة عشرة من عمره، قال لها: «مهما فعلت، سوف أتزوجك». وتشرح أيضا في وثائقي صُوّر مؤخرا عن زوجها: «لم يكن كسائر الشباب، لم يكن فتى (...) كنت مفتونة تماما بذكاء ذلك الشاب»، وتضيف: «شيئا فشيئا، هزم مقاومتي».

تصدرت سيدة فرنسا الأولى عناوين الصحف الفرنسية منذ فوز ماكرون بالجولة الأولى للانتخابات، كما أخذت قصة حبهما حيزا كبيرا من اهتمام صحافة المشاهير. ومن أبرز عناوين الصحف: «رجل سلطة متزوج من امرأة تصغره سنا. وهذا يحمل مدلولا كبيرا حول شخصية إيمانويل ماكرون». فحتما، لشخصية ماكرون ميزات عدة خولته الوصول إلى الكرسي الرئاسي، وهو في عقده الثالث فقط!


فرنسا

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة