الأهلي في مهمة اقتناص التأهل... والهلال يبحث عن الصدارة

الأهلي في مهمة اقتناص التأهل... والهلال يبحث عن الصدارة

اليوم... ممثلا الكرة السعودية في مواجهتين متباينتين «آسيوياً»
الاثنين - 11 شعبان 1438 هـ - 08 مايو 2017 مـ
القحطاني والدوسري في تدريبات الهلال - من استعدادات الأهلي للمواجهة الآسيوية (المركز الإعلامي بالنادي الأهلي)

يسعى فريق الأهلي السعودي إلى اقتناص بطاقة التأهل عن دور المجموعات في دوري أبطال آسيا، حينما يلاقي نظيره فريق ذوب آهن الإيراني في العاصمة القطرية الدوحة كملعب محايد تم اختياره من الفريق السعودي، في الوقت الذي يأمل فيه الهلال تثبيت نفسه في صدارة مجموعته الرابعة، حينما يحل ضيفاً على نظيره فريق الريان القطري.
وحسم الهلال تأهله نحو دور الـ16 في البطولة الآسيوية منذ الجولة الماضية بعد تعادله السلبي أمام فريق بيرسبوليس الإيراني وبلوغه النقطة التاسعة في صدارة المجموعة، إضافة إلى تفوقه في المواجهات المباشرة مع الفريق الإيراني، في حين تعثر الأهلي بصورة مفاجئة في الجولة ذاتها أمام متذيل مجموعته فريق بونيودكور الأوزبكي ليؤخر حسم أمر تأهله حتى الجولة الأخيرة.
وضمن لقاءات الجولة السادسة والأخيرة في دور المجموعات، يخوض فريق العين الإماراتي متصدر المجموعة الثالثة بـ9 نقاط لقاءً سهلاً هذا اليوم، حينما يستضيف نظيره فريق بونيودكور الأوزبكي متذيل الترتيب بـ3 نقاط على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، متأملاً الفريق الإماراتي إلى تحقيق الفوز وحسم أمر تأهله دون النظر لنتيجة مواجهة الأهلي مع نظيره ذوب آهن الإيراني.
أما على صعيد مواجهات المجموعة الرابعة، فيحتدم الصراع على انتزاع بطاقة التأهل الثانية بعد تأكد تأهل الهلال، حيث يحل الوحدة الإماراتي متذيل لائحة الترتيب بـ4 نقاط ضيفاً على نظيره فريق بيرسبوليس الإيراني صاحب المركز الثالث برصيد 6 نقاط في مباراة تقام على استاد آزادي في العاصمة الإيرانية طهران.
وفي العاصمة القطرية الدوحة، يسعى فريق الأهلي إلى إنقاذ موسمه الحالي من الفشل، وذلك بخطف بطاقة العبور نحو الأدوار المتقدمة في البطولة الآسيوية، حيث أخفق الفريق الأخضر في الحفاظ على لقبه بدوري المحترفين السعودي وودع بطولة كأس ولي العهد، وتبقت أمامه فرصة التأهل في البطولة الآسيوية إضافة إلى المنافسة على بطولة كأس الملك التي بلغ فيها دور نصف النهائي.
ويستضيف الأهلي السعودي نظيره فريق ذوب آهن الإيراني وسط طموحات مشتركة في تحقيق الفوز وانتزاع بطاقة التأهل الثانية في ظل تصدر فريق العين الإماراتي لائحة ترتيب المجموعة وامتلاكه 9 نقاط، في الوقت الذي يحضر فيه الأهلي ثانياً بـ8 نقاط يليه في المركز الثالث الفريق الإيراني بـ7 نقاط.
ويحتاج فريق الأهلي السعودي إلى تحقيق الفوز إذا أراد التأهل وخطف بطاقة العبور نحو دور الـ16، وحتى انتزاع نقطة التعادل من شأنها أن تمنحه بطاقة التأهل دون النظر لنتيجة مواجهة العين الإماراتي ونظيره الفريق الأوزبكي.
ويدخل الأهلي هذا اللقاء وسط ظروف فنية متذبذبة في ظل إصابة لاعبه الأبرز ومهاجمه الهداف عمر السومة الذي سيمثل غيابه نقصاً كبيراً للفريق السعودي في ظل قدرته على صناعة الفارق وتسجيل الأهداف في غالبية مباريات الفريق المحلية والآسيوية.
وفي الدوحة أيضاً، يخوض الهلال مباراته الأخيرة في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا دون أي ضغوط بعدما ضمن تأهله نحو دور الـ16 منذ الجولة الماضية، حيث يلاقي فريق الهلال هذا المساء نظيره فريق الريان القطري على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.
ويدخل الهلال مباراته منتشياً بفوزه العريض أخيراً أمام غريمه التقليدي النصر بخمسة أهداف لهدف في الجولة الأخيرة من مباريات دوري المحترفين السعودي التي شهدت تتويجه بلقب الدوري للمرة الـ14 في تاريخه.
ويسعى الفريق الأزرق إلى مواصلة انتصاراته خصوصاً في ظل تبقي مباريات قليلة على إسدال الستار على موسمه الكروي الحالي، حيث يتطلع عبر هذا اللقاء إلى تحقيق الفوز وإحكام قبضته على صدارة لائحة الترتيب التي يحضر فيها حالياً برصيد 9 نقاط في الوقت الذي يحل فيه فريق الريان القطري في المركز الثاني.
ويدرك الأرجنتيني رامون دياز مدرب فريق الهلال صعوبة مباراته الحالية أمام نظيره القطري الذي سيقاتل بكل قوته من أجل انتزاع الفوز واستغلال إقامة المباراة على أرضه وبين جمهوره من أجل ضمان اقتناص بطاقة التأهل بجوار الهلال، حيث يحتاج الريان القطري لتحقيق الفوز دون النظر لنتيجة المواجهة الأخرى التي قد تمنحه بطاقة العبور في حالة خسارة الفريق الإيراني أمام الوحدة الإماراتي أو تعادله في ظل تفوق الفريق القطري في المواجهات المباشرة.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة