غياب المرشحين يبقي القاسم رئيساً للتعاون

غياب المرشحين يبقي القاسم رئيساً للتعاون

الجهاز الطبي يسابق الزمان لإعادة الرباعي المصاب
الأحد - 10 شعبان 1438 هـ - 07 مايو 2017 مـ
من التدريبات اللياقية للاعبي التعاون المصابين أمس («الشرق الأوسط»)

أغلقت فترة الترشح لمجلس إدارة نادي التعاون دون أن يتقدم أي مرشح، باستثناء رئيس النادي محمد القاسم الذي قدم ملف ترشحه وضم مجلس إدارته الذي سيضم أسماء جديدة على الساحة الرياضية، بالإضافة إلى عدد من الأسماء السابقة، يتقدمهم أمين عام النادي علي الشايعي، على أن يتم الإعلان عن انعقاد الجمعية العمومية واعتماد مجلس الإدارة في وقت لاحق من قبل الهيئة العامة للرياضة.
يذكر أن إدارة النادي فتحت باب الترشح لفترة رئاسية جديدة بعد نهاية الفترة الحالية للرئيس محمد القاسم الذي استمر في كرسي الرئاسة لمدة 5 سنوات على التوالي، بعد أن جاء في موسمه الأول بالتكليف.
ويبحث التعاونيون عن الاستقرار الإداري في ظل النتائج المتميزة للفريق الأول في السنوات الثلاث الأخيرة، بوصوله للمركز الرابع في الموسم الماضي، مما أهله لخوض غمار دوري أبطال آسيا في النسخة الحالية ووصوله إلى نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، غير أن الاستقرار الفني غاب عن الفريق هذا الموسم وتعاقب على الإدارة الفنية 3 مدربين؛ بداية بالهولندي داريو كالزيتش وخلفه الروماني جالكا في منتصف الدور الأول، قبل أن ينهي التعاونيون التعاقد معه ويستعينوا بالمدرب البرتغالي غويمز.
وأيد المجلس التنفيذي بالنادي تجديد فترة رئاسة الإدارة الحالية عبر بيان إعلامي بثه في وقت سابق، لثقته في إدارة محمد القاسم على تلافي الأخطاء التي لازمت الفريق في الفترة الأخيرة، وتعديل مسار الفريق نحو المنافسة على مراكز المقدمة.
ووسعت الإدارة التعاونية خطواتها لإنهاء كل الترتيبات المتعلقة بمعسكر الفريق الإعدادي للموسم الرياضي الجديد، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عنه بعد مباراة الفريق أمام الهلال في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، كما اقتربت إدارة القاسم من التعاقد مع 3 لاعبين محليين بطلب من البرتغالي غوميز، ودخلت في التفاوض بشكل جدي لتجديد عقد المدافع طلال عبسي، وطالب غوميز بعودة لاعب محور الارتكاز البرازيلي ساندرو مانويل المعار لنادي الفتح السعودي، والتعاقد مع مهاجم أجنبي ليكمل عقد الرباعي الأجنبي إلى جانب السوري جهاد الحسين والبرتغالي ماتشادو.
وعلى الصعيد الميداني، فرض البرتغالي غوميز تدريبات صباحية ومسائية على لاعبي الفريق الأول، أمس (الجمعة)، حيث افتتح الحصة الصباحية داخل الصالة المغلقة بالنادي التي تركزت على التدريبات البدنية، فيما أدى اللاعبون الذين شاركوا بصفة أساسية أمام الأهلي تدريبات استرجاعية، وقبل بداية الحصة المسائية، شرح للاعبين أهمية المرحلة المقبلة التي تنتظر الفريق في مواجهة الاستقلال الإيراني يوم الثلاثاء المقبل، كونها الفرصة الأخيرة للفريق لبلوغ دور الـ16 من دوري أبطال آسيا، ويلزم الفريق التعاوني الذي يحتل المركز الثالث بخمس نقاط الانتصار بثلاثة أهداف نظيفة لبلوغ الدور المقبل، كما شكر اللاعبين على العطاء الكبير الذي قدموه أمام الأهلي.
وشدد على أهمية تلافي الأخطاء الفردية التي كلفت الفريق 3 نقاط، قبل أن يقسم اللاعبين لثلاث مجموعات لتطبيق بعض الجمل التكتيكية.
ويسابق الجهاز الطبي بالنادي الزمن لعودة الرباعي المصاب؛ الحارس فايز السبيعي وأحمد الزين وطلال عبسي وسان مارتن وإبراهيم الزبيدي، ومحمد أبو سبعان للمشاركة من جديد بعد الإصابة التي حرمت الفريق من خدماتهم، وواصل الثلاثي سان مارتن وأحمد الزين ومحمد أبو سبعان الجري حول المضمار، فيما وُجد الثنائي إبراهيم الزبيدي وطلال عبسي في العيادة الطبية.
من جانب آخر، قدمت إدارة نادي التعاون شكرها وتقديرها لإدارة نادي الأهلي على حسن الضيافة بعد تكفل إدارة أحمد المرزوقي بمعسكر الفريق الأول في جدة، وأكدت أن هذه المبادرة غير مستغربة من قبل الأهلاويين، وتعتبر هذه الاستضافة امتداداً للعلاقة التاريخية بين الناديين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة