ماراثون «دبلوماسي» في بغداد لإشاعة روح السلام والتسامح

ماراثون «دبلوماسي» في بغداد لإشاعة روح السلام والتسامح

تعاطفاً مع العراق في الحرب ضد الإرهاب
الأحد - 10 شعبان 1438 هـ - 07 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14040]

نظمت وزارة الخارجية العراقية أمس ماراثونا «رمزيا» وسط بغداد يهدف إلى إشاعة السلام في هذا البلد الذي مزقته الحروب ويعد رسالة لتحدي «الإرهاب» حسب القائمين عليه. وشارك سفراء وزارة الخارجية وعدد كبير من موظفيها إضافة إلى عدد محدود من ممثلي البعثات الأجنبية في هذا السباق الذي أحيط بإجراءات أمنية مشددة عبر نشر قوات على طول مسافة السباق التي بلغت خمسة كيلومترات.
وقال السفير برهان الجاف رئيس دائرة آسيا وأستراليا في وزارة الخارجية العراقية لوكالة الصحافة الفرنسية إن «الهدف من إقامة هذا الماراثون هو التضامن مع قواتنا الأمنية العاملة على حماية وراحة المواطن العراقي».
وأوضح «أردنا من خلال الماراثون الذي حمل صبغة رياضية غير سياسية، أن نوصل إلى العالم رسالة تعكس سعي العراق والعراقيين إلى إشاعة روح السلام والتسامح».
وانطلق الماراثون من منطقة الجادرية مرورا بشارع أبي نواس الشهير في قلب العاصمة وصولا إلى فندق بابل ذهابا وإيابا.
بدوره، قال رئيس دائرة التخطيط السياسي في الوزارة حيدر البراك إن «المبادرة هي رسالة لكل من يحرض على العنف والإرهاب أن الشعب العراقي محب للسلام ومناهض للإرهاب والعنف».
وأعرب سفير إندونيسيا عن سعادته بالمشاركة، وقال: «حاولنا أن نظهر من خلال مشاركتنا دعمنا للحكومة العراقية والشعب العراقي في قتاله ضد الإرهاب». وأضاف: «مشاركتنا فرصة للتعرف على الشعب العراقي عن قرب وبناء علاقات أقوى»، مشددا على أنه «لم تساوره أي مخاوف أمنية أثناء السباق».


العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة