ماذا يحب النساء في كرة القدم؟ وسامة اللاعبين أم فن اللعبة؟

ماذا يحب النساء في كرة القدم؟ وسامة اللاعبين أم فن اللعبة؟

الثلاثاء - 8 محرم 1435 هـ - 12 نوفمبر 2013 مـ

لطالما اعتبر العالم كرة القدم رياضة ذكورية. ومن المألوف ان يكون مشجعوها صبيانا ورجالا. ولكن في الآونة الاخيرة يشهد عالم الكرة تغيرا تدريجيا بمشجعيه، إذ نشرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية احصائيات تشير الى ان ربع المشجعين خلال المباريات في انجلترا إناث ومن الممكن ملاحظة ان عددا كبيرا من المشجعات في الاستاد خلال المباريات يرتدين ملابس رياضية تحمل شعارات فرقهن المفضلة.

ويظن معظم الرجال أن النساء يتابعن المباريات لوسامة اللاعبين ورجولتهم. ومع ان ذلك قد يكون صحيحا في بعض الأحيان، إلا ان العديد من النساء يشجعن فرقا معينة بشغف مهتمات بفن اللعبة والمهارات التقنية خلال المباريات.

وحسبما نقلت مجلة «فوربس» الأميركية، فهناك تزايد في دعم كرة القدم للنساء في اميركا، إذ برهنت الاحصائيات أن اكثر من 5 ملايين مواطنة اميركية تابعت مباريات دوري كأس العالم للنساء. وهذا دليل على ان النساء يهوين اللعبة ويدعمن نظيراتهن.

من جانبهم، يقول الباحثون الاكاديميون إن المجتمع المتغير في الآونة الاخيرة يسمح للنساء بالاستمتاع بهوايات كانت تعتبر "رجولية" من قبل، ويستطردون؛ النساء يستمتعن بالجانب الجمالي والترفيهي من اللعبة أكثر من الرجال لأنهن عادة يتمتعن بروح رياضية أعلى. وينوه الباحثون ايضا بأن في الدول التي تكون فرقها قوية، يكون على الارجح هناك اهتمام نسائي باللعبة لانها تعتبر رمز اعتزاز وطني. ولكن، مهما كان سبب حب النساء لكرة القدم، ومهما كانت بوادر الاهتمام تجاهها، سيظل الرجال يعتبرون اللعبة ملكا لهم.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة