الأربعاء - 3 شوال 1438 هـ - 28 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14092
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/06/28
loading..

متحف الفن المعاصر تحفة «معماري البرازيل الرسمي»

متحف الفن المعاصر تحفة «معماري البرازيل الرسمي»

الأربعاء - 6 شعبان 1438 هـ - 03 مايو 2017 مـ رقم العدد [14036]
نسخة للطباعة Send by email
لندن: «الشرق الأوسط»
يقع متحف الفن المعاصر البرازيلي «Niterói Contemporary Art Museum»، في مدينة نيتيروي القريبة من العاصمة البرازيلية السابقة ريو دي جانيرو، وهو أحد أهم وأروع الأماكن السياحية في البرازيل.
ويعد المبنى تحفة للفن المعماري المعاصر، صممه المهندس البرازيلي الأشهر أوسكار نيماير، الذي يلقب بـ«المعماري الرسمي للبرازيل» بسبب كثرة تصاميمه وإبداعاته في مدن البرازيل والعالم. ويعد أحد أبرز الأسماء في عالم العمارة على مستوى العالم، رغم تخطي عمره حاجز المائة عام. ويكفي أن نعرف أنه على سبيل المثال كان أحد المصممين الرئيسيين لنموذج هيكل مبنى هيئة الأمم المتحدة في نيويورك والذي تم بناؤه عام 1947، رغم صغر سنه آنذاك.
ونيماير حائز على جائزة «بريتزكر» التي تعتبر بمثابة جائزة نوبل في العمارة، وهي جائزة حصلت عليها أيضاً المهندسة العراقية الراحلة زها حديد.
أما المتحف، فهو يقع على شاطئ خليج جونابارا في مدينة نيتيروي، والتي تبعد نحو 15 كيلومترا عن ريو دي جانيرو. ويعد أحد أكثر الأماكن سياحة في المدينة، حيث يوفر المبنى ذاته إطلالة بانورامية رائعة على الخليج والجزر المتناثرة، إضافة إلى مشاهد خلابة لمدينة ريو نفسها.
وبدأ العمل في بنائه عام 1991، وتم الانتهاء منه عام 1996، وذلك بكلفة إجمالية بلغت نحو 6 ملايين دولار. وهو مكون من 4 طوابق ويتخذ معماريا شكل الكأس، أو سفينة فضاء أسطورية بحسب رؤية أغلب الناس له.
ويبلغ قطر جسم المبنى 50 مترا، وهو مكون داخليا من 3 طوابق متزايدة المساحة إلى الأعلى، وجسم المبنى الرئيس محمول على ارتفاع نحو 16 مترا عن سطح الأرض، فوق عمود أسطواني خرساني، ويحيط بذلك العمود حمام سباحة كبير تبلغ مساحته 817 مترا مربعا وعمقه 60 مترا، مما يترك انطباعا لدى المشاهد بأن المبنى «طائر» بالفعل.
أما من الداخل، فيحتضن الطابق الأول صالة عرض المتحف التي تسع نحو 60 شخصا، إلى جانب مطعم فاخر، فيما يحيط بالطابق كاملا جدران زجاجية تسمح برؤية الخلفية الطبيعية الرائعة.
ويضم الطابق الثاني غرفة استقبال ومكاتب إدارية خاصة بالمتحف، فيما يضم الطابق الثالث خمس قاعات فنية، تسمح بعرض خمسة أشكال من الفنون، حيث يمتلك المتحف أكثر من ألف قطعة فنية تنتمي إلى مدرسة الفن المعاصر من إنتاج البرازيل. وإلى جانب السياحة والفن، يشتهر المتحف، نظرا لتصميمه وإطلالته، باجتذاب كثير من الفعاليات التي لا تتصل بنشاطه الأصلي، ومن أبرزها عروض الأزياء.