الأربعاء - 3 شوال 1438 هـ - 28 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14092
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/06/28
loading..

التجربة التركية بـ«المنازل الذكية» تنتقل إلى السودان

التجربة التركية بـ«المنازل الذكية» تنتقل إلى السودان

شراكة بين الخرطوم وشركتين تابعتين لبلدية إسطنبول بامتيازات كبيرة
الأربعاء - 6 شعبان 1438 هـ - 03 مايو 2017 مـ رقم العدد [14036]
نسخة للطباعة Send by email
الخرطوم: سيف اليزل بابكر
في خطوة من شأنها نقل التجربة التركية في إنشاء المنازل الذكية إلى السودان، وقع كل من الاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري ومقرة الخرطوم، والصندوق القومي للإسكان والتعمير بالسودان، اتفاقا مع شركتين تركيتين تابعتين لبلدية إسطنبول متخصصتين في المدن الذكية.
وتتخصص الشركتان التركيتان في إعداد المخططات العقارية والسكنية وتوفير الخدمات الأساسية والمرافق التعليمية والصحية والمساجد ومواقف المواصلات، بجانب عملها في مجال توفير الأراضي وتخطيطها والتشييد وتسليم الوحدات لمستحقيها، بجانب إدارة خدمات ما بعد البيع والتسليم. وستقدم الشركتان امتيازات للمتعاملين معها، حيث يتم عبرها البيع للوحدات بدفع 20 في المائة من المبلغ الكلي مقدما، والباقي دون فوائد لمدة 5 سنوات.
وستطرح الشركتان في السودان وبعض الدول الأعضاء فرصا للحصول على وحدات سكنية بأقساط مريحة تصل إلى ما بين 10 سنوات إلى 20 سنة، بتمويل بنكي منفصل. وتتراوح أسعار الوحدات السكنية ما بين 60 إلى 70 ألف جنيه سوداني (نحو 10 آلاف دولار).
وأوضح الدكتور غلام الدين عثمان آدم، الأمين العام للاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري، وأمين صندوق الإسكان القومي بالسودان، عقب عودته من تركيا خلال الأسبوع الماضي برفقة الدكتور الشيخ أحمد آل سويدين رئيس الاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري، أن الزيارة كانت ناجحة، حيث شملت عقد عدة اجتماعات تنسيقية مع شركات «بمتاش» و«كمتاش» و«كوليان» بتركيا.
وأكد آدم لـ«الشرق الأوسط» أن هذه اللقاءات بحثت سبل التعاون المشترك مع الاتحاد من جهة، ومن جهة أخرى مع السودان باعتباره دولة المقر للاتحاد، مشيراً إلى ضرورة تعزيز علاقات التعاون العربي التركي بشكل عام، والتعاون التركي السوداني بشكل خاص في مجال العقارات، وزاد أنهم استعرضوا جهود الاتحاد والسودان لتأسيس عمل مشترك يصب في مصلحة أهل السودان والأمة العربية والأصدقاء.
وأشار آدم إلى أن الاتحاد والصندوق - ممثلاً للسودان - قد اتفقا مع عدد من الشركات التركية التي تعمل في مجال الإسكان والبنى التحتية على التعاون المشترك في شتى المجالات، كما تم التفاهم معهم على تنسيق الجهود على استفادة بلدان الاتحاد العربي للاستثمار العقاري من تقنية المنازل الذكية، خصوصاً أن السودان مستعد لتدريب الكوادر والاستفادة من التقنية الحديثة في عمل مخططات هيكلية.
وأضاف أن اللقاء تناول أوجه التعاون المشترك بين الطرفين، وتم الاتفاق بجانب التوقيع على مذكرة التعاون بين الجانبين علي فتح أسواق العمل، خصوصاً فيما يخص البنيات التحتية مع السودان والمساعدة في تقديم شركات تركية موثوقة وكبيرة وذات سمعة عالمية للعمل في بلدان الاتحاد العربي.
وأشار آدم إلى أن الفترة المقبلة ستشهد زيارات متبادلة بين الجانبين لإبرام اتفاقات في صورتها النهائية بشكل أكثر تفصيلاً، من أجل تقنين علاقات التعاون بين الجانبين والبدء في تنفيذ شراكات معها، موضحاً أن الشركات التركية أبدت استعدادها للتعاون في هذا الشأن، وعبروا عن تقديرهم لهذه الزيارة واستعدادهم لزيارة السودان للتعرف علي فرص التعاون المشترك ميدانياً وإبرام تعاقدت تخدم الشعبين.
من جانبه، أوضح المهندس زين العابدين عمر حسين، مدير الإدارة الهندسية بالصندوق عضو الوفد العربي السوداني الزائر لتركيا، أن شركة «بمتاش» التي تم الالتقاء بها تعد إحدى الشركات التابعة لبلدية إسطنبول، ومهامها واختصاصاتها تختص في «المدن الذكية»، مشيراً إلى أنه قد تم التفاهم معها على تنسيق الجهود لاستفادة بلدان الاتحاد العربي للاستثمار العقاري من هذه التقنية، وخصوصاً السودان.